أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لخضر خلفاوي - الله أعلم !














المزيد.....

الله أعلم !


لخضر خلفاوي
(Lakhdar Khelfaoui)


الحوار المتمدن-العدد: 6953 - 2021 / 7 / 9 - 08:39
المحور: الادب والفن
    


*
قال لي سجّاني يومها :
أنت الشاعر الكاتب المناوئ لنا
المعادي لأنظمة الحكمْ..
قاطعته : و ماذا بعد ، أفصح ..
مسك عصا التعذيب و شق بها رأسي :
- لا تقاطعني ، السجّان هو من يسأل و لا حق لـ السجين
- ْبأن يتكلم .
هل يستطيع ربّ أمثالك أن ينزّل موائدا من السّماء ؟
قلت: نعمْ
- هل يستطع ربُّكم أن يفلق البحر إلى نصفين ؟
قلتُ: نعمْ
هل بمستطاع ربّ أمثالك أن يحيي الأرض
بعد موتِنَا ؟
قلت: و هل عندك شك ، طبعا
نعمْ!
و هل بمقدوره أن يأتي بمشرق الشمس
إلى مغربها ،
و يحيي العظام و هي رميمْ
و يسلّط أنظمتنا عليكم و يبارك في أعمارنا ؟
قلت: نعمْ
أهل ربكم بقادر على تحرير "القدس" من هوان و خيانات العرب ؟
قلت: هذا وعده و وعده حق .. يا سجاني طب نفسا ..
نعمْ.. نعمْ..
قال : هل إلهكم بمقدوره نصرة هذه الشعوب الجبانة الإمّعة علينا ؟
قلت: في هذه يا جلاّدي لا يمكن أن استفتيك ، و ليس لي غير
قول « الله أعلمْ! »
ــــــ
ـ باريس الكبرى ـ جنوبا
7 جويلية 2021



#لخضر_خلفاوي (هاشتاغ)       Lakhdar_Khelfaoui#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- « حالة تَعبْ و عَتبْ! »
- قواريري ال « 11 »
- الخوف من الحياة
- « شريف » و « زوربا ».. صلوات يبتسم لها الرّب!
- « فراولة برلمانية للمتعة فلا خوف على الجزائرين إن هُم يُنكَح ...
- أفكار فِق-هيَ: الرسول و (ا.ل.م.ص) و ما أدراك ما المصّ!
- العار و الخزي: لا خير في أمة تُغتصب فيه معلّماته و تُعنّف!
- بلاغ عاجل! بحث في فائدة « العميد » الأديب صالح جبار
- القيَّامة!
- ألواحُ الزُّور
- التنَيُّز » بالشّعر
- المخ!
- تعاويذ الألم!
- « النتن ياهو » .. و قصتي مع قادة و ملوك العرب..!
- الأعراف...
- قطوف و أقباس!
- كوفيد 19 ، الغابة والعصابة و أشياء أخرى …!
- مَمِّي ..
- راعي الأنفاس
- الله جلّ جلاله في الأرض على جمل - أفرق-!؟


المزيد.....




- انطلاق فعاليات الدورة 30 من مهرجان القلعة الدولى للموسيقى وا ...
- انطلاق فعاليات الدورة 30 من مهرجان قلعة صلاح الدين الدولى لل ...
- بعد إعلان وفاة الممثلة الأميركية آن هاش في حادث مأساوي.. هذه ...
- اتهامات بـ -التعري- تطال فنانة كويتية بسبب مشهد تمثيلي
- غدا.. انطلاق فعاليات الاجتماع التاسع للجنة الفنية لقواعد الم ...
- مايا دياب تنهي صداقتها مع أصالة نصري.. والسبب أخلاقي!
- طهران تعلق على قيام صحيفة سعودية بنشر كاريكاتير ضد الخميني
- مهرجان تورنتو السينمائي يكرم نصير الفقراء الهندي ويروي قصة س ...
- مصر.. فيديو مثير للجدل للفنان محمد رمضان يتهمه بالشذوذ الجنس ...
- افتتاح المهرجان الدولي للأفلام الوثائقية في موسكو


المزيد.....

- شط إسكندرية- رواية / السيد حافظ
- ليالي دبي - شاي بالياسمين / السيد حافظ
- ليالي دبي شاي أخضر / السيد حافظ
- رواية وهمت به / السيد حافظ
- رواية ما أنا بكاتب / السيد حافظ
- رواية كرسي على البحر / السيد حافظ
- هل مازلت تشرب السيجار؟ / السيد حافظ
- شهر زاد تحب القهوة سادة / السيد حافظ
- نور وموسى الحبل السري للروح / السيد حافظ
- رواية وتحممت بعطرها / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لخضر خلفاوي - الله أعلم !