أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن الحسوني - رأي حول نداء المؤتمر الحادي عشر للرفاق خارج التنظيم














المزيد.....

رأي حول نداء المؤتمر الحادي عشر للرفاق خارج التنظيم


مازن الحسوني

الحوار المتمدن-العدد: 7096 - 2021 / 12 / 4 - 12:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نداء المؤتمر الداعي لعودة الرفاق لصفوف حزبهم لا يكفي بهكذا طريقة رغم انه يمثل خطوة أيجابية.
كان الاولى لمن اراد توجيه هذا النداء ان يعمل عليه قبل انعقاد اعمال المؤتمر خاصة وانه كانت هنالك العديد من المطالبات بضرورة الاشراك في اعمال المؤتمر للرفاق المبعدين من التنظيم او ممن تركوا التنظيم ولكنهم لازالوا يدورون بفلك الحزب .
لكن كل تلك المطالبات كانت تلقى آذان غلقت بالشمع لأنها لا تريد ان تستجيب لهكذا نداءات مخافة ان تخربط الغزل الذي كان يراد له ان يحصل وحصل بالمؤتمر.
تريدون ان يعود الرفاق وكأن خلافاتهم كانت كأي زعل او بطر لا على اساس ان لديهم ولسنوات طويلة الاعتراض على سياسة الحزب والنهج الذي سار عليه منذ سنين وحاولوا بشتى الطرق الاصولية ان تستمع لأرائهم قيادة الحزب ولكن بدون جدوى ،هؤلاء الرفاق لم يخرجوا أو أخرجوا بدون سبب .لا كانت هنالك اسباب عديدة منها ؛ الموقف من العملية السياسية ،الموقف من المحتل الامريكي ،الموقف من التحالفات المضرة للحزب ،الموقف من التجاوزات على النظام الداخلي من قبل السكرتير واعلى هيئات الحزب وخاصة ما حصل في تحالف سائرون ،الموقف من عدم الاستماع لأراء الرفاق ، الموقف من الأجراءات الانضباطية الغير شرعية ،الموقف من زرع القيم البعيدة عن الخلق الشيوعي متمثلة بالمحاباة ومحاربة من له رأي مغاير لسياسة الحزب وغيرها من الامور، الموقف من السكرتير السابق الذي بيده مفاتيح عمل الحزب …..الخ.
هذه القضايا كيف سيجري العمل على حلها ؟
اذا كنتم حقا جادون في مسعاكم فهذه برأيي هي خارطة الطريق لنجاح هذا المسعى :
- تشكيل لجنة من قيادة الحزب تلتقي مع مجموعة ممثلي هؤلاء الرفاق المبعدين او الخارجين من التنظيم مهمة هذه اللجنة هي ؛
١ - عقد مؤتمر استثنائي بعد ستة أشهر او سنة يناقش مايلي.
أ- تقييم سياسة الحزب منذ ٢٠٠٣ ولغاية اليوم.
٢ تحديد المسؤول عن تدهور وضع الحزب بالفترة نفسها.
٣ - تقييم تحالفات الحزب وخاصة سائرون وكل التجاوزات التي حصلت بهذا الشأن.
٤ انتخاب لجنة مركزية جديدة .
٥ - تعديل النظام الداخلي ليعزز الديمقراطية ويتناسب مع اصول حزب يعمل بشكل علني .
* بالتاكيد ان المؤتمر الاستثنائي هذا يتطلب دراسة جيدة لأختيار وثائق مفيدة للبحث وكذلك اختيار مندوبين اكفاء تتمثل بهم روح الجرأة والوعي والنقد البناء وتقديم الحلول والمقترحات ويبتعد المؤتمر عن تحشيد أناس غير اكفاء تكون الغاية منهم فقط للتصويت لهذا او ذاك .
* اذا كنتم حقا تريدون النجاح حقأ لمسعاكم لا تفكروا بأنكم اصحاب السلطة والقوة والاخرين بموقع الضعف ولهذا سيقبلون ما تريدون،أو لتقولوا للجميع بأننا حاولنا وبذلنا كل ما بوسعنا ولكنهم لا يريدون وبالتالي هذا خطأهم ان لم يعودوا .
-لازالت المشكلة الكبيرة هي انكم تنظرون لأنفسكم بأنكم على صواب وتمتلكون سلطة القرار والاخرين مخطئين بموقفهم يوم خرجوا او جرى اخراجهم من التنظيم .
من يريد ان يبدأ بداية حقيقة لأجل التغيير الذي ننشده جميعأ لرفع شأن الحزب من جديد لابد ان يخطو الخطوات الاولى للتغيير بقناعة وصدق ويراجع مواقفه ويتقبل اراء الاخرين النقدية .
لهذا أظهروا للجميع صدق وقناعة نواياكم الجيدة.



#مازن_الحسوني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حقيقة التغيير
- ساعة فهد
- أحذروا النظام الداخلي الملغوم !!!!!
- الأغلبية الصامتة
- هل يصح هذا في النظام الداخلي للحزب السري مثلما للحزب العلني ...
- هل سينهي المؤتمر الحادي عشر حقبة حميد مجيد؟
- حان دور الصدريين
- قبل ايام النائب ،اليوم السكرتير
- ما هو موقف الحزب الشيوعي لما بعد الأنتخابات؟
- هل دور المثقف المساهمة في زيادة جهل الناس أم في توعيتهم؟
- صورة من الايام الصعبة
- طالبان والبعث
- راي حول خطاب الصدر الأخير
- بائع الأحلام
- بنت الجيران وابن الأخت
- لماذا الأستفتاءالداخلي الأن؟
- مشاهدات صباحية
- أي نظام داخلي مطلوب؟
- الأمانة في توثيق حركة الأنصار
- انصاف المواقف لا تكفي


المزيد.....




- روسيا تعلن احتجاز نائب وزير الدفاع تيمور ايفانوف وتكشف السبب ...
- مظهر أبو عبيدة وما قاله عن ضربة إيران لإسرائيل بآخر فيديو يث ...
- -نوفوستي-: عميلة الأمن الأوكراني زارت بريطانيا قبيل تفجير سي ...
- إصابة 9 أوكرانيين بينهم 4 أطفال في قصف روسي على مدينة أوديسا ...
- ما تفاصيل خطة بريطانيا لترحيل طالبي لجوء إلى رواندا؟
- هدية أردنية -رفيعة- لأمير الكويت
- واشنطن تفرض عقوبات جديدة على أفراد وكيانات مرتبطة بالحرس الث ...
- شقيقة الزعيم الكوري الشمالي تنتقد التدريبات المشتركة بين كور ...
- الصين تدعو الولايات المتحدة إلى وقف تسليح تايوان
- هل يؤثر الفيتو الأميركي على مساعي إسبانيا للاعتراف بفلسطين؟ ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن الحسوني - رأي حول نداء المؤتمر الحادي عشر للرفاق خارج التنظيم