أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - كاظم فنجان الحمامي - حروب نبشت آثارنا ودمرتها














المزيد.....

حروب نبشت آثارنا ودمرتها


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 6888 - 2021 / 5 / 4 - 00:33
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


لم تتكلم الصحافة العراقية أبداً عن الفرقة الأركيولوجية التي رافقت فلول الجيش الامريكي إبان غزو العراق، والتي توجهت مباشرة نحو زقورة أور، فنبشت الأرض وقلبت عاليها سافلها، وكانت مسلحة بأحدث التقنيات بداية من أجهزة المسح الجيوفيزيائي مروراً باستخدام الليزر وانتهاءً بالنانو تكنولوجي وتطبيقاتها. فأخذوا ما أخذوا، ونهبوا ما نهبوا، وسرقوا ما سرقوا، بلا رقيب وبلا حسيب. وكانت غايتهم إفراغ هذا الموقع السومري من محتواه التاريخي. .
وفي الليلة التي سقطت فيها بغداد على يد الغزاة كانت عشرات الشاحنات تتجه نحو المتحف الوطني لتنقل ارثنا التاريخي الى أماكن مجهولة. . .
وكانت مهمة الدواعش معروفة ومكشوفة في نسف وتدمير بتوجيه من القوى الدولية التي وقفت وراء هذه الانتهاكات الحضارية السافرة. .
وتكررت الانتهاكات نفسها في سوريا، فلم تسلم آثارها من معاول التدمير.
فمنذ عام 2011 وكنوزها الأثرية تتعرض لعمليات نهب وتدمير واسعة النطاق، شملت (حسب تقرير للأمم المتحدة أصدرته نهاية عام 2014) نحو ثلاثمئة موقع أثري، وفي مقدمة ذلك الآثار الإسلامية في كافة المناطق السورية، والمدينة الأثرية في تدمر وسط البلاد التي تعد أحد أهم المواقع الأثرية العالمية، والآثار اليونانية والرومانية . . .
ومن ينظر الآن إلى الحرب اليمنية يفاجأ بما تتعرض له الآثار السبئية والحميرية في مأرب والطالع ويافع وصعدة وذمار وتهامة، حتى أصبحت مواقع اليمن الأثرية في مهب النهب، فالتجريف الذي يُمارس اليوم على التاريخ اليمني بسلوك متعمد مس عشرات المواقع الأثرية، وألحق بها أضراراً بالغة تنوعت ما بين النهب والعبث والتدمير. . .
لا شك ان معاول نبش آثارنا وتدميرها لم تهبط علينا من فضاءات الصدفة، ولم تكن من وحي المنظمات المتطرفة، بل هي حروب ممنهجة ومخطط لها منذ زمن بعيد لكنها وقعت الآن من دون يرصدها أحد. . .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خارطتنا المشوهة في أطلس الغرباء
- سفن تتحرك تحت الجبال
- حذارِ من تهديم مؤسسات الدولة بمعاول القرارات الارتجالية
- ميناء المعقل القديم ومطار البصرة القديم
- حلم بحري طال انتظاره
- مشروعان خليجيان يستفزان قناة السويس
- ممرات تحت الارض للنقل العابر
- عين على العمليات النفطية في عرض البحر
- المطارات العربية تحت رحمة القصف
- فقد بصره ولم يفقد بصيرته
- صورة من مخططات اجتياح الشرق
- من الذي يقود حملات الإطاحة برموز البصرة ؟؟
- ما لم أكن اتوقعه منهم أبداً
- قراءة لهوية منطقة (عرعر) الحدودية
- جندي يمثل الأكاديمية في المؤتمرات البحرية
- لا قيمة لمبادئ العدل مع ترامب
- غواصات زرقاء وحمراء في خليج الرعب
- رحم الله الميزوبوتاميا
- لماذا فشلت مشاريع النقل العربية المشتركة ؟؟
- القبعات وحدها لا تصنع خبيراً


المزيد.....




- العلماء يكتشفون فوائد غير متوقعة للسبانخ
- شاهد: أنصار الاستقلال الكتالوني يحتجون خارج القنصلية الإيطال ...
- من بينها -رخيص- و-خانع-: لماذا يسعى أحفاد العبيد في هولندا ل ...
- زعماء تجمع -كواد- يتعهدون بجعل منطقة المحيطين الهادي والهندي ...
- دراسة: مشروب أحمر يخفض مستويات السكر في الدم خلال 15 دقيقة م ...
- اسرائيل سوف تسلّح العرب مع حسابات ماكرة
- وزير خارجية الفلبين يعلق على فاعلية لقاح -سبوتنيك V-
- المديرة المالية لـ-هواوي- مقابل مواطنيْن كنديين.. -صفقة تباد ...
- عماد حمدى: تنفيذ حكم “بروكتر وجامبل مصر” يؤكد إحترام الإتفاق ...
- باكستان تدعو لدعم حكومة طالبان


المزيد.....

- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- الإنكليزية بالكلمات المتقاطعة English With Crosswords / محمد عبد الكريم يوسف
- الآداب والفنون السومرية .. نظرة تاريخيّة في الأصالة والابداع / وليد المسعودي
- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - كاظم فنجان الحمامي - حروب نبشت آثارنا ودمرتها