أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سرسبيندار السندي - ** هَل مَّا يُحدث فَي ألعراق ولبنان ... مقدّمة للثورة فَي إيران **














المزيد.....

** هَل مَّا يُحدث فَي ألعراق ولبنان ... مقدّمة للثورة فَي إيران **


سرسبيندار السندي

الحوار المتمدن-العدد: 7048 - 2021 / 10 / 15 - 23:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


* المقدّمة
بداية تحية لثوار ألعراق ولبنان وغداً إيران الَذِين يركلون جحور الملالي وأذنابهم كل يوم حتى حرموهم من نعمة ألايمان وهناء النوم ؟


* المَدْخَل
تشير الاحداث الاخيرة في العراق ولبنان بأن الدولتين مقبلتان على ثورة حمراء عاجلاً أم أجلاً ، وهذه الثورات هى مقدمة للثورة الكبرى في إيران والتي لن تبقي لا كلباً لهم ولا جرواً وان تصالحوا مع الشيطان ، فالمعادلات تغيرت كثيراً في الداخل الايراني والمنطقة وهى ليست لصالح إيران ؟


* المَوضُوع
1: بشهادة كل المراقبين المنصفين إن ما حدث في الانتخابات الاخيرة في العراق كان صفة قويّة للملالي والذيول سواء بمقاطعة الشرفاء أو بنتائج الصناديق ؟

2: وأيضاً بشهادة الكثيرين فإن الكتلة الفائزة ألأكبر هى كتلة المقاطعين والمعارضين ، بدليل نسبة المصوتين والتي لم تتجاوز أل 20 % في أفضل الحالات ؟

3: ما قالته المفوضية بأن النسبة تجاوزت 41 ٪‏ هى ذَر رماد في العيون وضحك على الذقون ، فهذه ليست نسبة المصوتين بل نسبة الحاصلين على بطاقات الاقتراع وهى أقل حتى من نصف المشاركين بشهادتهم ؟

لذا فالكتلة ألأكبر الفائزة هى (المقاطعين والمعارضين) وهى من تستحق تشكيل الحكومة العراقيّة المقبلة ولو في المنفى ، لقيادة العراق في المرحلة الخطيرة المقبلة وإنقاذه وأهله من قبضة ملالي إيران وعصاباتهم ؟

والدليل أن صفعة العراقيين كانت فعلاً قوية وموجعة لدرجة أفقدت الذيول وملاليهم صوابهم هى هروع المجرم "قاني" لدخول العراق خلسة بعد إعلان نتائج الانتخابات لمعالجة ما يستطيع معالجته {فهيهات أن تسلم الجرة يا قاني هذه المرة} ؟

فثوار العراق وشرفائه من الجيش والشرطة والعشائر والقوات الامنية والحشد الوطني المخلص والشريف قد قالو كلمتهم ، فاما الوقوف مع الثورة والوطن وإما مع الوقوف الذيول والارذال ، فلا حياد في خيانة الاوطان بعد الان وعلى أنفسهم سيجنون من يصطفون معهم خاصة قادة الكورد والسنة الذين يلعبون على كل الحبال فالويل لهم ؟

4: وأخيراً ...؟
ما زاد الطين بلة على رؤوس الملالي هى صفعة الثوار اللبنانيين لهم في الطيونة حيث قتلوا 6 من زعرانهم وجرحوا كثيرين ، وهى رسالة واضحة منهم ومن العالم {بإن عهد الخونة والزعرنة قد ولى وأن أوان العقاب والقصاص} ؟

ونصيحتي لشيعة لبنان الشرفاء إقفزو من مركب حسن والملالي قبل فوات الاوان ، كما فعل شيعة العراق الشرفاء الذين يقودون اليوم ثورة تحرير العراق من ذيول وأسيادهم ، فصدقوني لن ينجيكم من بطش الحق لا الولي السفيه ولا حسن زميرة وقد أعذر من أنذر ، فالطبخة قد إستوت وأن الاوان للثورات أن تنفجر وتنتصر ولا عزاء للذيول والأرذال بعد الان ، سلام ؟

Oct / 15 / 2021
.



#سرسبيندار_السندي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ** وانتهت مهزلة ألإنتخابات ... وعادت حليمة مَع ذيولها لعادته ...
- ** الأنتخابات العراقيّة ... وإعادة تدوير النفايات الإيرانية ...
- ** كَيْف دمر قاتُ الدّين ... عقول ملايين المسلمين **
- ** عاجل/ ترامب سيعود قريباًً ... بعد إستكمال الجيش التحقيق ف ...
- ** مقولة إنكحوا ما طاب لكم ... لا يقولها حتى مجرم فاسق **
- ** لغز السلاح المتروك ... بين طالبان وألامريكان **
- ** هَل مِن علاقة لملالي ايران ... بتفجيرات أفغانستان **
- ** خدعوكَ فقالوا ... أفغانستان دولة فقيرة **
- ** نصيحة للأمريكان ... أقيلوا رئيسكم قبل فوات الاوان **
- ** سر الانسحاب السريع من أفغانستان ... لا يعلم به سوى ألأمري ...
- ** ما مَصير الملالي وذيولهم ... بعد إصرار بايدن بعدم رفعُ ال ...
- ** مَّا مَصير ذيول إيران ... بعد لقاء بايدن والكاظمي **
- ** مَاذَا يَعني حضور 200 مسؤول أمريكي ... لمؤتمر المعارضة أل ...
- ** مَاذَا بَعْد سقوط ... أصنام السلفية والوهابية وألاخوان **
- ** هل ستكّون أفغانستان ... ثقب أسيا ألآسود **
- ** الرّد على المتصيدين للإعتداءات الجنسية ... في الكنيسة الك ...
- ** هَل سَيَكُون رئيسي ألقُنبلة ... ألتِي ستفجر النّظام ألاير ...
- ** هَل مُحَمَّد نبِّي ... أم مدّعي ودجال **
- ** هَل ما يجري حوّلنا.صدف ... أم مؤامرت تنفذ ضدّنا **
- ** أيْاتْ ... تَحْت مِجْهَر العَقْل وَالعِلمْ **


المزيد.....




- -أعطى بوتين الضوء الأخضر-.. مسؤولون أوكرانيون مصدومون من تصر ...
- ليبيا تبدأ عملية إعادة توحيد مصرفها المركزي
- مصر.. أول ظهور للمتهم في أزمة ابنة عصام الحضري ويكشف تفاصيل ...
- السياسة السويدية التي تساعد الآباء على التوفيق بين متطلبات ا ...
- قتيلان و22 جريحاً على الأقل في انفجار عبوة ناسفة في لاهور بب ...
- الجمعية الوطنية الفرنسية تتبنى قراراً يندد بـ-إبادة- مسلمي ا ...
- إسرائيل تبرم عقداً لشراء ثلاث غواصات ألمانية بقيمة 3.4 مليار ...
- برشلونة يضغط من أجل رحيل هذا اللاعب قبل نفاد الفرص!
- جيديس شالاماندا.. نجم عالمي في الثانية والتسعين من عمره بفضل ...
- إدانة ألمانية وإسرائيلية لاستمرار إنكار الهولوكوست


المزيد.....

- الأوهام القاتلة ! الوهم الثالث : الديكتاتور العادل / نزار حمود
- سعید بارودو - حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- التناثر الديمقراطي والاغتراب الرأسمالي . / مظهر محمد صالح
- الذاكرة مدينة لاتنام في العصر الرقمي. / مظهر محمد صالح
- السُّلْطَة السِّيَاسِيَة / عبد الرحمان النوضة
- .الربيع العربي والمخاتلة في الدين والسياسة / فريد العليبي .
- من هي ألكسندرا كولونتاي؟ / ساندرا بلودورث
- الديموقراطية التوافقية المحاصصة الطائفية القومية وخطرها على ... / زكي رضا
- سعید بارودو: حیاتی الحزبیة / Najat Abdullah
- الحركة النقابية والعمالية في لبنان، تاريخ من النضالات والانت ... / وليد ضو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سرسبيندار السندي - ** هَل مَّا يُحدث فَي ألعراق ولبنان ... مقدّمة للثورة فَي إيران **