أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - امين دنايي - حصار جبل سنجار














المزيد.....

حصار جبل سنجار


امين دنايي

الحوار المتمدن-العدد: 7049 - 2021 / 10 / 16 - 18:48
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


غزو سنجار وإبادة الايزيديين

في صبيحة الثالث من آب 2014 قام تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام والذي يعرف اختصاراً بـ (داعش) بغزو مناطق الايزيديين في سنجار بعد هروب قوات البيشمركة التي كانت قد فرضت نفسها على سنجار منذ عام 2003، قام التنظيم في البداية بالهجوم على مجمعي كرزرك وسيبا شيخ خدر من الجنوب وسقطت المنطقة في غضون ساعات رغم المقاومة الباسلة التي ابداها المقاومين الايزيديين بأسلحتهم الخفيفة، ونتيجة لهذه الغزوة تعرض الايزيديين لإبادة جماعية، اذ تم قتل مئات الرجال وسبي الآلاف من النساء والفتيات والاطفال وبيعهن في اسواق النخاسة الإسلامية في الموصل والرقة وبقية المناطق التي كان يسيطر عليها الدولة الإسلامية.

اللجوء الى الجبل وفرض الحصار

أرغم هذه الغزوة الهمجية آلاف الايزيديين على ترك منازلهم واللجوء إلى جبل سنجار، إذ بقوا هناك لأيام ثم نزحوا إلى شمال العراق وسوريا وتركيا بعد فتح ممر حدودي آمن من قبل قوات وحدات حماية الشعب YPG.

وبعد ذلك بأيام قليلة، فرض التنظيم حصاراً محكماً وشاملاً حول الجبل من جميع الجهات لغرض إبادة الذين بقوا من المدنيين (حوالي 1500 عائلة) والعسكريين والسيطرة على الجبل بالكامل، ومع ذلك لم يتمكنوا من اقتحامه (الجبل) ابداً.

اوضاع المدنيين والمقاتلين اثناء الحصار

ساءت اوضاع العوائل المتبقية في الجبل من جراء هذا الحصار كثيراً بسبب نقص المواد الغذائية والستلزمات الطبية والبرد الشديد.

في كتابه، دراسات في ظل الإبادة، يقول “خضر دوملي”، وهو مختص بقضايا النزاعات وبناء السلام وشؤون الاقليات والاعلام، “الصفحة الاخرى لعملية الإبادة تمثلت بفرض الحصار بهدف إبادة الايزيدية من خلال محاصرة من لم يستطع الفرار من جبل سنجار، إذ فقد المئات من الأطفال والنساء والرجال من كبار السن ارواحهم نتيجة الحصار”.

اما عن اوضاع المقاتلين، يقول “علي شعبو”، وهو مقاتل متطوع اثناء فترة الحصار وبعدها، وشاهد عيان على الاحداث، “تركت اطفالي يتضورون جوعاً وفقدت والدي بسبب سوء حالته الصحية وعدم وجود العلاج والتحقت ببقية المقاتلين للدفاع عن الاهالي والجبل، وقد عانى المقاتلين والمدنيين معاً الكثير بسبب قلة المواد الغذائية والمساعدات التي تصلهم عن طريق الطائرات، وفي بعض الاحيان تتلف المواد اثناء الرمي من الجو واحياناً اخرى كان التركيز على منطقة معينة مثل “جلميران” ونتيجة لذلك يحرم اغلب الناس في اطراف الجبل من هذه المساعدات ويبقون بدون اكل وشرب مما ادى الى وفاة العشرات من الجوع والعطش”.

ورغم كل ذلك، صمد المقاتلين بوجه هذا التنظيم وضربوا اروع الامثلة في الصمود والتحدي والبقاء وكانوا ينتقلون من جهة الى اخرى من الجبل ويقتلون المئات من عناصر التنظيم أثناء صعودهم الى الجبل في المنعطفات الجبلية واللوفات بخاصة.

فك الحصار، انتصار المقاومة الايزيدية وهزيمة الدولة الإسلامية

بعد حصار دام اكثر من اربعة اشهر، تم رفع الحصار عن الجبل في يوم 19كانون الاول 2014 من قبل القوات الايزيدية وقوات YPG وبإسناد جوي من طائرات التحالف الدولي وتحرير الجزء الشمالي من الجبل (ناحية الشمال وتوابعها)، وقد كان انتصار بالغ الاهمية على تنظيم الدولة الإسلامية وادى إلى فشل هدفه الرامي إلى إبادة الايزيديين المحاصرين والسيطرة على الجبل.



#امين_دنايي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الصراعات السياسية على سنجار عبر العصور وانعكاساتها على الأها ...
- اطفال الايزيديين المخطوفين-اشبال-الخلافة الإسلامية
- القصف التركي على سنجار2016-2021..الأسباب-النتائج-الحلول
- حملة إبادة الايزيديين14آب2007
- عن القصف التركي لسنجار وزيارة الكاظمي ومطاليب الايزيديين
- المخطوفات الايزيديات-ملكات يمين-داعش


المزيد.....




- صراخ وإطلاق نار.. فيديو يوثق مصير شاب لحظة اقتحام الشرطة الأ ...
- تُركوا بمبنى يعج بالفئران.. العثور على جثث 3 رجال مفقودين بأ ...
- الدفاع الروسية تعلن القضاء على نحو 200 عسكري أوكراني وتدمير ...
- فيديو: خفر السواحل الأمريكي ينقذ رجلا في مشهد درامي قذفت الأ ...
- مجلس النواب الأمريكي يعتزم التصويت لإنهاء شرط تطعيم المسافري ...
- تنديد بإغراق البرازيل حاملة طائرات تحوي مواد سامة وخطرة!
- بعد تحذيرات.. الخطوط الجوية التركية تلغي 238 رحلة
- زالزال بقوة 4.6 درجة يضرب محافظة ديالى العراقية
- شاهد.. ثور يقتحم منحدرا للتزلج في منتجع روسي
- طفل يبصر النور مفاجئا الجميع بشيء في كفه! (صورة)


المزيد.....

- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ
- الابادة الاوكرانية -هولودومور- و وثائقية -الحصاد المر- أكاذي ... / دلير زنكنة
- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - امين دنايي - حصار جبل سنجار