أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لخضر خلفاوي - التنَيُّز » بالشّعر














المزيد.....

التنَيُّز » بالشّعر


لخضر خلفاوي
(Lakhdar Khelfaoui)


الحوار المتمدن-العدد: 6867 - 2021 / 4 / 12 - 10:25
المحور: الادب والفن
    


*
في زمن العجبّ..
عندما أسأمني و أضجرني
لا تعجبني سحنتي فـ « أتَنَيّزْ » بمبالاة ..
و ترك لحيتي تغزوني بفوضى!
أغضب من نفسي أشدّ الغضب
أنا الشاعر و الإنتصاب مذهبي
يا سامري لا تفرحْ
ملامح الثورة في الشّعر مطرّزة على وجهي؛
سلالتها من القمح الصَّلب ..
أو من الصُّلب المقمّح.ْ.
أسقطُ أو أتهاوى عمدا و ترصّدا سنابلا في
أرحام النّساء..
يا سامري .. مهلا! .. لم يحِن بعد وقت الحصاد..
سأقتل قمّلك والجراد..
ها امتداد جسدي الغادي « مَنْكَحةً » في مسرح الحياة ..
لا مكان لهم في محراب الخِضر صنف الهلُامية
و الرخوبات..
نبت الشعر "الأسود" كعادته في شكل معركة
منتصب هو كَمنسأة جدي الذي مات..
إلى آخر شعرة من عُمري في منتصف المدى
و السامري ذاك أضلّ " معاوية " و ما هدى..
يا لجرحي ..من بطشهم لكَ يا " عَلي" ..
أين فاطمتي ؟
زَينبي تركتها من خلفي في البلادْ
لقد هدّموا البيتَ ..
و أتباع الضلال وَشُوا بهتانهم:
أن الله مات !
ــــ
ـ باريس الكبرى ـ جنوبا
ـ *) التنيّزْ: عكس التزيّن!
ـ نص : 11 أفريل 2021






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المخ!
- تعاويذ الألم!
- « النتن ياهو » .. و قصتي مع قادة و ملوك العرب..!
- الأعراف...
- قطوف و أقباس!
- كوفيد 19 ، الغابة والعصابة و أشياء أخرى …!
- مَمِّي ..
- راعي الأنفاس
- الله جلّ جلاله في الأرض على جمل - أفرق-!؟
- سرد واقعي: المُنازلة
- ثلاثية سردية ( ناصيتي الطاحونة وأد)
- السِّيامية التفاعلية الأدبية (الخلفاوية الإبداعية الحديثة)
- إصدارات أدبية جديدة: -إيمان سبخاوي تُطلق كلماتها الآبقة
- هنا .. و هناك !
- « أصلان » و الشقراء …
- من الدردشة التفاعلية  مع صالح جبار : قِططا كانوا أو بشرا ال ...
- إصدارات: -الفيصليون و مايسطرون: سجنوه في كتاب!-
- يا « صالح » لقد كنت فينا مرجوّا !
- -صبّار طنجة-!
- « حسين الباز »: من باب الشمس إلى باب الله …


المزيد.....




- مصدر: محمد رمضان تدخل لحل أزمة المخرج محمد سامي... والنتيجة ...
- تفاصيل أزمة مها أحمد مع السقا وأمير كرارة بعد وقف مخرج «نسل ...
- فلسطين تقاوم| فيلم «المكان» يلخص كل شيء يحدث في الأراضي المح ...
- العمارة الإسلامية في منمنمات.. كواليس الحياة الفنية بمنزل ال ...
- تحت شعار”الفنّ مقاومة”، النقابة الأساسية لمهن الفنون الدرامي ...
- رواية «خواطر الندم والغفران» للكاتب يزن مصلح
- بيان للجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والارهاب بمناسبة الذكرى ا ...
- وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي يثمنون دور لجنة القدس بر ...
- كاريكاتير الاحد
- الليلة.. «الثقافة» تبث فيلما تسجيليا عن عزت العلايلي وحفلا ل ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لخضر خلفاوي - التنَيُّز » بالشّعر