أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي البدري - تفاح أحمر يزاحم المارة














المزيد.....

تفاح أحمر يزاحم المارة


سامي البدري
روائي وكاتب

(Sami Al-badri)


الحوار المتمدن-العدد: 7016 - 2021 / 9 / 11 - 14:40
المحور: الادب والفن
    


لا أعرف لم كل شيء كثير هكذا هنا
هناك كليسونات تكفي لإخفاء مؤخرات الجميع، جميع الكواكب،
بما فيهم الاعلاميون المتأنقون وشعراء الفيس بوووك الدؤوبين
هناك بشر أكثر مما يحلم به طفل
وأكثر مما يطيق رجال السياسة...
وإلى حد أني أخاف أن يندلقوا في الفضاء
وتتطاير عنهم الكيلسونات، لأنها لم تعد محكمة الشد كما في عصور ما قبل الحروب
هناك تواريخاً كثر، ربما هي أكثر حتى من الحروب التي صنعتها
ولكن هناك القليل من الحظ فقط
وهو قليل إلى حد أنه لا يقود شيئاً ليصنع دهشة،
توقف حرباً من حروب صناعة التأريخ
وهو طبعاً أقل من أن يجعلني ألتقيكِ تحت شجرة كالبتوس،
في هذا المساء الخريفي البارد،
لنفاجئ المارة بتوزيع التفاح الأحمر على حجم إرتعاشات أصابعهم المترددة
ونخبرهم أن الرب قد غير رأيه
وأعادها إلى شجرة الفاكهة
ولكي لا يعود إليهم خوفهم القديم، لن نخبرهم أن الشيطان،
وبعد أن أسقطت عن كاهله تهمة الغواية،
هو من يقطف لنا التفاح من أغصان الشجرة المباركة
رغم أنه عاد وإرتدى ثوب الملاك
وصار يتجول في الشوارع دون أن يثير انتباه أحد
لأنه فعلاً أقل ثرثرة من رجال الكهنوت والسياسة...
بل وحتى باعة التأريخ المدرسي.
هل سيخبرون مقر المخابرات والأمن العام، بعد أكل التفاح طبعاً،
بتهمة تزيين الشيطان لنا إنتحال شخصيتيّ آدم وحواء؟



#سامي_البدري (هاشتاغ)       Sami_Al-badri#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طرق حب لم تخترع بعد
- عندما تكونين شاعرة
- أمريكا وميزان الإرهاب الإيراني الأفغاني
- طالبان، عقدة السياسة أم عقدة الأيديولوجيا؟
- للوطن جيش واحد وللأحزاب جيوش
- صباح عادي مع رولان بارت، رغم تأخره
- ليست مرثية يا سعدي، بل هو وجعنا... إذ يتصبب على أسوار الوطن
- قراءة في مقال السيد الرئيس
- التشرذم السياسي العراقي
- إذ يكون الشعب عاقاً!
- صاحب القوة هو الذي يحدد ما هو الصواب
- حماس وقرار الحرب الفلسطيني
- طبقة سياسية هرمة
- الانتخابات العراقية والجهد المهدور
- صورة لعالم ما بعد الجائحة
- لو كنت فناناً
- وجه ألبير كامو اللئيم
- ساعة أمام المرآة يا عراقيين
- طرقة حذاء خروتشوف
- لا تختلي بجسدك... فأنت أقل من كلب


المزيد.....




- مكتبة البوابة: -الصريم- روايةٌ بنكهةِ الأصالةِ
- -الاستبدال الكبير يقع بأعماق البحر أيضا-.. ضجة مستمرة بعد لع ...
- روسيا وأوكرانيا: إلغاء حفلات روجر ووترز في بولندا وسط رد فعل ...
- استشهاد شيرين أبو عاقلة في سجل توثيقي جديد لمؤسسة الدراسات ا ...
- المخرج الإيراني أصغر فرهادي يدعو للتضامن مع مواطنيه المتظاهر ...
- عاجل| الخارجية الإيرانية: استدعاء سفير بريطانيا في طهران على ...
- فنان يمني ينحت مجسما لكأس العالم من جذع شجرة
- وفاة الفنان السوري ذياب مشهور
- رحيل الفنان السوري ذياب مشهور
- عبداللهيان ينعى الفنان الايراني أمين تاريخ


المزيد.....

- قميص السعادة - مسرحية للأطفال - نسخة محدثة / السيد حافظ
- الأميرة حب الرمان و خيزران - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- الفارة يويو والقطة نونو - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- قطر الندى - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- علي بابا. مسرحية أطفال / السيد حافظ
- سفروتة في الغابة. مسرحية أطفال / السيد حافظ
- فستق وبندق مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- مسرحية سندريلا -للأطفال / السيد حافظ
- عنتر بن شداد - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- نوسة والعم عزوز - مسرحية للأطفال / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي البدري - تفاح أحمر يزاحم المارة