أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=724160

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اشرف عتريس - ذات مرة














المزيد.....

ذات مرة


اشرف عتريس

الحوار المتمدن-العدد: 6950 - 2021 / 7 / 6 - 08:29
المحور: الادب والفن
    


أحرج نزار قبانى احدى المتشاعرات فى مهرجان شعرى بمصر
وكان هذا فى بداية التسعينيات من الألفية الثانية وهو محفل ثقافى كبيـر
صرح انه لايجب أن نعترف بشاعرة لاتنطق حروف العربية بالشكل الصحيح
وتجد من يتكالب لتصليح شِعرها بفلوسها وكان يجب ات تصلح شَعرها عند حلاق السيدات ،
كيف نسمح لها أن تصنع جائزة باسمها وياما نقاد قبضوا بالدولار وكتبوا عنها الخنساء الجديدة
بلاخجل ولا اخلاق ولا ثمة احراج ،،
هكذا الرجل ثار ولم يصمت ..
أما نحن فالموضوع يتكرر الآن مع تركى (اسم وليست جنسية )
وتضيع أصوات حقيقية بائسة وفقيرة لا تعرف طريق الاعوجاج ،
متى يصح الصحيح ؟
فى المقابل كثير جدا من الفنانين والفنانات يدفعون ثمن مواقفهم ورؤاهم السياسية من كل الانظمة ،
منهم من يحيا ويعيش ومنهم من رحل وارتقى ..
القائمة طويلة والأسامى محترمة وعظيمة ضد قوائم الإمعة والسبوبة ونقاشين كل زمن
الشاطرين فى الدهانات والتلوين
من يعرفون من أين تؤكل الكتف بل الشاة كلها
هؤلاء من لانثق فيهم ولا كتاباتهم ولا أقوالهم وتصريحاتهم فى لقاءات تظهر مدى التفاهة والسفه والضحالة
فى مستنقع الجهل والجهالة يعيشون فيه بلا ضمير ..
الوعى الشعبى هو الحل ، الجمع الذى لايستهان به هو من يحجم تلك الأقزام
فلا ينساق ولا يصدق غير الحقيقى .
فى الدراما رحل من كان يكتب بصدق (نسبيا) وكان الممثل مثقفا لا يحفظ فقط
فى الصحافة كان هناك من يكتب الحقيقة والصدق (نسبيا أيضا)
قدر ما يسمح له من هامش الحرية والتعبير فى رهبة الخطوط الحمراء ..
وكنا نصدق وندرك ماوراء المقال ومابين السطور وماخفى كان عظيما فى عقولنا
الآن – أين هم .؟ ماتوا ورحلوا ونذكرهم بكل خير ..
علينا ان نعترف صراحة انكم الرعيل الأول للكرامة والرأى والفكر الحر
وحشتونا أوى وطال أوى غيابكم #بجد



#اشرف_عتريس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فى وداع سعدى يوسف
- الشعر يبرينى من جروح الزمن
- أنا وصديقى وعُقدة أُُديب
- قصيدة النثر مرة أخرى
- راهنت عليك
- الفارصير غانم ..بالصاد
- نزعات الزعامة والسبات المقيم
- كيف نهرب من الشوفينية ..؟
- هل ادريس أعظم كتاب القصة ؟
- فضفضة سينمائية
- حلول مسرحية
- أصوات حقيقية
- المهرجان القومى القادم للمسرح المصرى
- الشبيه
- شهادة فنية - تونى وعتريس
- طرائف الأدباء الكبار
- الأبنودى والكويت
- غزو الوهابية
- ديوانى الجديد
- نقد مسرحية المسحور


المزيد.....




- قائد الثورة الإسلامية لدى استقباله رئيس وأعضاء المجلس الاعلى ...
- قائد الثورة الإسلامية آية الله خامنئي يؤكد ضرورة تعزيز الهوي ...
- ليدي غاغا: حكم بالسجن 21 عاما على مطلق النار على راعي كلاب ا ...
- أجراس كنيسة الساعة في الموصل ستدقّ مجدداً في آذار/مارس بفضل ...
- رئيس مجلس المستشارين يجري مباحثات مع وفد عن مجلس الشيوخ بالأ ...
- حديث النفس والذات.. طه حسين مع أبي العلاء المعري في سجنه
- موجة غضب ضد شريف منير بسبب تصريحاته عن أجور الفنانين في مصر ...
- قانون المالية يعود لمجلس النواب بـ60 تعديل من المستشارين
- فيلم وثائقي روسي يفوز بجائزة في مهرجان سينمائي دولي في إيران ...
- بوزنيقة تحتضن الجلسة الافتتاحية وأشغال المؤتمر الإندماجي لمك ...


المزيد.....

- اتجاهات البحث فى قضية الهوية المصرية / صلاح السروى
- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اشرف عتريس - ذات مرة