أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد الحسناوي - قصيدة : إلى امرأة في طور الغياب














المزيد.....

قصيدة : إلى امرأة في طور الغياب


مراد الحسناوي

الحوار المتمدن-العدد: 6866 - 2021 / 4 / 11 - 14:25
المحور: الادب والفن
    


يحيطني الضوء
بلاغة للجسد
من عينيك قنديلين يشتعلان
و عيناي مطفئتين
كمنفضتي رماد
ينبجس الزجاج لامعا
قاتم المدارك و لكني أراك
إذا ما لاح في أفق الظن
ثوبك الأخاذ تذكرة للسفر
سيجارة تسافر بين أصابعي
و شفاهي كقطار بخاري
بين الفينة و الأخرى
ينفث ذخانه وجها جميلا
صفيره رسالة الشوق و التعب
صمتي يتدفق كلاما للغياب
و غيابك صلاة بوذي
لم يجد ربه
في آخر وصايا كونفوشيوس
إني يا سيدتي
آلة حب سريعة العطب
متى تأتين؟
الحنين يدق بابي
و الوقت يمضي في احتراقه
متى تأتين؟
فوق ساعدي يتدفق عناق
يحن إلى عناق الغائبين
متى تأتين؟
أريد أن أطوي هذا السفر
أن أقلع خطاي المبللة شوقا إليك
أن أطلق سراح حقائبي
أن أودع مسافاتي المعصورة
مطرا فوق الجبين
و أنت معي هنا تبتاعين
لي رواية "البؤساء" أو "فانتين"
و تنشدين قصيدة للظل
لعله يتذكر حديثنا الأول في الصباح
حديثنا التائه
بين أسئلة امتحان جامعي
و رغبة عاشق غزا وجهك
لحم قصائده الحمراء
لم يترك الشعراء للعاشقين مثلي
حيزا للكلام عن الحب
ماذا أقول و كل مفرداتي
تسكر باسمك؟
فهل يحملني اسمك الكوثري
إلى جنة الخلد إذا ألحدت الدنيا
و آمنت باسمك ؟
إني أحبك... يغسلني دمعي
تطهرني آهاتي
في زحام الضجيج الفوضوي
أتوسد لطف شفتيك
أداوي بالأمل جروح ابتلاءاتي
أحبك... فوق صمتي يرسو الكلام
أحبك... تحت صمتي يرسو الكلام
أحبك... بطيب اسمك تمسكت
أحبك... باسمك يطيب الختام
ها هنا بين قتامة قهوتي
و بن ضفيرتك
يولد حب يشبه الصلاة
من صدق محبتي
قطفت وردتين
نهر الإنتظار يجري بداخلي
نزعت نساء الكون عن جسدي
و ارتميت عاري القلب إليك
لا أخشى الغرق
في غدير العسل حول شفتيك
و قلت في ارتواءة الحب الأخيرة
أهلا بالحياة
أهلا بالحياة
إذا كانت دنياي حرب
إذا كانت قصائدي كفر
إذا كانت بلادي بحر
فأنت سبيل الثواب
و أنت طوق النجاة
باسمك الكوثري توضأت
و إلى محياك قبلت قلبي
للحب و الصلاة.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مقال : واقع المرأة أي واقع و أية آفاق؟
- قصيدة : لماذا لم تسألي؟
- قصيدة : كوثر القلب -نهر ما بين النبضين-
- قصيدة : طفلة
- قصيدة : ذات الشعر الأحمر
- قصيدة : النص التحريضي الواحد و الثلاثون لإبن حزم الأندلسي
- قصيدة : أمة القرود
- قصيدة بعنوان : رسالة حب عاجلة
- عقوبة الموت كإحراج فلسفي وديني:


المزيد.....




- نجمة سينما روسية تنطلق إلى الفضاء
- روسيا تتحضر لتصوير فيلم في الفضاء الخارجي
- بيع لوحة للفنان كلود مونيه بأكثر من 48 مليون دولار في مزاد أ ...
- اللوبي الجزائري باسبانيا يؤلف قصص خرق حقوق الانسان بالأقاليم ...
- روسيا تختار فريق عمل لتصوير فيلم في محطة الفضاء الدولية
- بحوث علمية عراقية
- بحوث لمؤسسات علمية عراقية
- بحوث أكاديمية لمؤسسات علمية عراقية
- قربلة في دورة ماي لجماعة عامر القروية بسلا
- الإمبراطورية الرومانية -غير البيضاء-.. هل كانت روما مدينة شر ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد الحسناوي - قصيدة : إلى امرأة في طور الغياب