أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم غلوم - قصيدة - قوىً خائرة أمام وقحَةٍ قاهرة -














المزيد.....

قصيدة - قوىً خائرة أمام وقحَةٍ قاهرة -


جواد كاظم غلوم

الحوار المتمدن-العدد: 7084 - 2021 / 11 / 22 - 14:13
المحور: الادب والفن
    


أراكِ جئتِ أيتها الوقحة !!
وعيناك تقدحانِ شرَرا
وقْعُ خطاكِ تخيفني
تزلزلُ كياني المنهك
عودي من حيثُ أتيتِ
فأنا خائفٌ أرتعدُ هلعاً منك
لا أحدَ يقرضني شجاعة ولو لبرهةٍ
ترتجفُ أساريري حين أراك
يداي لا تطاوعاني على عصيانكِ
لماذا تدعينني أتصببُ عرَقا حين ألقاكِ
أيتها الصلفة الجريئة المتمردة
على مناسك العشق
مهلكِ ، فأنا ضائعُ الخطى
عاثرُ المسلك والمرأى
لا أتظاهر بالبطولة المزيفة مثل طغاة بلادي
أنا الخائف حتى من ظِلّك وفيئك
فكيف أستكين الى شمسك اللاهبة ؟
أعرف نفسي مترددا ، مستكيناً
فاتراً ، بارد الدم
كم توسّلتُ أن تمنحيني جذوتكِ الحارّة
لتشتعلَ في شريانِ دمي
لكنّكِ العاقّة العصيّة المعاندة
تريدينني هكذا طيِّعاً ، مستسلما
خائر القوى
لِمَ تطاردينني ؟
ما الذي أحببتِه فيَّ ؟
عهدي بك أنك صلبة العودِ
صعبة المراس
وأنا الغضّ الغرير
مثل عشبةٍ منفردة واهنة في مهب الريح
كيف سمحتِ لينبوعي أن يتدفقَ خوفاً
ويخترق صخورك
يا لَهذا التعلّقُ الغريب الأطوار
يخرج الرائق من الحجر الأصمّ الخانق
كيف أذنتِ لحرير يدي أن يتسلقَ
جبالَ أنوثتك العالية !!
ويلامسَ جسدك المثقل بالجبروت
أيتها العنيدةُ القياد
ما الذي ذوّبكِ فيّ أيتها الحرباء
تتمثلين بدَورِ الفحلة السلطانة بطغيانها
يا لَحذلقتكِ وأنتِ تعشقين
استرسلْتِ هائمةً في رجولتي الكسيرة
دعيني أصرخْ بملء فمي :
آه يا إلهي متى أفهمكِ أيتها المرأة اللغز " "

جواد غلوم






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عندما تنزفُ شعرا
- قواعد الفساد الستُ عشرة في عراق الموبقات
- سيرتي الذاتية في أذيال العمر الأخيرة
- القواعد العشرون للظفر برفيق العمر الحنون
- وإذا الأنيسة توحّشتْ
- أين الطاقة الكهربائية أيها الواهنون ؟؟
- سفاسف شهادات التقدير والدروع والدكتوراه الفخرية
- مراثٍ لخيبة وأحزان انتفاضة تشرين
- تعيسٌ في بلاد العجائب
- هموم المرضى في عراق الأسقام
- أولادنا وأحفادنا والإفراط في استخدام الألواح الإلكترونية
- شذرات من قصائد الشاعر طاغور القصيرة
- زيارة جميلة لصديقي سائق دراجتهِ الهوائية
- هروبٌ الى الجحيم البارد
- الطريق مغلقةٌ الى توباد الهوى
- تذكرون شارلي شابلن وتنسون رفيقه الممثل الطفل - كوجان - !!
- انتظار واستبشار
- وكما أسلفْنا
- خيبة الطالع الشؤم
- فلتكبر سعادتنا ولو بانت شيخوختنا


المزيد.....




- وكالة الأنباء الجزائرية.. هوس مرضي بالمغرب
- وفاة الروائية الكندية ماري كلير بليس
- حفل توقيع رواية -رصاصة في الرأس- لإبراهيم عيسى
- فرقة مسرح «كاركلا» في المجمّع الثقافي في أبوظبي
- 1200 قطعة في مزاد لمقتنيات من أشهر أفلام هوليوود
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون بإحداث السجل الوطني الفلا ...
- المصادقة على مرسوم يهم إحداث مندوبية وزارية مكلفة بحقوق الإن ...
- المصادقة على مشروع مرسوم يتعلق بمزاولة أنشطة الصناعة التقليد ...
- بعد نزار بركة... البيجيدي يتهم شكيب بنموسى بالسرقة
- الفريق الاشتراكي ؛ الحكومة اعتمدت -مفهوما متحورا- للدولة الا ...


المزيد.....

- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم غلوم - قصيدة - قوىً خائرة أمام وقحَةٍ قاهرة -