أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد الحسناوي - قصيدة : في مرآة حزني














المزيد.....

قصيدة : في مرآة حزني


مراد الحسناوي

الحوار المتمدن-العدد: 6922 - 2021 / 6 / 8 - 13:54
المحور: الادب والفن
    


إني رافض ملكوت حزني
رافض قصور حزني
رافض عرشه و هداياه
أمشي وحيدا
تراقصني الدروب
لا شيء يضيئني سوى عيناه
هذا حزني
هذا جنوني
و أنا ما جنته يداه
تبكي مني العيون
تبكي مني الجفون
و يضحك الحزن فوق جفنيه
إذا غازل الحزن جفناه
لست أدري يا صديقي
أي امرأة بينهن أغوتني
حتى صرت في جفاها
ملاذ الحزن و سكناه
إن حبيباتي كثيرات
عديدات عدد قصائدي
هكذا الحال يا صاحبي
و كل يغني على ليلاه
أنا الذي حسبت قلبي ميتا
فمالي به كأن الحزن أحياه
و هل يحب القتيل
من بعينيه أغواه
من ترائى له بالحسن
فلما ثب إليه بالحنين أرداه
إني رافض ملكوت حزني
رافض قصور حزني
رافض عرشه و هداياه
و ألف آه على حب
يقرح الروح و القلب بلواه
حب إذا جزع المساء
هب إلينا طافشا يديه
تشع بالشوق ذراعاه
مؤمنون بتراتيل الهوى
نربي الورد في عروقنا أوقدناه
نحمل الهوى فوق الأكف
في فسيح صدورنا أسكناه
لم يبقى في كؤوسنا من الفرح
سوى جرعة تستل من الكأس
ما كان اعتراف النبيذ يخشاه
و الحب الشرير بعد الكأس العاشر
يضحك فائرة بالشماتة ثناياه
حب ذبنا في فواصله
كلما شفينا منه أصابتنا عدواه
حب متقلب المزاج
كلما هرعنا منه  نهارا
تحامل علينا في الليل
حزنه و شكواه....
حتى إذا بلغ منا الأمر مبلغ همنا
أسررنا للشعر قولا :
يا ليتنا ما جربنا الحب
و لا عرفناه
يا ليتنا كنا
بزعاف النسيان قتلناه.
                    . مراد الحسناوي
                  






حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مقال : الإنتخابات في المغرب، أي واقع و أية آفاق؟
- قصيدة : إلى امرأة وجهها شمس و محياها قمر
- قصيدة : أعراض عاشق أصيب بنزلة حب أبدية.
- قصيدة : مدللة
- قصيدة : حنظلة
- قصيدة وردة العار
- قصيدة : إلى امرأة في طور الغياب
- مقال : واقع المرأة أي واقع و أية آفاق؟
- قصيدة : لماذا لم تسألي؟
- قصيدة : كوثر القلب -نهر ما بين النبضين-
- قصيدة : طفلة
- قصيدة : ذات الشعر الأحمر
- قصيدة : النص التحريضي الواحد و الثلاثون لإبن حزم الأندلسي
- قصيدة : أمة القرود
- قصيدة بعنوان : رسالة حب عاجلة
- عقوبة الموت كإحراج فلسفي وديني:


المزيد.....




- بن سلمان يصعد حملة استهداف الشخصيات الأدبية والإعلامية
- بالشراكة مع وزارتَي الثقافة و”التربية ” بلدية البيرة تنظم حف ...
- فنان مصري يتحدث عن إصابته بالسرطان 3 مرات... فيديو
- اكتشاف آثار كتابة خفية في كتاب الصلوات الذي حملته آن بولين م ...
- انتبه... استماعك للموسيقى قبل النوم قد يصيبك بهذا النوع من ا ...
- -لازالت الأمور غير مستقرة-.. آخر التطورات الصحية للفنانة دلا ...
- -لازالت الأمور غير مستقرة-.. آخر التطورات الصحية للفنانة دلا ...
- شاهد: مبادرة لدعم أصحاب المهارات الفنية تعيد للمهاجرين في با ...
- شاهد: مبادرة لدعم أصحاب المهارات الفنية تعيد للمهاجرين في با ...
- عاصمة صندوق الموسيقى في سويسرا


المزيد.....

- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد الحسناوي - قصيدة : في مرآة حزني