أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - كاظم فنجان الحمامي - عندما يكون الاستهداف أداة من أدوات التسقيط














المزيد.....

عندما يكون الاستهداف أداة من أدوات التسقيط


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 6889 - 2021 / 5 / 5 - 03:43
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


منذ الشهر التاسع من عام 2018 وهو العام الذي احترقت فيه بناية محافظة البصرة وحتى يومنا هذا لم تهدأ حملات الاستهداف الموجهة ضدي، ولم تتوقف. .
وكل القصة وما فيها انني أتخذت قراراً وطنياً جريئاً في الوقت المناسب سمحت بموجبه للسيد المحافظ بالانتقال المؤقت الى البناية الجديدة ريثما يكتمل إعمار البناية القديمة. ذلك لأني أبن هذه المدينة العريقة، وأنتمي إليها، ولا يمكنني الوقوف موقف المتفرج إزاء فقدان بناية حكومتها المحلية التي تدير شؤونها وتشرف عليها، كان قراراً سليماً لم يعترض عليه مجلس الوزراء وقتذاك، ولم يعترض عليه مجلس النواب في حينها. .
لكن المغرضين الذين لم يعترضوا على الجهة التي أضرمت النيران بالمبنى القديم، هم الذين اعترضوا علينا لأننا سمحنا للمحافظة بالانتقال إلى المبنى الجديد لمواصلة نشاطاتها الخدمية في قلعة وارفة تليق بتاريخها وسمعتها. .
وعلى الرغم مرور ثلاث سنوات على هذه الخطوة الوطنية النبيلة تواصلت حملات التشويه والتسقيط بمزاعم واهية لا تخطر على البال. .
تارة يزعمون ان هذه البناية تسببت بتعطيل ميناء المعقل رغم انه ظل معطلاً منذ اندلاع الحرب عام 1980، ورغم ان مساحة البناية اقل بكثير من مساحة المعارض المقامة منذ سنوات شمال الميناء ولم يعترض عليها أحد، وتارة يطالبون المحافظة بدفع أجر المثل وكأنها جاءت من جزيرة سوقطرة. وما الى ذلك من إفرازات الحاقدين الذين ظلوا ينفثون سمومهم كلما تجلت لهم صورة هذا الصرح العظيم الذي يتفاخر به الآن أبناء البصرة، والذي صار رمزا من رموزها المعمارية المزينة بواجهاتها الرخامية لمدينتي التي حملت اسم أم العراق وخزانة العرب وعين الدنيا. وستبقى هي الأجمل والأبهى والأروع شاء الحاقدون أم أبوا.
وسنبقى أوفياء لها ولأبناءها ورجالها وقادتها، والله على ما نقول شهيد. .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حروب نبشت آثارنا ودمرتها
- خارطتنا المشوهة في أطلس الغرباء
- سفن تتحرك تحت الجبال
- حذارِ من تهديم مؤسسات الدولة بمعاول القرارات الارتجالية
- ميناء المعقل القديم ومطار البصرة القديم
- حلم بحري طال انتظاره
- مشروعان خليجيان يستفزان قناة السويس
- ممرات تحت الارض للنقل العابر
- عين على العمليات النفطية في عرض البحر
- المطارات العربية تحت رحمة القصف
- فقد بصره ولم يفقد بصيرته
- صورة من مخططات اجتياح الشرق
- من الذي يقود حملات الإطاحة برموز البصرة ؟؟
- ما لم أكن اتوقعه منهم أبداً
- قراءة لهوية منطقة (عرعر) الحدودية
- جندي يمثل الأكاديمية في المؤتمرات البحرية
- لا قيمة لمبادئ العدل مع ترامب
- غواصات زرقاء وحمراء في خليج الرعب
- رحم الله الميزوبوتاميا
- لماذا فشلت مشاريع النقل العربية المشتركة ؟؟


المزيد.....




- بيان صادر عن اللجنة التنفيذية العليا لحماية الوطن ومقاومة ال ...
- -الحج والعمرة- السعودية تلغي الـ15 يوما بين العمرتين وتتيح ا ...
- موريتانيا.. ولد هارون يكشف ملابسات استدعاء القوات الأمنية له ...
- مناهضو الاتحاد الأوروبي في كرواتيا يطالبون باستفتاء لاعتماد ...
- وسائل إعلام: الولايات المتحدة استوردت عشرات الملايين من القف ...
- غواتيمالا تفرض حظرا للتجول في مقاطعة شهدت احتجاجات
- مصر.. استمرار فعاليات التدريب المصري السوداني المشترك -حارس ...
- السعودية.. تمديد تأشيرات الزيارة آليا بتوجيه من الملك سلمان ...
- وفد نقابي في حفل استقبال دفعة جديدة من المعاهد العليا للعلوم ...
- سقوط مئات الحوثيين على أبواب مأرب


المزيد.....

- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- الإنكليزية بالكلمات المتقاطعة English With Crosswords / محمد عبد الكريم يوسف
- الآداب والفنون السومرية .. نظرة تاريخيّة في الأصالة والابداع / وليد المسعودي
- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - كاظم فنجان الحمامي - عندما يكون الاستهداف أداة من أدوات التسقيط