أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بارباروسا آكيم - الحجاب و النقاب في اليهودية






المزيد.....

الحجاب و النقاب في اليهودية


بارباروسا آكيم

الحوار المتمدن-العدد: 7028 - 2021 / 9 / 23 - 04:09
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لانجد نصاً صريحاً في اليهودية حول أقنعة النساء أو غطاء الرأس رغم وجود نصوص متفرقة تشير الى أن اليهوديات لبسن أقنعة في عهد الأنبياء الصغار
و رغم اننا نشاهد بأن النساء اليهوديات الأرثوذكس يلبسن مثل هذه الأقنعة أو أغطية الرأس أو الباروكة ،
ولكن ...علينا أن نعلم إن هذه الأغطية أصبحت لزاماً على المرأة اليهودية في العصور الوسطى و لأسباب قاهرة كان يجب على الفقه اليهودي مسايرتها
كما هو الحال مع موسى بن ميمون

لأن إطلاق النساء لشعورهن في العصور الوسطى
كان يعني بأن هؤلاء النسوة عاهرات ولك أن تتخيل وضع اليهود بين الممالك المسيحية و الإسلامية
مع ثقافة معادية للسامية في كثير من الأحيان 

على كل حال فاليهود الأرثوذكس يعتمدون في وجهة نظرهم هذه على رأي الرابي شيشت في التلمود البابلي

Nach aktueller orthodoxer Rechtsauffassung gilt die weibliche Haarpracht als ein sinnliches Sexualattribut, das bei verheirateten Frauen in der Öffentlichkeit verborgen bleiben soll. Aus diesem Grund zeigt nach orthodoxer Überlieferung eine verheiratete Frau ihr Kopfhaar nur dem Ehemann.

إذاً .. يجب على المرأة اليهودية المتزوجة أن لاتظهر شعرها إلا لزوجها
لماذا ؟ لأن الرابي شيشت يعتبر شعر المرأة مثير للغريزة الجنسية ، و على هذا يجب على المرأة اليهودية المتزوجة أن تحجب شعرها عن العوام

أما من يقول بأن شعر المرأة مثير للغريزة بالإعتماد على الأسفار الكتابية فالنص الكتابي الوحيد الذي وجدت احد المعلمين يشير اليه و يعتبره دليل هو  ماجاء في نشيد الأناشيد ٦ / ٥
شير ها شيريم

حَوِّلِي عَنِّي عَيْنَيْكِ فَإِنَّهُمَا قَدْ غَلَبَتَانِي. شَعْرُكِ كَقَطِيعِ الْمَعْزِ الرَّابِضِ فِي جِلْعَادَ.

و رغم بحثي المتواصل الى حد الإعياء عن سبب حشر هذا النص في موضوع غطاء الرأس أو الباروكة أو إعتبار شعر المرأة مثير للغريزة الجنسية لكني إنتهيت الى لا شيء
كل الذي يقولونه إنه محرك للغريزة
على كل حال هذا هو رأي اليهود الحريديم
و اختلفوا الى مدرستين
مدرسة حديثة نسبياً
الرابي
موشيه فينشتاين
1895–1986
الذي يجيز ان يظهر الشعر بمقدار اصبعين على الجبهة
أما ما جاء في الزوهار من كتب الكابالا
فيقول إنه يجب على المرأة أن تغطي شعرها كله

في الإتجاه الآخر فحينما ننظر الى النصوص الدينية الكتابية اليهودية المتعلقة بأغطية الرأس و الوجه نجد تضارباً واضحاً بشأنها أو الغرض منها تبعاً للزمان و المكان
مما يعكس رؤية كل شعب الى تلك الأغطية أو الأقنعة التي تقنعت بها النساء
فمثلاً عند لقاء رفقة و اسحق
نجد رفقة التي هي إمرأة من آرام نهاريم
Aram Naharaim 
آرام نهاريم هي الأراضي الواقعة جنوب تركيا حالياً و كانت ضمن الأراضي الواقعة تحت حكم الإمبراطورية الآشورية في وقت لاحق
تعتبر النقاب كساتر عن أعين الغرباء

وَخَرَجَ إِسْحَاقُ لِيَتَأَمَّلَ فِي الْحَقْلِ عِنْدَ إِقْبَالِ الْمَسَاءِ، فَرَفَعَ عَيْنَيْهِ وَنَظَرَ وَإِذَا جِمَالٌ مُقْبِلَةٌ.
 وَرَفَعَتْ رِفْقَةُ عَيْنَيْهَا فَرَأَتْ إِسْحَاقَ فَنَزَلَتْ عَنِ الْجَمَلِ.
 وَقَالَتْ لِلْعَبْدِ: «مَنْ هذَا الرَّجُلُ الْمَاشِي فِي الْحَقْلِ لِلِقَائِنَا؟» فَقَالَ الْعَبْدُ: «هُوَ سَيِّدِي». فَأَخَذَتِ الْبُرْقُعَ وَتَغَطَّتْ.

أما في القصة غريبة الأطوار التي لاتخلو من بعض الدعابة بين ثامار و يهوذا
نجد بأن النقاب كان زياً لبائعات الهوى

 فَأُخْبِرَتْ ثَامَارُ وَقِيلَ لَهَا: «هُوَذَا حَمُوكِ صَاعِدٌ إِلَى تِمْنَةَ لِيَجُزَّ غَنَمَهُ».
 فَخَلَعَتْ عَنْهَا ثِيَابَ تَرَمُّلِهَا، وَتَغَطَّتْ بِبُرْقُعٍ وَتَلَفَّفَتْ، وَجَلَسَتْ فِي مَدْخَلِ عَيْنَايِمَ الَّتِي عَلَى طَرِيقِ تِمْنَةَ، لأَنَّهَا رَأَتْ أَنَّ شِيلَةَ قَدْ كَبُرَ وَهِيَ لَمْ تُعْطَ لَهُ زَوْجَةً.
 فَنَظَرَهَا يَهُوذَا وَحَسِبَهَا زَانِيَةً، لأَنَّهَا كَانَتْ قَدْ غَطَّتْ وَجْهَهَا.
 فَمَالَ إِلَيْهَا عَلَى الطَّرِيقِ وَقَالَ: «هَاتِي أَدْخُلْ عَلَيْكِ». لأَنَّهُ لَمْ يَعْلَمْ أَنَّهَا كَنَّتُهُ. فَقَالَتْ: «مَاذَا تُعْطِينِي لِكَيْ تَدْخُلَ عَلَيَّ؟»
 فَقَالَ: «إِنِّي أُرْسِلُ جَدْيَ مِعْزَى مِنَ الْغَنَمِ». فَقَالَتْ: «هَلْ تُعْطِينِي رَهْنًا حَتَّى تُرْسِلَهُ؟».
 فَقَالَ: «مَا الرَّهْنُ الَّذِي أُعْطِيكِ؟» فَقَالَتْ: «خَاتِمُكَ وَعِصَابَتُكَ وَعَصَاكَ الَّتِي فِي يَدِكَ». فَأَعْطَاهَا وَدَخَلَ عَلَيْهَا، فَحَبِلَتْ مِنْهُ.
 ثُمَّ قَامَتْ وَمَضَتْ وَخَلَعَتْ عَنْهَا بُرْقُعَهَا وَلَبِسَتْ ثِيَابَ تَرَمُّلِهَا.
 فَأَرْسَلَ يَهُوذَا جَدْيَ الْمِعْزَى بِيَدِ صَاحِبِهِ الْعَدُلاَّمِيِّ لِيَأْخُذَ الرَّهْنَ مِنْ يَدِ الْمَرْأَةِ، فَلَمْ يَجِدْهَا.
 فَسَأَلَ أَهْلَ مَكَانِهَا قَائِلًا: «أَيْنَ الزَّانِيَةُ الَّتِي كَانَتْ فِي عَيْنَايِمَ عَلَى الطَّرِيقِ؟» فَقَالُوا: «لَمْ تَكُنْ ههُنَا زَانِيَةٌ».

إذا النقاب في أرض كنعان كان يعتبر  زياً للعاهرات
وهنا لابد أيضاً أن أشير حتى هذه النصوص الواردة عن الآباء هي تمثل مرحلة ما قبل اليهودية عند اليهود
يعني اسحق و رفقة و ثامار و يهوذا هؤلاء كلهم عاشوا قبل ظهور الديانة اليهودية

و على هذا و بحسب بحثي المضني لم أجد أي شيء حول النقاب و الحجاب في اليهودية

تحياتي للإخوة اليهود .. مع الحب



#بارباروسا_آكيم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ختام القصة
- ردي على الكيالي
- عجيب أمور غريب قضية
- نسبية التعامل الأخلاقي وفق المتغيرات الزمكانية
- بين الخميني و اردوغان
- من سارومان الى أردوغان ، الأحداث في إسبوع
- موريس بوكاي و هامان القرآني 2
- موريس بوكاي و هامان القرآني
- الحجاب و النقاب في الجزيرة العربية قبل الإسلام 3
- الحجاب و النقاب في الجزيرة العربية قبل الإسلام 2
- الحجاب و النقاب في الجزيرة العربية قبل الإسلام
- عثمان و الحاشية الأموية
- ختان الذكور بأختصار
- لماذا البعض يكره الخنزير ؟
- تاريخ تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية 2
- تاريخ تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية
- الحجاب من بلاد ما بين النهرين إلى الجزيرة العربية
- العقوبات الجسدية في الأديان الإبراهيمية
- تطبيق النموذج السويسري في العراق
- المظاهرات الشبابية


المزيد.....




- البابا فرنسيس: إبادة ملايين اليهود قسوة لا توصف
- سجن غويران: قوات سوريا الديمقراطية تعلن -استعادة السيطرة- بع ...
- سوريا: القوات الكردية تؤكد استعادة السيطرة على سجن الصناعة ف ...
- رئيسي: الكيان الاسرائيلي لا يمكنه ان يكون صديقا للشعوب الاسل ...
- القوى الشيعية في العراق تلوح باللجوء للمعارضة بعد رفضها شروط ...
- سوريا: القوات الكردية في الحسكة تتقدم -ببطء- داخل سجن يتحصن ...
- المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية -يحتضر- ويتجه نحو الزوال عل ...
- وثائقي الرائحة الجنة
- لوبوان: هل الاتحاد الأوروبي مغرم بالإخوان المسلمين أكثر من ا ...
- الأكراد يضيّقون الخناق على عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داخل ...


المزيد.....

- كتاب صُنِع في الجحيم (1) / ناصر بن رجب
- ( ضعف البشر في رؤية قرآنية ) : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- رمزية الدائرة في المعتقدات الدينية القديمة / صباح كنجي
- ( ضعف البشر فى رؤية قرآنية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- فصل من كتاب الإرادة الحرة بين العلم والدين / جواد بشارة
- تطور الحقل الديني المغربي في مواجهة تحدي العولمة / احمد رباص
- القرآن ككتاب مقدس / ارثر جفري
- فروقات المصاحف مصحف ابن مسعود 2 / نبيل فياض
- فروقات المصاحف مصحف أبي بن كعب 3 / نبيل فياض
- فروقات المصاحف مصحف علي بن ابي طالب 4 / نبيل فياض


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بارباروسا آكيم - الحجاب و النقاب في اليهودية