أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طالب عمران المعموري - الايقاع ونسج الصور في الوميض الشعري في (مجرات ضوء ) الاديب رجب الشيخ














المزيد.....

الايقاع ونسج الصور في الوميض الشعري في (مجرات ضوء ) الاديب رجب الشيخ


طالب عمران المعموري

الحوار المتمدن-العدد: 6886 - 2021 / 5 / 2 - 13:40
المحور: الادب والفن
    


مقاربة نقدية
نص وجيز يجمع خصائص الوميض الشعري من حيث التكثيف والايحاء والايجاز والايقاع الداخلي والخروج عن المعتاد والمألوف واللغة النثرية المباشرة انزياحا وتقيدا بعدد المفردات اقف متأملا نص (مجرات ضوء) للشاعر الاديب رجب الشيخ فقبل الدخول الى النص لابد ان اقف عند العنوان فلا يمكن الحديث عن النص دون العنوان فهو جه النص(لذا يعد نظاما سيميائيا ذا ابعاد دلالية واخرى رمزية تغري القارئ بتتبع دلالاته ومحاولة لفك شفراته 1
ارى في عتبته الاولى واحدى المناصات 2المهمة والذي قدم فيه شعرية المناص على شعرية النص، ودوره المهم في تحفيز القراء وتنشيطهم وازدياد فضولهم على قراءة وسبر اغوار النص، جمالية شاعرية العنونة التي تحمل شحنة ايمائية انزياحية بثنائية لفظية (مجرات/ ضوء) بدلائل متشعبة تستدرج المتلقي لممارسة التأويل ففيها اكتناز عمق المعنى كعمق المجرات واسرارها واشراقية شعرية في بريق ضوئها أما من حيث عالم قصيدته جاء على مقاطع نصية بوميض شعري (نصوص فلاشية) في طياته هاجس سرد نثري ،كما في نصه:
الساحل الذي يفتش عن أغواره...
غرزت
بين أصابعه رائحة البحر
اعتمد الناص في تشكيل الصورة الشعرية وهي من مميزات قصيدة الومضة من خلال توظيف ادوات رسم الصورة من مزج التناقضات والرمز و أنسنه واختزال لغوي من حيث الشكل والتكثيف والمضمون :
من سيكتبني بعد أن أرحل
خلف مدن الأسوار...ومن يقرأني بقايا رماد ،
غير صور تكاد ان تفنى
في مجرات الضوء...على جدران الليل الباهت
نصوص باذخة في انزياحها اللغوي الذي يضفي على النصوص تشكيلاً جمالياً للصورة الشعرية كما في المفردات التالية:
الساحل الذي يفتش / صخرة الوهم/ جلد القصيدة/ لامس أطراف حروفها/
دعها ترقص على أطراف أصابعها/ اسمع صوت خلخالها/
وكذلك تجلت الصورة الشعرية في الحضور والغياب كما في :
من سيكتب/ بعد أن أرحل
خلف مدن الاسوار/ ومن يقرأني بقايا رماد
صور/ وفناء الصورة
مجرات الضوء/الليل الباهت
اجاد الناص من حيث الايقاع الشعري أعني ما يقع من أثر وجداني في القلب الذي جاءت نصوصه بلغة عاطفية شفيفة وخيال متوقد وحس مرهف نراه جليا في نصه رقم (6):
جلد القصيدة طري جدا..
فلامس أطراف حروفها، شيئاً من الرقة
دعها ترقص على أطراف أصابعها...
وأسمع صوت خلخالها
موسيقى...أنغام عشق ملائكي...
زقزقة عصافير لمسة عشق
أما النص رقم (1)
الساحل الذي يفتش عن أغواره...
غرزت
بين أصابعه رائحة البحر
٣_
سرك المكنون تحت جلد
الخوف ...
يصرخ ملء فمه يستغيث
،(4)
القارب الذي غير وجهته
بعد حين
أرتطم بصخرة الوهم يندب حظه
ارى من وجهة نظر قاص ، نصوص فيها من شعرية السرد النثري، فهي أقرب الى القصة الومضة الشعرية اذا وضعنا لها عنونة مناسبة و راعينا فيها علامات الترقيم لكتابة النص فمثلا يكتب النص رقم (1)
الساحل الذي يفتش عن أغواره؛ انغرزت بين أصابعه رائحة البحر.
النص رقم (3)
سرك المكنون تحت جلد الخوف؛ يصرخ ملء فمه يستغيث.
النص رقم(4)
القارب الذي غير وجهته بعد حين؛ أرتطم بصخرة الوهم يندب حظه.
الايحاء والتكثيف والاختزال الذي اعتمده الشاعر الذي يهدف اليه بناء القصيدة الحديثة ونقاط الحذف ، الذي يثري قوة للنص ويشد خيال المتلقي للتأويل ودورها في تفعيل اقصى الطاقات الشعرية كما في نصه:
سرك المكنون تحت جلد
الخوف ...
يصرخ ملء فمه يستغيث
مجرات ضوء
1_
الساحل الذي يفتش عن أغواره...
غرزت
بين أصابعه رائحة البحر
2_
أخْشَى على أصابعي
حينَ تصافحني بجنون... تريث قليلًا ..
قبلَ ان تسرقَ مني شَغف العِيون ..
3_
سرك المكنون تحت جلد
الخوف ...
يصرخ ملء فمه يستغيث
4_
القارب الذي غير وجهته
بعد حين
أرتطم بصخرة الوهم يندب حظه
5_
من سيكتبني بعد أن أرحل
خلف مدن الأسوار...ومن يقرأني بقايا رماد ،
غير صور تكاد ان تفنى
في مجرات الضوء...على جدران الليل الباهت
6_
جلد القصيدة طري جدا ..
فلامس أطراف حروفها ، شيئًا من الرقة
دعها ترقص على أطراف أصابعها ....
واسمع صوت خلخالها
موسيقى ....أنغام عشق ملائكي ...
زقزقة عصافير لمسة عاشق
مصادر
1- بسام قطوس ، سيمياء العنوان ، وزارة الثقافة ،عمان ،ط1 2002 ،ص12
2- عبد الحق بالعابد/ عتبات جيرار جينت من النص الى المناص. الدار






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سومرية بين جدلية حب الوطن والحبيب في... (وأقشر قصائدي فيك) ل ...
- بنية النفي ودورها في انتاج الدلالة( لا أودعها أسراري ... ) ق ...
- البنى الاسلوبية واثرها الجمالي في (غزل حلي ) للشاعر موفق محم ...
- المنولوج الداخلي وأسلوب التكرار وأثره في خصوصية التشكيل الشع ...
- .تصعيد الدلالة عبر تصعيد مشاعر المتلقي في (جدائل شنكال) للشا ...
- بين الصمت والكلام عتبة نصية مقاربة نقدية في (آنية الوجع) للش ...
- الشعرية في نص (من انثيالات السمفونية التاسعة لبتهوفن) للشاعر ...
- التلاعب في البنى الدلالية وأثرها الجمالي في (هاليوليا) نص لل ...
- الأنا ... والآخر في ( لحظة موج) قصيدة للشاعر رياض ابراهيم ال ...
- موضع التساؤل وانفتاح الدلالات للنسق الداخلي لقصيدة(نكوص) للش ...
- الإبدالات الايقاعية في قصيدة (سرُّ عطرِكْ) للشاعر طه الزرباط ...
- الإبدالات الايقاعية في قصيدة (سرُّ عطرِكْ) للشاعر طه الزرباط ...
- أثر السياقات الخارجية على البنية النسقية لنص ( انها تجري من ...
- سحر الأمكنة وجماليات الابداع في (أنامل الأمكنة ) للشاعر عادل ...
- الاستغراق الشعري في توظيف المثل (القشة التي قصمت ظهر البعير ...
- ثنائية الشعر والفلسفة في (صحيفة المتلمّس) للشاعر عبد الامير ...
- الهاجس السردي وجمالية اللغة في (أحزان صائغ الطين) -للشاعر جب ...
- المفارقة اللفظية في قصيدة (عقوق) للشاعر مالك المسلماوي
- خصائص الاسلوبية في (سحائب بن) للشاعرة هبة محمد سعيد قراءة تح ...
- إضاءة في (نظرية التحليل والارتقاء مدرسة النقد التجديدية للدك ...


المزيد.....




- فنان مصري يكشف سرا عن هيفاء وهبي
- الكشف عن سبب وفاة الفنانة نادية العراقية في مصر
- كاريكاتير الإثنين
- محلل سياسي: المساعدات الإنسانية للمغرب تعكس تضمانه المتواصل ...
- مثل أفلام هوليود... فيديو لعاصفة تمر بين المباني
- فنانة مصرية تفتح النار على محمد سامي: شتمني أثناء تصوير -نسل ...
- أزمة جديدة تلاحق المخرج المصري محمد سامي بسبب مسلسل -البرنس- ...
- بعد أزمة تصريحات مها أحمد ضد السقا وكرارة.. «المهن التمثيلية ...
- فن التضامن مع الفلسطينيين.. موسيقى راب وفيلم قصير و-تيك توكر ...
- نقابة المهن التمثيلية في مصر تصدر بيانا بعد الأحداث الأخيرة ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طالب عمران المعموري - الايقاع ونسج الصور في الوميض الشعري في (مجرات ضوء ) الاديب رجب الشيخ