أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - آلام النوم ، للشاعر صموئيل تايلور كولريدج














المزيد.....

آلام النوم ، للشاعر صموئيل تايلور كولريدج


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7043 - 2021 / 10 / 10 - 14:40
المحور: الادب والفن
    


آلام النوم
للشاعر صموئيل تايلور كولريدج
نقل معانيها إلى العربية محمد عبد الكريم يوسف

قبل أن ألقي أضلاعي على السرير ،
لم يكن في نيتي الصلاة
بتحريك شفتي أو ثني الركبتين ؛
لكن بصمت ، وبدرجات بطيئة ،

روحي التي أكرسها للحب،
وبثقة متواضعة ، أغلق جفني ،
مع بتسليم مطلق
لا توجد لدي أمنيات أتخيلها ، أو أفكار أحملها ،
لم يكن لدي إلا إحساس بالدعاء والتضرع ؛


لدي إحساس بكل روحي
في أنني ضعيف ، لكنني لست فظيعًا ،
و بداخلي ، و حولي ، و في كل مكان
هناك القوة الأبدية الخالدة والحكمة.

لكنني ليلة أمس صليت بصوت عال
وسط الكرب والعذاب ،
وبدأت من الحشد الشيطاني
و الأشكال والأفكار التي عذبتني:

ضوء خافت ، حشد يهدر بقدميه ،
وشعور بالخطأ الذي لا يطاق ،
والذين ازدريتهم هم الأقوياء فقط !
يجتاحني التعطش للانتقام ، والإرادة ضعيفة
والحيرة تمتلكني وكل ما بداخلي يشتعل!

تمتزج الرغبة مع البغض بشكل غريب
وتركز على الأشياء الجامحة أو البغيضة.
عواطف رائعة! هدير مجنون!
ويسيطر العار والخوف على الجميع!

الأفعال التي يجب أن تخفى لا تخفى ،
وأنا مرتبك ولم أستطع معرفة
سواء عانيت أو سببت العناء :

على الرغم من أن كل شيء بدا مذنبا أو نادما أو خائفا ،
فإن مستوى هذه الأشياء ما يزال على حاله لدي
خوف يخنق الحياة وعار يخنق الروح.

مرت ليلتان: فزع في الليل
حزن وذهول في اليوم التالي.


بدا لي النوم ، بركة واسعة لا تدانيها بركة
وأسوأ مصيبة لسوء المزاج .
وفي الليلة الثالثة ، عندما أيقظني صرختي
بصوت عال من حلم شرير ،
غلبني بآلام غريبة وبرية قاسية ،

بكيت وأنا طفل.
وهكذا خفت مع الدموع
معاناتي وصار مزاجي أكثر اعتدالًا ،
قلت في نفسي إن مثل هذه العقوبات مستحقة
إلى الطبائع الملطخة والمنغمسة بالخطيئة ،

التي تريد التعافي من جديد
والجحيم الذي لا يسبر غوره في الداخل ،
و رعب الأعمال التي تظهر ،
أو تعلم بها أو تزدريها ، تتمناها وتفعلها!

مثل هذه الأحزان مع هؤلاء الرجال تتفق جيدًا ،
ولكن لماذا ، لماذا تقع علي وتثقل كاهلي ؟
كل ما أحتاجه هو أن أكون محبوبًا ،
ومن أحبه ، أنا أحبه حقًا.

العنوان الأصلي
The Pains of , BY SAMUEL TAYLOR COLERIDGE






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عندما يصبح الإله صديقا
- الفلسفة المعاصرة
- العَقْدُ النّفسي و تسريع التغيير في المجتمع
- أبانا الذي في فرساي
- الحق أمام البيرنية خطأ وراءها
- نحن و الغد
- العيد اختراع إنساني
- أخلاقنا وأنماط تفكيرنا
- السياسة وفضائحها
- روعة الفيزياء
- الثقافة روح للمستقبل
- محكومون بالأمل
- هل ينجو الادب من السياسة؟
- المرأة المتواضعة
- المرأة الفاضلة
- إذا كان هذا كل شيء
- ذاكرة
- الآخرة
- التائب
- صلاة الملحد


المزيد.....




- لماذا تستخدم أسلحة حقيقية في مواقع التصوير السينمائي وكيف تق ...
- بالفيديو: فيلم -ريش-الفائز بجائزة أفضل فيلم عربي بمهرجان الج ...
- أنجلينا جولي تنشر صورا حديثة من منطقة أهرامات مصر
- سامي باديبانغا: الاتحاد الإفريقي أخطأ بقبول عضوية ”البوليسار ...
- شاهد: كيف تُستخدم الأسلحة في مواقع التصوير السينمائي؟
- بالفيديو: فيلم -ريش-الفائز بجائزة أفضل فيلم عربي بمهرجان الج ...
- شاهد: كيف تُستخدم الأسلحة في مواقع التصوير السينمائي؟
- الفن وميراث التُهم المُعلبة.. قصة اتهام عاطف الطيب ونور الشر ...
- إشادة واسعة بقرار اعتماد اللغة العربية بمراسلات وزاراتين في ...
- فن الشاي.. رمز للمكانة البارزة للإمبراطورية والحضارة الصينية ...


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - آلام النوم ، للشاعر صموئيل تايلور كولريدج