أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمد رياض اسماعيل - الحرية ليست استجداء ولا مقايضة، للحرية ثمن














المزيد.....

الحرية ليست استجداء ولا مقايضة، للحرية ثمن


محمد رياض اسماعيل
باحث

(Mohammed Reyadh Ismail Sabir)


الحوار المتمدن-العدد: 7049 - 2021 / 10 / 16 - 16:51
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


إذا استجدينا الحرية سنبقى راضخين لتزييف الأصوات في انتخاباتنا عموما، ونبقى ذليلين لنظام سياسي عبارة عن فلم هندي او قصة من قصص الأطفال.
إذا قايضنا الحرية بالبقاء احياء، وجب علينا طاعة حكامنا والزعماء اللذين يتقاسمون حكم البلاد، لتجنب الكلاب البوليسية، او الاعتداء علينا من قبل الشرطة والقوى المنفلتة او تجنب السجن من قبل متنفذ جاء ليصنع لنا حظاره!...
لن تستنشق الحرية طالما ترى الاعلام المختلفة ترفرف فوق سمائك ولا تدري ايهما علم الوطن! وطالما ترى مظاهر العسكرة بأزياء متباينة، لا تعلم هل هي صنوف عسكرية ام صنوف اصنام لرموز سياسية!
لن تجد الحرية طالما رأيت اللذين دافعوا عن حياض الوطن يستجدون الخبز على الطرقات، وبعض الحمقى الأثرياء أكثر ثراء..
الحرية ليست استجداء وانت ترى مئات الالاف قُتِلت بسبب الكلمة والمعتقد والفكر والتميز العلمي والنبوغ والإخلاص والنزاهة، بدافع من حب السلطة والاحقاد والضغائن والمال والهيمنة على الأرض والعرض.... ان كنت تظن بانك تحررت بسفك دماء الاف الأبرياء والمساكين فانت واهم، ذلك كان ثمنا لحرية سلطة وليس الشعب، ذلك الذي قاسى قهر دكتاتورية مقيتة، ووليدة ثرية يفعل ما يحلو له في عالم رأسمالي ثري تفعل بالعباد ما تشاء..
الحرية التي تُصنع بزج المراهقين في الة الحرب ضد كل من يتجرأ في إيقاف تدفقات ريع الثروة للتماسيح هي حرية مقايضة الخبز بالمسكوكات الذهبية.
الحرية ليست استجداء، يجب عليك دفع الثمن، ولكي تدفع الثمن يجب ان تكون ثريا او مخبولا. الحرية ليست مجانية، لذلك لن يجدها الفقراء!
الحرية تذكرة يانصيب، للحصول على التذكرة وجب ان تلهث خلف الامبريالية وتدمر البيئة وتمشي على أجساد الفقراء لتحصل على ثمن التذكرة، وان لم تكن أحمقا فلن تحصل عليها!
الحرية ليست استجداء بالإعلانات الدعائية الإعلامية بمئات المليارات من المال، للمرشحين الابطال اللذين يصنعون لك وهم الحرية، فللحرية ثمن! ونحن رهين المحبسين، نعيش في سجن كبير صنعته لنا الامبريالية التي تقود العالم واوطان تحرسها كلاب بوليسية..
الحرية عرض للسيرك، يدخلها بعض المئات من الافراد الأثرياء ودعاة الحرب ممن لها القدرة على دفع ثمن تذكرة الدخول، وينتظر ملايين الجياع خارجا للاستماع الى ما سيرويها لهم اللذين دخلوا، لنسير على هدي إذاعة اخبارهم الكاذبة في عالمنا الجميل الذي يقودونه. الحرية ليست استجداء.
لا حرية للمُستَعبَد المتكيف انانيا للبحث عن اللقمة والمتكيف لعرف وعادات اجتماعية وعقلية بالية تعثره في طريق المضي للتحرر الفعلي، فللحرية ثمن.
الحرية ليست استجداء، الحرية بحاجة الى ايقاظ الوعي، الى اختراق النفس والاستيقاظ على امكاناتنا الحقيقية وتحرير افكارنا من الدعايات الفارغة التي لا تخدم الا أصحابها، الحرية تنتظر في نهاية الامر من يؤمن بها..
الحرية ليست استجداء، الحيوان أكثر حرية منا، فهي تدافع عن حريتها بالمخالب، لان الحرية هي طبيعة المخلوقات جميعا، ولكن الفكر البشري صنعت لها صورا بديلة سهلت تقييدنا بدافع الخوف المقترن بملصقات ودعايات فارغة أصبحت جزءا من شخصيتنا للأسف، ما علينا الا التعرف عليها، وكسر قيود الواقع البائس، لست انت وحدك فالحرية نحن.



#محمد_رياض_اسماعيل (هاشتاغ)       Mohammed_Reyadh_Ismail_Sabir#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفكر مصدر الخوف والسعادة والحزن والموت
- جولات التراخيص وعقود الشراكة انتهاك للدستور
- انت بقية البشرية فاقرأ كتاب نفسك بإمعان..
- خاطرة تستحق التأمل عن النفس والارواح/ من سلسلة مقالاتي لمعرف ...
- رحلة حزن وعذاب بحثاً عن الحرية/ معايشة حقيقية شخصية لتداعيات ...
- رحلة حزن وعذاب بحثاً عن الحرية/ معايشة حقيقية شخصية لتداعيات ...
- رحلة حزن وعذاب بحثاً عن الحرية/ معايشة حقيقية شخصية لتداعيات ...
- رحلة حزن وعذاب بحثاً عن الحرية/ معايشة حقيقية شخصية لتداعيات ...
- رحلة حزن وعذاب بحثاً عن الحرية/ معايشة حقيقية شخصية لتداعيات ...
- رحلة حزن وعذاب بحثاً عن الحرية/ معايشة حقيقية شخصية لتداعيات ...
- رحلة حزن وعذاب بحثاً عن الحرية/ معايشة حقيقية شخصية لتداعيات ...
- رحلة حزن وعذاب بحثاً عن الحرية/ معايشة حقيقية شخصية لتداعيات ...
- رحلة حزن وعذاب بحثاً عن الحرية/ معايشة حقيقية شخصية لتداعيات ...
- رحلة حزن وعذاب بحثاً عن الحرية/ معايشة حقيقية شخصية لتداعيات ...
- رحلة حزن وعذاب بحثاً عن الحرية/ معايشة حقيقية شخصية لتداعيات ...
- رحلة حزن وعذاب بحثاً عن الحرية/ معايشة حقيقية شخصية لتداعيات ...
- رحلة حزن وعذاب بحثا عن الحرية/ الحلقة الثالثة
- رحلة حزن وعذاب بحثاً عن الحرية/ معايشة حقيقية شخصية لتداعيات ...
- رحلة حزن وعذاب بحثاً عن الحرية// معايشة حقيقية شخصية لتداعيا ...
- ما السبيل الى التنوير


المزيد.....




- مسؤولة أمريكية تعلق على أداء المسيرات الإيرانية التي تستخدمه ...
- مسؤولة أمريكية تعلق على أداء المسيرات الإيرانية التي تستخدمه ...
- عسكريون يعلنون إقالة رئيس المجلس العسكري الحاكم في بوركينا ف ...
- فيديو: فلسطينيون يشيّعون جثمان شابٍ في القدس قتله الجيش الإس ...
- هل تراجعت أكبر شركة إسكان في ألمانيا عن نيتها في طرد المستأج ...
- قفزة في طلب تأشيرات الروس لألمانيا .. وفنلندا تغلق أبوابها أ ...
- انقلاب عسكري جديد في بوركينا فاسو وتعليق العمل بالدستور
- مشاركة عزاء للرفيق سهيل خوري بوفاة شقيقته
- النمسا تفرض ضريبة على الانبعاثات الكربونية
- كيسنجر: محاولات الولايات المتحدة ضم أوكرانيا إلى -الناتو- غي ...


المزيد.....

- عملية البناء الاشتراكي والوطني في كازاخستان وآسيا الوسطى. ال ... / دلير زنكنة
- ما هو المشترك بين زيوغانوف وتروتسكي؟ -اشتراكية السوق- بين ال ... / دلير زنكنة
- الانتفاضة في سريلانكا / كاديرغامار
- الاتحاد السوفيتي. رأسمالية دولة أم اشتراكية حصار / دلير زنكنة
- كيف تلقي بإله في الجحيم. تقرير خروتشوف / دلير زنكنة
- اليسار المناهض للشيوعية - مايكل بارينتي / دلير زنكنة
- العنصرية والإسلام : هل النجمة الصفراء نازية ألمانية أم أن أص ... / سائس ابراهيم
- كلمة اﻷمين العام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليونا ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- ثورة ثور الأفغانية 1978: ما الذي حققته وكيف تم سحقها / عدنان خان
- فلسفة كارل ماركس بين تجاوز النظم الرأسمالية للإنتاج واستقرار ... / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمد رياض اسماعيل - الحرية ليست استجداء ولا مقايضة، للحرية ثمن