أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - كاظم فنجان الحمامي - حروب نبشت آثارنا ودمرتها














المزيد.....

حروب نبشت آثارنا ودمرتها


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 6888 - 2021 / 5 / 4 - 00:33
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


لم تتكلم الصحافة العراقية أبداً عن الفرقة الأركيولوجية التي رافقت فلول الجيش الامريكي إبان غزو العراق، والتي توجهت مباشرة نحو زقورة أور، فنبشت الأرض وقلبت عاليها سافلها، وكانت مسلحة بأحدث التقنيات بداية من أجهزة المسح الجيوفيزيائي مروراً باستخدام الليزر وانتهاءً بالنانو تكنولوجي وتطبيقاتها. فأخذوا ما أخذوا، ونهبوا ما نهبوا، وسرقوا ما سرقوا، بلا رقيب وبلا حسيب. وكانت غايتهم إفراغ هذا الموقع السومري من محتواه التاريخي. .
وفي الليلة التي سقطت فيها بغداد على يد الغزاة كانت عشرات الشاحنات تتجه نحو المتحف الوطني لتنقل ارثنا التاريخي الى أماكن مجهولة. . .
وكانت مهمة الدواعش معروفة ومكشوفة في نسف وتدمير بتوجيه من القوى الدولية التي وقفت وراء هذه الانتهاكات الحضارية السافرة. .
وتكررت الانتهاكات نفسها في سوريا، فلم تسلم آثارها من معاول التدمير.
فمنذ عام 2011 وكنوزها الأثرية تتعرض لعمليات نهب وتدمير واسعة النطاق، شملت (حسب تقرير للأمم المتحدة أصدرته نهاية عام 2014) نحو ثلاثمئة موقع أثري، وفي مقدمة ذلك الآثار الإسلامية في كافة المناطق السورية، والمدينة الأثرية في تدمر وسط البلاد التي تعد أحد أهم المواقع الأثرية العالمية، والآثار اليونانية والرومانية . . .
ومن ينظر الآن إلى الحرب اليمنية يفاجأ بما تتعرض له الآثار السبئية والحميرية في مأرب والطالع ويافع وصعدة وذمار وتهامة، حتى أصبحت مواقع اليمن الأثرية في مهب النهب، فالتجريف الذي يُمارس اليوم على التاريخ اليمني بسلوك متعمد مس عشرات المواقع الأثرية، وألحق بها أضراراً بالغة تنوعت ما بين النهب والعبث والتدمير. . .
لا شك ان معاول نبش آثارنا وتدميرها لم تهبط علينا من فضاءات الصدفة، ولم تكن من وحي المنظمات المتطرفة، بل هي حروب ممنهجة ومخطط لها منذ زمن بعيد لكنها وقعت الآن من دون يرصدها أحد. . .






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خارطتنا المشوهة في أطلس الغرباء
- سفن تتحرك تحت الجبال
- حذارِ من تهديم مؤسسات الدولة بمعاول القرارات الارتجالية
- ميناء المعقل القديم ومطار البصرة القديم
- حلم بحري طال انتظاره
- مشروعان خليجيان يستفزان قناة السويس
- ممرات تحت الارض للنقل العابر
- عين على العمليات النفطية في عرض البحر
- المطارات العربية تحت رحمة القصف
- فقد بصره ولم يفقد بصيرته
- صورة من مخططات اجتياح الشرق
- من الذي يقود حملات الإطاحة برموز البصرة ؟؟
- ما لم أكن اتوقعه منهم أبداً
- قراءة لهوية منطقة (عرعر) الحدودية
- جندي يمثل الأكاديمية في المؤتمرات البحرية
- لا قيمة لمبادئ العدل مع ترامب
- غواصات زرقاء وحمراء في خليج الرعب
- رحم الله الميزوبوتاميا
- لماذا فشلت مشاريع النقل العربية المشتركة ؟؟
- القبعات وحدها لا تصنع خبيراً


المزيد.....




- أساطير تكشف -أدلة حقيقية- حول كوارث شهدها العالم في الماضي
- القضاء الروسي يدرس احتمالات حظر حركة المعارض نافالني
- الوحدة الشّعبية يتقدم بالشّكر والتقدير من لجنة الحريات
- إخلاء مدرسة في مدينة ليل الفرنسية بعد إنذار بوجود قنبلة
- الرئيس الأذربيجاني ينفي -ادعاءات- أرمينية بوقوع اشتباكات على ...
- مجلة: مناورات غواصات روسية سرية في المحيط الأطلسي تحير الولا ...
- مصر تحسم جدل -رسائل وهمية- عن لقاحات كورونا
- القنصل العام الألماني: بقي 80 كيلومترا للانتهاء من -نورد ستر ...
- الجيش الإسرائيلي: مقتل قيادي من حركة الجهاد في فلسطين بغارة ...
- الرئاسة المصرية: جميع الملفات مطروحة للنقاش في قمة السيسي - ...


المزيد.....

- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - كاظم فنجان الحمامي - حروب نبشت آثارنا ودمرتها