أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كاظم فنجان الحمامي - افرازات الأقطاع الإداري














المزيد.....

افرازات الأقطاع الإداري


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7019 - 2021 / 9 / 14 - 20:18
المحور: المجتمع المدني
    


في السعودية إذا رأيت أي مدير متسلط يقوم بإهانة الموظفين ما عليك إلا الإتصال بالرقم 19911 وسيقومون بعمل اللازم، فإن كان المتسلط سعودياً ستتم معاقبته بموجب القانون، وإن كان وافدا سيتم ترحيله لحفظ كرامة الموظفين، وتنسحب الأحكام نفسها على معظم البلدان المتمدنة، أما في العراق، فمن أسوأ ما تقابله في حياتك المهنية هو المدير المتسلط الذي لا يسمع إلاّ صوته، ولا يقتنع إلاّ برأيه. يتعدى حدود صلاحياته، ويصدر الاوامر المتهورة، ويتعامل مع الموظفين بفوقية، من دون ان يحاسبه أحد، خصوصا عندما يتحكم بمقاطعة ادارية من مقاطعات المحاصصة المدعومة بقوة من بعض الكيانات السياسية المتنفذة. .
فعلى الرغم من ان أحكام قانون انضباط موظفي الدولة رقم (14) لسنة 1991 المعدل هي الأحكام النافذة التي تحكم العلاقة بين الرئيس والمرؤوسين في عموم المؤسسات الحكومية، لكن واقع الحال صار مختلفاً تماماً، فالمدير المتغطرس يميل إلى إزاحة أفكار الآخرين لتمرير آرائه هو، ويصادر حماس من هو أكفأ منه بأسلوبه المستبد، ويصعب التعامل معه. .
فالمدير المتكبر مدير فاشل، يتجاهل مقترحات الموظفين ويعترض عليهم في الاجتماعات، وقد يصل به الغرور الى إعلان الحرب على الموظفين، واحيانا يمارس ضدهم أسوأ اساليب التعسف الوظيفي، ويهددهم بالحرمان والاستبعاد. .
من هنا يتعين على كل مواطن ان يتصدى لهؤلاء وينتقد تصرفاتهم الخاطئة دونما تردد، ودونما خوف من بطشهم. .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شهادات فخرية بعد سن التقاعد
- نفق من البصرة الى البرازيل
- سفراء المحاصصة
- حاضنة افغانية لطريق الحرير
- ازدواجية العقول الفوضوية
- قراءة للخطوط السككية الرابطة للعواصم الثلاث
- ما سر العداء للسومريين ؟؟.
- معلمتي رفيف
- من جفصات أبو الصوف
- تقاطعات العراق الصناعية
- صفقات ضبابية في المراحل الانتقالية
- اسوار لحماية الصناعات الخليجية
- 57 ألف مصنعا متوقفاً في العراق، فما عدد المصانع العاملة ؟؟؟
- العلمو نورن
- حرب أخرى يشنها العراق على نفسه
- حتى انت يا وزير الصحة ؟؟
- عقارات تحت تصرف المستثمرين
- رسوم استيفاء أجور الشمس والهواء
- تحت مداخن معامل الطابوق
- المزاجية في ارتداء الزي البحري


المزيد.....




- الإحتلال يرسل رسالة -مفاجئة- الى مصر بشأن تبادل الأسرى مع ال ...
- ما قصة المدرسة التي أسهمت في إنشاء مدينة للمكفوفين وضعاف الب ...
- فارس يدعو للالتفاف حول خطوة بعض الأسرى مقاطعة محاكم الاعتقال ...
- وكيل الخارجية السوداني: تم اعتقال جميع المشاركين في محاولة ا ...
- السيسي: سياسة فرض الأمر الوقع بسد النهضة تهدد استقرار المنطق ...
- ترامب مقابل بايدن.. الفرق بين خطابهما الأول بالأمم المتحدة
- محاولة انقلاب في السودان: اعتقال ضباط ومدنيين -مرتبطين- بنظا ...
- إبن سلمان لن يشارك في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.. ل ...
- طالبان تطالب بالتحدث وتمثيل أفغانستان في اجتماع الأمم المتحد ...
- أبو بكر يحذر من تعتيم الاحتلال على وضع الأسرى الستة الذين أع ...


المزيد.....

- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كاظم فنجان الحمامي - افرازات الأقطاع الإداري