أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - وصفي أحمد - اليسار العراقي ومتطلبات المرحلة














المزيد.....

اليسار العراقي ومتطلبات المرحلة


وصفي أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 7019 - 2021 / 9 / 14 - 00:31
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


بما أن مصطلح اليسار مصطلح يمثل طيف واسع من قوى سياسية واجتماعية مختلفة في الرؤى والتصورات لكنها كلها تسعى إلى تحقيق التقدم للمجتمع وتحقيق العدالة الاجتماعية وإن تمثلت في حدها الأدنى والمتمثل في تقليل الفوارق الطبقية واعطاء المرأة حقوقها وإن اختلفت التصورات حول هذه الحقوق .
وبدل من أن تسعى قوى اليسار لتوحيد صفوفها لبناء دولة مدنية حديثة دخلت في صراعات مريرة تحت تأثير الاستقطاب الذي حصل بعد الحرب العالمية بين القوتين العظمتين ـ الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة الأمريكية ـ وكان لابد لهذا الصراع أن يضعف قدرات كل أجنحة اليسار إلى الحد الذي أدى إلى خروج قوى بينها من الساحة السياسية .
وكان من الطبيعي أن تؤدي الحروب العبثية والممارسات القمعية للنظام السابق وما تبعها من حصار اقتصادي أن يحدث شرخ واسع في بنية المجتمع العراقي استغلته قوى الاسلام السياسي والقوى القومية الكردية لتطرح نفسها صاحبة الحل السحري لمشاكل الوطن والمواطن , خصوصاً بعد الغزو الأمريكي للبلاد بعد 2003 , ولا عجب أن تنطلي خطاباتهم على بنات وأبناء الشعب العراقي الذي فقد الثقة باليسار والقوى القومية العربية .
غير أن الفشل الذريع لهذه القوى سواء على صعيد دولة المواطنة وما رافقها من انعدام للخدمات الأساسية وتفشي البطالة وفقدان التخطيط العلمي ومن ثم استشراء الفساد كل ذلك وغيره قد جعل طيف واسع من الجماهير العراقية أن تخرج إلى الساحات والشوارع لتعبر عن وجهة نظرها في التخلص من نظام المحاصصة الذي رأت فيه السبب الرئيسي في ما حصل ويحصل من مآسي عانت الجماهير منها .
هنا يأتي دور اليسار , بمختلف توجهاته , في أن يأخذ دوره الطبيعي في دفع الجماهير المنتفضة وقواها الحية إلى تنسيق مواقفها وتبني برنامج الحد الأدنى , بعد أن يتخلوا عن الشعارات الرنانة التي لم تعد تناسب المرحلة .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دوام الحال من المحال
- في معرض الرد على توما حميد
- قوى تشرين بين المشاركة والمقاطعة
- نحو تحالف مدني واسع
- رحم الله الزعيم
- صعود حزب العدالة والتنمية
- تركيا والإسلام السياسي
- سقوط إخوان السودان
- إخوان السودان في السلطة
- الإخوان المسلمين في السودان
- الأب الروحي لجماعات الارهاب الإسلاموي
- الاسلام السياسي , صعود أم أفول أخوان مصر انموذجاً
- أزمة الحكم في العراق
- أأسمع جعجعة ولا أرى طحيناً
- ماذا يريد ترامب من إيران
- هل من عودة الجزء الأول
- الجزء الثاني من هل من عودة
- ما السر وراء الغزو الأمريكي للعراق
- حزب البعث العربي الاشتراكي بين الأمس واليوم
- ماذا بعد داعش


المزيد.....




- مصعد زجاجي ينقلك إلى قمة ناطحة سحاب.. ويوفر تجربة جديدة لمشا ...
- شاهد.. كيف رد ميقاتي على سؤال مذيعة CNN حول رفع الدعم عن الس ...
- -لقاء ودي بالبحر الأحمر- يجمع ولي عهد السعودية وأمير قطر ومس ...
- مذيعة CNN تسأل ميقاتي: لماذا يجب على اللبنانيين الثقة بك وبه ...
- توب 5: ما قاله ميقاتي في مقابلة CNN الحصرية.. و-لقاء ودي- لق ...
- شاهد.. كيف رد ميقاتي على سؤال مذيعة CNN حول رفع الدعم عن الس ...
- -لقاء ودي بالبحر الأحمر- يجمع ولي عهد السعودية وأمير قطر ومس ...
- مذيعة CNN تسأل ميقاتي: لماذا يجب على اللبنانيين الثقة بك وبه ...
- ليبيا.. لواء تابع لمنطقة طرابلس العسكرية يعلن تحرير 8 مصريين ...
- -روس كوسموس- تصمم مشرطا جراحيا يعمل بالليزر


المزيد.....

- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 11 - 11 العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 10 - 11- العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 9 - 11 - العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 7 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 6 - 11 العراق في العهد ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 5 - 11 العهد الملكي 3 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 4 - 11 العراق الملكي 2 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 3 - 11 العراق الملكي 1 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 2 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 1 - 11 المدخل / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - وصفي أحمد - اليسار العراقي ومتطلبات المرحلة