أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - هدر الغاز العراقي الى متى؟














المزيد.....

هدر الغاز العراقي الى متى؟


اسعد عبدالله عبدعلي

الحوار المتمدن-العدد: 6998 - 2021 / 8 / 24 - 22:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قد تتفاجئ لكنها الحقيقة, حيث تشير تقارير اقتصادية رصينة إلى أن احتياطات العراق من الغاز تؤهله لأن يكون الرابع على مستوى العالم, لكن هل تعلم ان الغاز العراقي يهدر بشكل يومي, وهو احدى مظاهر سوء ادارة الدولة من قبل الطبقة السياسية المتعفنة, وهذا الهدر يحدث نتيجة عدم استغلال الغاز المصاحب لعمليات تكرير النفط! وهذا الامر مستمر من عام 1927 عند بدأ تدفق النفط من حقل "بابا كركر" في كركوك, فيذهب هدرا في الجو من دون الاستفادة منه!
هل تصدق عزيزي القارئ ان الخسائر المالية التي يتكبدها العراق جراء إحراق الغاز نحو 290 ألف دولار (في الحد الأدنى) لكل ساعة؟!
وتشير التقارير الى ان 70% من الغاز العراقي هو ناتج طبيعي متميزاً بقلة التكاليف, فلا يحتاج للحفر ولا للتنقيب, لكن مع هذه الميزة الرائعة, لكنه مع الاسف يهدر! وتشير الإحصائيات إلى أن العراق يملك احتياطي ضخم من الغاز الطبيعي, ويبلغ أكثر من 110 تريليونات قدم مكعب، لكن مع الاسف عمليات هدر الغاز مستمرة, لعدم وجود البنية التحتية, وسوء الادارة والتخطيط, وعجز الحكومات المتعاقبة.
وتفيد تقارير اقتصادية بأن العراق يهدر حوالي 62 بالمئة من إنتاجه من الغاز, أي ما يعادل 196000 برميل من النفط الخام يوميا، وفي هذا هدر مالي كبير، وهو كاف لبناء صناعة غاز جديدة بالكامل.
فالعراق لو يوقف عمليات الهدر المستمرة فأنها توفر 5 مليارات ومئتي مليون دولار تقريبا خلال السنوات الأربع المقبلة, من خلال تقليص نسبة الغاز المهدور، ومن ناحية اخرى توفير اكتفاء ذاتي، لما تحتاجه محطات توليد الطاقة الكهربائية التوربينية من وقود الغاز, بدل استيراد كميات كبيرة يومية من دول الجوار! والتي ترهق الخزينة سنوياً بمبالغ ضخمة جدا.
وتشير تقديرات المؤسسات الاقتصادية المتخصصة إلى أن كمية الغاز المحروقة المبددة, تكفي لإمداد خمسة ملايين منزل بالطاقة الكهربائية, وهذا يشير لحجم فساد وفشل المنظومة السياسية التي جاءت بها صناديق الانتخابات, وهذا الادارة الفاشلة تتسبب الى هدر الثروات, مما يؤثر ايضا على ارتفاع كبير في البطالة, والفقر, والامية, وتردي الخدمات, وتراجع الواقع الصحي.

• اسباب هدر الغاز
عند البحث عن اسباب هذا الهدر في الثروة الغازية نجد العديد, من اهمها:-

1- ان ارتفاع نسبة إحراق الغاز في العراق يعود إلى زيادة إنتاج النفط.
2- يعود إلى أن الحروب التي شهدتها البلاد خلال العقود الأربعة الماضية, والتي أدت إلى تدمير منشآت استثمار الغاز المصاحب, التي كانت قد بدأت في تشييدها في سبعينيات القرن الماضي.
3- ان سبب إحراق الغاز الطبيعي المصاحب يعود إلى التقاعس والإهمال والفساد.
4- العراق لم يتبن سياسة طاقة حقيقية منذ عام 2003، خاصة أن الدورات البرلمانية السابقة لم تفلح جميعها في إقرار قانوني النفط والغاز والمصافي النفطية.
5- غياب القرار السياسي المستقل, مما يجعل العراق مكبل وراضخ ومجبر على بقاء الحال على ما هو عليه.

• اخيرا نقول:
ننتظر ولادة ارادة سياسية عراقية خالصة, تتوجه لوقف عملية الهدر اليومية لثروة الغاز, ووضع سياسة رصينة للطاقة, ومحاربة الفاسدين الساعين لاستمرار اذلال العراق وتكبيله.



#اسعد_عبدالله_عبدعلي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عاشوراء وفرية -اجتهد فأخطأ-
- ظاهر التنمر وغياب العلاج
- تحرير فلسطين اسهل من استئجار بيت في بغداد
- حزب الدعوة وخطة الانطلاق الجديدة
- فكرة افتتاح مصرف العون العراقي
- حوار مع الكاتبة والقاصة والشاعرة فرح تركي
- نشرة اخبار عراقية بنكهة الدم وطعم الفساد
- وماذا بعد تشكيل لجان التحقيق؟
- الموت واهل العراق وصراع القرود
- مستنقع الجنس في الف ليلة وليلة
- وطن بطعم العلقم
- سد النهضة والصراع المصري الاثيوبي
- طالبان والرغبة في ابتلاع افغانستان مجدداً
- الحرب المفروضة على المدرب كاتنيش
- مستقبل -اسرائيل- الغامض
- ويسألونك عن الدولة العميقة
- طور شخصيتك خلال شهر
- الاثار العراقية ومأزق التهريب المستمر
- مغارة علي بابا (مزاد العملة)
- في شارعنا رجل بعثي


المزيد.....




- خسر أكثر من 90 كيلوغراما.. شاهد ماذا فعل هذا الرجل لإنقاص نص ...
- اكتشاف شعاب مرجانية عملاقة في أعماق مياه جزيرة بالمحيط الهاد ...
- شاهد.. روبوت في إكسبو دبي يحضّر القهوة ومذيع CNN يجرّبها
- الخطوط الجوية البريطانية تلغي رحلاتها إلى الولايات المتحدة ب ...
- حبس المتهم بقتل المصرية روان الحسيني
- الهند تسجل رقما قياسيا في إصابات كورونا خلال 24 ساعة
- مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان تدعو الحكومة لاتخاذ قرارات ...
- ضاحي خلفان يهاجم خامنئي ويشبهه بـ-هتلر-
- الجمهوريون بمجلس الشيوخ الأمريكي يعرقلون تشريع -حقوق التصويت ...
- اليابان: سنبذل قصارى جهدنا لمساعدة سكان تونغا


المزيد.....

- الأوهام القاتلة ! الوهم الثالث : الديكتاتور العادل / نزار حمود
- سعید بارودو - حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- التناثر الديمقراطي والاغتراب الرأسمالي . / مظهر محمد صالح
- الذاكرة مدينة لاتنام في العصر الرقمي. / مظهر محمد صالح
- السُّلْطَة السِّيَاسِيَة / عبد الرحمان النوضة
- .الربيع العربي والمخاتلة في الدين والسياسة / فريد العليبي .
- من هي ألكسندرا كولونتاي؟ / ساندرا بلودورث
- الديموقراطية التوافقية المحاصصة الطائفية القومية وخطرها على ... / زكي رضا
- سعید بارودو: حیاتی الحزبیة / Najat Abdullah
- الحركة النقابية والعمالية في لبنان، تاريخ من النضالات والانت ... / وليد ضو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - هدر الغاز العراقي الى متى؟