أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عدلي عبد القوي العبسي - انتفاضه فلسطينيه ثالثه















المزيد.....

انتفاضه فلسطينيه ثالثه


عدلي عبد القوي العبسي

الحوار المتمدن-العدد: 6900 - 2021 / 5 / 16 - 11:49
المحور: القضية الفلسطينية
    


ساحاول ان الخص ادناه في هذه العجاله اهم الاستنتاجات لبعض المحللين والكتاب
بخصوص الانتفاضه الراهنه وايضا بعض القناعات التي تولدت عندي وبعض الاراء الشخصيه

يمكننا تعريف هذا الحدث العظيم بوصفه انتفاضه فلسطينيه ثالثه
طال انتظارها
اندلاعها كان حتميا ولكن كان يصعب توقع متى تندلع ومتى تتوقف
وماهو نطاقها الجغرافي والزمني والشعبي
او ماهو الجديد فيها على صعيد التكتيك
او قواعد الاشتباك او انماط الكفاح ووسائله واساليبه

ولا ماهو رد الفعل العربي والعالمي تجاهها
او ماهي الظروف الاقليميه والدوليه التي تحيط بها
بالتأكيد هي نتاج تراكم كمي
وليست بمنأى عن قوانين الديالكتيك
وفيها تغير نوعي
هي وليده تراكم استمر لسنوات وما انتهاكات القدس الا القشه التي قصمت ظهر البعير او القطره التي افاضت الكأس كما يقولون
لا شك ان هذا الحدث الجلل لا يمكنه باي حال ان يكون تحت صناعه الهندسه الاجتماعيه للفوضى في فبارك اجهزه الامن الصهيوني او دوائر النفوذ السياسي كما يقول المؤامراتيون الحمقى
من يظن ذلك فهو احمق ومغفل وساذج ولديه خيال بليد !! من يظن ظنهم
هذه الانتفاضه ارهاصات قدومها كانت موجوده راجعوا الارشيف و سجل الاحداث
الوحده الشعبيه وحده النضال الشعبي كانت شبه متحققه منذ اشهر تقريبا وما حفز على قيامها هو مؤامره صفقه القرن الخائبه بالاضافه الى عوامل موضوعيه اخرى طبعا
انتفاضه مايو هي انتفاضه شعبيه تضم كل قطاعات الشعب على امتداد كامل الجغرافيا
شارك فيها جميع الوان الطيف السياسي والاجتماعي
والعنصر الفاعل فيها هو هذا الجيل الجديد جيل ما بعد اوسلو وهو الاكثر عنفوانا وتحمسا ونشاطا من بين كل الاجيال
والفعل فيها والانجاز ليس حكرا على طرف واحد كما يحاول ان يوهمنا الرجعيون الظلاميون
اغلب قنوات الاعلام الشهيره كانت تعاني للاسف من انفصام اعلامي وليس الجزيره فقط بحسب( باحثه لبنانيه ) في دراسه نشرت مؤخرا
لم تكن مواكبه الحدث بالمستوى المطلوب كانت باهته بعض التصريحات والتعليقات والتحليلات كان فيها مبالغه وشطحات وتحيز
في كلامهم ( وهذا رأيي )و ما عرضوه علينا نلاحظ ان الانصاف كان مغيبا للتاريخ الوطني الفلسطيني ومحطاته العظيمه
خاصه نضال ومآثر اليسار الفلسطيني في العقود الثلاثه الذهبيه منتصف القرن الماضي
والذي كان اعظم واكثر زخما وعنفوانا وتأثيرا في ذاكره الاجيال
هي حقيقه تاريخيه تصفع كل من يسعى بخبث الى التلميع للبعض والتشويه والانتقاص من اسهامات وادوار ونضالات الاخرين
في هذه الانتفاضه الطرف الاكثر فاعليه هم منتفضو الداخل الفلسطيني يليهم سكان القدس
وهي قد اسقطت عامل الردع وحققت توازن الرعب بالمعنى الحقيقي للكلمه
ارى انه لا يمكن باي حال من الاحوال انكار دور الطرف الداعم بالسلاح !! الانصاف مطلوب بعيدا عن التعصب بانواعه و لاتبخسوا الناس اشياءهم
الهجوم المسلح على العدو الصهيوني والذي قادته فصائل المقاومه الفلسطينيه على اختلاف تلاوينها كان مفاجئا ومدهشا بسبب طبيعه الهجمات الصاروخيه من حيث المدى الجغرافي والكثافه والتكتيك والنوعيه ومواقع الاستهداف وحجم الخسائر وزمام المبادره والحرب النفسيه وو
والتحكم في مصير الحرب الكفاحيه كلها
هذه الانتفاضه عظيمه الاثر وما بعدها في مسار الصراع ليس كما قبلها حتى وان اصبحت قصيره الزمن
وما ساعد على ذلك انها جاءت في ظروف انقسام المعسكر الصهيوني وتفاقم الازمه الداخليه للوسط الصهيوني الازمه التي تعاظمت ايضا في زمن كورونا حيث الاحتقان بلغ مداه لدى الجميع
التخبط والارتباك لدى القياده الصهيونيه التي دخلت في مسلسل من حلقات الفشل المتتاليه والخيبات على كل الاصعده وهو ما لاحظناه في هذه
المحاولات البائسه لاستثمار ظروف الصراع سياسيا للخروج من مآزق السلطه و الفضائح الشخصيه وللهروب من الملاحقات القضائيه لرئيس هذه القياده
بحثا عما يعيد له الشعبيه المنهاره
لكن المغامره لم تكن محسوبه العواقب ومن يظن ان القياده الصهيونيه كسبانه من جوله الصراع هذه فهو واهم او ان زعيمها قادر ومقتدر ومتحكم بها او انه هو من اشعلها وهو من بامكانه ان يطفئها
فهو مبتذل في رؤيته تفكيره ونظرته الى الامور
نتنياهو من الناحيه السياسيه انتهى بفعل الهزيمه العسكريه
اقتحامه لغزه بريا لو حصل سيسرع حتما من عمليه وفاته السياسيه
هذه الانتفاضه الصراع فيها ليس دينيا وانما وطنيا تحرريا ديموقراطيا
لا يمكن اختزالها في تسميه انتفاضه القدس او انتفاضه الشيخ جراح
او غزه او صواريخ حماس او صواريخ غزه وفي هذا انتقاص لها
رغم عظمه هذه الاحداث التاريخيه الجزئيه في سياق مسار الانتفاضه
الصفقه دفنت الى الابد مع هذه الانتفاضه
و تيار التطبيع دخل في ازمه حقيقيه
ايضا ارى ان الفاعلين الاقليميين الذين حاول نتنياهو تهميشهم يكسبون الان
الاداره الديموقراطيه المدعومه من لوبي الصناعات الجديده العملاقه ومن اقوى اجنحه الماسونيه العالميه ليست متحمسه لبقاء نتنياهو وحزبه وادارته وطاقمه الارعن والانتفاضه توفر لهم فرصه للتخلص منه وطرح برنامج بديل يتناغم مع توجه اليسار الصهيوني
وهم يرون نتنياهو يدمر في المشروع الصهيوني اكثر مما يبني
وانجازاته المزعومه كلام فارغ دعائي استهلاكي لاغراض انتخابيه ليس الا
اليسار الصهيوني ( وياللمفارقه ) كان ولا يزال اكثر خطوره على القضيه الفلسطينيه من
سياسات اليمين الارعن المتطرف
سياسات اليمين كانت تؤدي الى تماسك وتصلب عود المقاومه والنخب الفلسطينيه
لكن اليسار الصهيوني وهو ليس يسارا بالمعنى الحقيقي للكلمه بعد ذواب الحدود السياسيه والفكريه الفاصله بمشاريعه الخادعه كان يفتت ويشتت الصف الفلسطيني
ويدخل قطاعات من الجسم الفلسطيني في فترات سبات نضالي او غيبوبه نضاليه !!
هذه هي خبره الفلسطينيين في رام الله في التعاطي مع جناحي الحركه الصهيونيه
اخيرا نقول ان هذه الانتفاضه العظيمه تعطي مؤشرا على بدايه الخط البياني المنحدر للمشروع الصهيوني بحيث بان بات في الامكان ان
نقول ان سقوط النظام السياسي الصهيوني في غضون ثلاثه عقود قادمه ليست فكره غبيه او مستحيله بل ممكنه جدا .
عاش نضال الشعب الفلسطيني
عاشت الانتفاضه المجيده



#عدلي_عبد_القوي_العبسي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الوجه الحقيقي للكيان الصهيوني المسمى باسرائيل
- قلت استحاله ان تضيع القدس
- المثقف الملتزم
- الزعيم الجنرال ابو حرب
- اواخر ايام النظام
- حان وقت التدوير الوظيفي
- من هو المدير الجيد
- سد النهضه مشروع كارثي
- ليل اميركي طويل يوشك على الانتهاء
- الماء أساس الحياه ( مرحلتان زرقاء وخضراء ) (2-2)
- الماء اساس الحياه (1-2)
- حلف ابراهام
- اميركا ، صفحات سوداء وإرهاب لا نظير له
- ده بتاع اتوبيس
- اخر ايه من سفر التنين
- عن محور المقاومه
- الشيطنه
- المستقبليات بين التفاؤل والواقع
- مفرقعات السيد بومبيو
- أنظمة الجمهورية الثانية وانحطاطها الأيديولوجي


المزيد.....




- الغزو الروسي لأوكرانيا: قصف متواصل على شرق أوكرانيا وسويسرا ...
- تكساس: ما فرص نجاح دعوات بانفصال هذه الولاية عن الولايات الم ...
- القرم: قصة حرب شاركت فيها مصر وتونس ضد روسيا
- ثلاثة قتلى بإطلاق نار في كوبنهاغن وتوقيف دنماركي مشتبه به
- مسلح يصيب خمسة أشخاص في شرق كندا
- القوات الأوكرانية تقصف غورلوفكا
- الصين.. المروحيات الحربية تتدرب على الهبوط على متن السفن
- الجزائر.. غضب شعبي في قسنطينة بسبب رفات 4 مواطنين قضوا على ي ...
- روسيا تعارض ضم ألمانيا واليابان إلى مجلس الأمن وتدعم وجود دو ...
- -بعضها متحلل-.. الشرطة الأمريكية تعثر على أكثر من 30 جثة بول ...


المزيد.....

- ندوة جامعة الاقصى حول أزمة التعليم في الجامعات الفلسطينية / غازي الصوراني
- إسرائيل تمارس نظام الفصل العنصري (الأبارتهايد) ضد الفلسطينيي ... / عيسى أيار
- كتاب بين المشهدين / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تونى كليف والموقف من القضية الفلسطينية / سعيد العليمى
- ” لست سوى واحدة منهم” حنّة آرنت بين اليهودية والصهيونية : قر ... / محمود الصباغ
- بمناسبة 54 عاماً على انطلاقة الجبهة الشعبية التطورات الفكرية ... / غازي الصوراني
- نقاش مع الرفاق في مجموعة “دافع” / محمد حسام
- ملخص اتفاقيات المصاحلة مع اضافات قانونية / غازي الصوراني
- عرض وتلخيص كتاب فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني
- معركة القدس - 13/4 الى 21/5/2021 / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عدلي عبد القوي العبسي - انتفاضه فلسطينيه ثالثه