أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - واثق الجلبي - السرد المكثف في رواية -يوسف لا يعرف الحب-















المزيد.....

السرد المكثف في رواية -يوسف لا يعرف الحب-


واثق الجلبي

الحوار المتمدن-العدد: 6913 - 2021 / 5 / 30 - 17:20
المحور: الادب والفن
    


السرد المكثف في رواية "يوسف لا يعرف الحب" للروائي واثق الجلبي
د. عبد الهادي فنجان الساعدي
(1)
وشاح القميص
سرد خطابي جميل مليء بالعبارات المركبة لرجل وضع نفسه ازاءه وبدأ يخاطبها، ثم يرتحل الى ضفة الذكريات التي يحضر فيها حبيبته ليخبرها بمدى العلاقة خلال حوار قصير يكاد ان يتمم به ما بدأه من حوار داخلي مع نفسه.
جمل مركبة توافقية بين الصراع الذاتي لرجل يدخل الى اغوار ذاته ليعكس مابداخله من ثقافة وغربة عنيفة تكاد ان تطغى على الفصل الاول لتلهبه ويعطينا خلاله قصة غريبة تجمع بين ذاتين تعيشان عالياً ولكن في وقت تطغى ظروف العصر عليهما لتخرج لنا علاقة مليئة بالغربة.
(2)
نجوم
سرد يوصف بالبلور مليء بالجمل المركبة التي تحاكي هذيان الكاتب الجميل الذي يحاول به ان يخلق تكوينات تضاهي ما يفكر به في لحظات غيابه في عالم العلاقات الجميلة المليئة بالحب الذي يحاول ان ينقله الى ضفة الطهرية والخيال الجامح بالوجد الجميل لعلاقة يحاول ان يبعدها عن عالم الجنس الا انه حتى في ممارساته الجنسية يجعل منه خيالاً فياضاً بالوجد.
(3)
سراديب
سرد روائي بضمنه سرد حواري جميل رغم روح اليأس التي تسيطر على مجريات الحوار وما وصلت اليه العلاقة خلال الرواية....
لقد استنزفت شخصية الرواية (اسماء) كل ما لديها من اعذار لاستمرار العلاقة، اما شخصية الرواية الرئيسية "يوسف" فما زال يعيش في عالم الخيال المليء بالتصورات الجميلة والبعيدة عن الواقع... الا انه لا يملك اي مقوم من مقومات استمرار العلاقة الجميلة ونموها نحو عوالم الواقع وكان يعيش في خيال جسده لنفسه دون الوعي بالاخر سوى كونها مكملة لحلم جميل لا يكلف اكثر من فنجان قهوة مرة .
(4)
سنوات من الاسفلت
نزيف من الكلمات يتدفق بطريقة السرد الروائي الذي يبعث على الحزن وكأن القاريء يمارس الخسارة بدلاً من شخصيتي الرواية التي تحاول فيها (اسماء) بطلة الرواية ان تسحب (يوسف) بطل الرواية من التحليق في سماء الخيال لتريه الواقع الحقيقي..
الا انه مصر ان يعيدها الى عالمه الذي يعيشه في غربة بائسة وكانها مملكته التي لم يحاول ان يغيرها لكي يعيش عالم (اسماء) الواقعي وقد ختم الفصل بتساؤل مريع اضاع القاريء في خضم ضياع الكاتب.
(5)
قوة الحب
"بيته ذومتر بعرض وطول واحد يندك فوق راس المسالك لم يكن ممتعاً، قميصه ظل واقفاً معه مستعداً لاستكمال مايريد من الحكاية الحب وحده من يستطيع المكوث معه الى الابد اي تفاهة هذه؟!! يوسف عندما تكون سماء بين ذراعيه يمتلك كل شيء لكن الخسران يرميه ويسكنه عند الرحيل هل هذه قيمة الانسان؟." الرواية ص23
كيف يتوافق المستقبل مع كل هذه المعطيات الفقيرة وكيف يعيش الحب اوكيف تنمو العلاقة في ظل هكذا ظروف قاسية... انها مشاعر فياضة الا انها لا تتلائم مع واقع مر وظرف رديء.
"الجنس لعبة اما الحب فأمة كاملة من المشاعر الحاكمة، الحب كالروح يبقى مخفياً مستتراً يعيش رغم العواصف من لا يعرف الحب فهو يمارس الجنس لحاجة الجسد لذلك اما روحه فميتة" الرواية ص27
عودة الى العنوان وكأنه يدحض ذلك العنوان ليثبت بانه لا يعرف من ذلك الذي يعرف مدياته ويعيش بكل نقاءه وصدقه... وعلى العكس من ذلك الذي يستبدل الحب بالجنس لانه جسد بلا روح.
دائما يستعيص عن المستقبل بالقميص او الحب بالقميص وهويتشكل على مثال الحالة ... فالابيض يشير للنقاء بالتأكيد والقميص ذو الالوان يشير الى كل ما تشير له الالوان من سعة افق واختلاف في المصائر المستقبلية.
(6)
رسوب الاحكام
سرد منهمر يتلاعب بالكلمات وكأنه سيد الكلمة او امير الجملة ... تترادف لديه المعاني فيخلق منها ما يشتهي ليصف حالة العشق التي يعيشها رغم اختلاف النظرة الى مستقبل العلاقة.
يدور في عوالم مختلفة بين الواقع المؤلم والخيال الجميل فتستحيل الجملة لديه الى تكوين يعبر عن مكنونات عميقة تستفزه ليتحرك الا ان الواقع هو الضفة الاخرى لعالم حقيقي يجب ان يعيشه ويدركه لكن الخيال يتحرك ليعطي على واقعه البائس.
(7)
استدراك الملامح
"الحب ليس خرافة سومرية خجولة بل هو امتداد لطيبة الارض وما من شيء اعظم من الشعور به" الرواية ص33
كل هذا الوصف الجميل للعلاقة الانسانية وهومستمر بسرده المكثف الذي يحكي عن ضياعه في علاقته مع حبيبته ومع الواقع انه تائه في ظل خيالاته المعتمة ونظرته السوداوية التي اكتسبت من واقعه المتعب ووضعه الاقصادي المتهالك.
سرد يتصف بجمل غريبة يخلقها الكاتب ليقاتل بها في معركة خلق النصوص السردية الحديثة التي توجه لها بعض كتاب الرواية الحديثة من الشباب الكبار وممن لهم تجربة طويلة مع الرواية وقد اصبحوا الان من رواد السرد الروائي.
(8)
الامطار لا تسقط على الارض
فصل اخر من السرد الروائي الذي يحمل صفة اخرى وهي محاولة انسنة معظم الاشياء المحيطة به وهكذا يخلق الكاتب عالمه الخاص مما يحيط به من اشياء ليعطيها صفة الانسنة ليستطيع مخاطبتها والبوح من خلال ذلك بمكنوناته المليئة باليأس.
(9)
صديق
يعود في كتلة سردية الى خلق حيوات لما يراه من الجمادات والاشياء ليكلمها او ليتكلم عنها ثم ليفلسف هذه العلاقة التي تربطه بعالم الاشياء ويخرج بخلق فصل بطريقة السرد الروائي المليء بالاشياء الجميلة التي يحاول ان يتكلم معها او ليغازلها في الحين الذي تتحمل حبيبته (سماء) كل هذه المعاناة دون نهاية واضحة.
(10)
خيانة قميص
فصل اخر من السرد المكثف يحمل رائحة الخيال المنكسر الذي يعاني الخيبة والخسران في بلد كل شيء فيه ضائع فكيف سيجد العمل الذي يستطيع ان يقوم وضعه به كل المعاناة تبدأ من عدم وجود وسائل العيش الكريم في عالم يملاه الصراع غير العادل.
(11)
حبيبة الامس وزوجة اليوم
ضياع يشمل كل العلاقات الجميلة التي خلقها "يوسف" مع حبيبته "سماء" والسبب في ذلك هو تدهور الوضع الاقتصادي للشباب في هذا البلد الغني بثرواته والفقير بخبرة ادارته على مدى قرون... وها هي النتيجة تدمير كل الاشياء الجميلة التي يبنيها الشباب الغض بروحه الغضة.
(12)
انتظار الروح
سرد اخر جميل واجمل ما فيه هو قدرة الكاتب على خلق هذا الكم الكبير من السرد الممتع الذي يوحي بخيبة ابطاله وسقوط القيم الجميلة والوعود المورقة نتيجة الوضع الاقتصادي الرث للشباب الذين عاشوا يقاتلون في السواتر الامامية من الفقر.
(13)
تدفق
فصل اخر يكمل ما بدأه الكاتب من السرد المتوثب لفصول جديدة وتفاصيل خيبات ألمت بالناس الطيبين من الرجال والنساء الذين عاشوا تجربة الحب الجميلة التي لم تكتب لها النهاية المرجوة لكل علاقة انسانية جميلة ومع ذلك استمر السرد لان الحياة مازالت مستمرة.
(14)
ايقاظ العمر
خيبة كبيرة ترتسم على سطور فصل جديد الا انه فصل معتم بسبب الخيبة التي لفته على الرغم من رمزية العلاقة من خلال القميص الابيض الذي بقي ليذكر هذا الرجل بخيبته الشديدة وخسارته الاشد.
(15)
ربما
الفصل الختامي لرواية مليئة بالرموز الانسانية ولم يزل السرد مسيطراً على مجريات الرواية وهوسرد مثل التوجه الجديد للرواية وقد تم خلاله خلق اساليب جديدة بوصوله الى القاريء لادهاشه ولتسيد الموقف الروائي عن طريق هذا الاسلوب الروائي الجديد.



#واثق_الجلبي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- برعوثا .. حكيم بابل ..أول من كتب التاريخ
- واثق الجلبي يحاور محمد البغدادي شعرا
- فقيه الطين ورواية السرد عند واثق الجلبي
- رواية (فقيه الطين) للأديب واثق الجلبي .. اسلوب لغوي متميز وص ...
- الاسطورة والدين والتراث .. في رواية (فقيه الطين) للكاتب واثق ...
- المضامين اللسانية واجتياز لغة القصة .. واثق الجلبي .. اختصار ...
- رواية كل أنواع الحلي لا تفيد الموتى .. محاكاة الواقع بسلطة ا ...
- فقيه الطين .. تحت مواشير العدم والوجود في المخفي وفي المعلن
- فقيه الطين ورحلة البحث عن الخلود
- انثيالات فلسفية في رواية -فقيه الطين-
- ابداع متجدد
- رواية ( كل انواع الحلي لا تفيد الموتى ) تسلط الضوء على المطب ...
- عويل آدمي معلن يخرق متون العفة في اوقات الاندحار
- رواية ( يوسف لا يعرف الحب ) للكاتب واثق الجلبي .. قميص يرفض ...
- واثق الجلبي .. حفريات معرفية - - متوارية
- حمامة .. ولكنها غراب
- اجيال الرفض
- خارج الزمن
- لا تزعجوا الفيس
- العراقي دمه حار جدا


المزيد.....




- خبراء: مقابر غزة الجماعية ترجمة لحرب إبادة وسياسة رسمية إسرا ...
- نقابة المهن التمثيلية المصرية تمنع الإعلام من تغطية عزاء الر ...
- مصر.. فنان روسي يطلب تعويضا ضخما من شركة بيبسي بسبب سرقة لوح ...
- حفل موسيقى لأوركسترا الشباب الروسية
- بريطانيا تعيد إلى غانا مؤقتا كنوزا أثرية منهوبة أثناء الاستع ...
- -جائزة محمود كحيل- في دورتها التاسعة لفائزين من 4 دول عربية ...
- تقفي أثر الملوك والغزاة.. حياة المستشرقة والجاسوسة الإنجليزي ...
- في فيلم -الحرب الأهلية-.. مقتل الرئيس الأميركي وانفصال تكساس ...
- العربية والتعريب.. مرونة واعيّة واستقلالية راسخة!
- أمريكي يفوز بنصف مليون دولار في اليانصيب بفضل نجم سينمائي يش ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - واثق الجلبي - السرد المكثف في رواية -يوسف لا يعرف الحب-