أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عزالدين أبو ميزر - ملحمة: بشرى النصر














المزيد.....

ملحمة: بشرى النصر


عزالدين أبو ميزر

الحوار المتمدن-العدد: 6886 - 2021 / 5 / 2 - 02:07
المحور: الادب والفن
    


د.عزالدّين أبوميزر
ملحمة :
بُشرَى النّصر.....
كَم خَطََا أحمرَ بِيدَيهَا
خَطّتهُ السّلطةُ ثُمّ مَحَتهْ
وَقَرارََا يَجِبُ قَدِ اتّخَذَتهُ
وَفِي اليَومِ التّالِي نَقَضَتهْ
وَبَقايَا وَطَنِِ قَد جَعَلَتهُ
ضِرعََا يُحلَبُ وَاحتَلَبَتهْ
أفقَدهَا المَالُ بَصِيرَتَهَا
وَكَلَامََا عَن وَطَنِي قَالَتهْ
فِي الغُربَةِ كَانَت تَحفَظُهُ
مِن لَحظَةِ أنْ دَخَلَت نَسِيَتهْ
وَثَلاثَةُ أربَاعٍ فِلِسطِينَ
أقَرّت فِيهِ لِمَن غَصَبَتهْ
وَالأقصَى حَتّى نَسِيَتهُ
وَالحلمَ بِعَودَتِنَا استَثنَتهْ
مَا كَانَت عَودَتُهَا فَتحََا
بَلْ شَرَكََا وَالدّوَلُ أعَدّتهْ
بِسَرَابِ مَنَاطِقَ تَحكُمُهَا
بِالإسمِ وَشعبِِ قَد قَهَرَتهْ
مَعَ أنّ الوَطَنَ لَهَا رُوحٌ
والشّعبَ السّنَدَ وَقَد ذَلّتهْ
عَاشَت فِي وَهمِ تَصَوّرِهَا
وَالهَمّ عَلَينَا قَد ألقَتهْ
وَامَامَ كْلِينتونَ كَم بَندََا
مِن قَلبِ المِيثَاقِ لَغَتهْ
وَالمَجلِسُ رَاحَ يُبارِكُهَا
بِوِسَامِ الخِزيِ وَقَد حَازَتهْ
وَبِذاتِ صَبَاحِِ آمُونٌ
مَا لَبّى الدّعوَة َ إذ جَاءَتهْ
فَمَضَت مُسرِعَةََ لَا تَلوِي
الرّقطَاءُ إلَيهِ وَمَا انتَظَرَتهْ
وَالسّمّ بِفِيهَا قَد نَقَعَتهُ
لِهَذَا اليَومِ بِهِ حَقَنَتهْ
لَم يَشفَع كُلّ تَنَازُلِهِ
أو طِيبة نِيّتِهِ نَفَعَتهْ
وَكَأمسِ مَضَى وَغَدَا ذِكرَى
وَكَبَاقِي النّاسِ الأرضُ طَوَتهْ
مَا وَعَت السّلطَةُ هَذَا الدّرسَ
وَلَا بِالجِدّيّةِ أخَذَتهْ
وَتَنَاسَت أنّ لَهَا رَبّا
يَنسَاهَا إنْ هِيَ قَد نَسِيَتهْ
وَغَدَا التّنسِيقُ لَهَا رَبّا
مِن دُونِ اللهِ وَقَد عَبَدَتهْ
وَتَقَدّسَ حِينَ غَدَا حَبلََا
وَعَلَى رَقَبَتِهَا قد لَفّتهْ
لَا أحَدَ يُصَدّقُ قَولَتَهَا
إنْ زَعَمَت يَومََا قَد وَقَفَتهْ
فَيَدُ اسرَائِيلَ بَطَرفَيهِ
تَتَمَسّكُ مَا يَومََا فَلَتَتهْ
وَبِيَومِِ لَا بُدّ وَيَأتِي
سَنَرَى اسرَائِيلَ وَقَد شَدّتهْ
وَسَتَدخُلُ سُلطَتُنَا التّارِيخَ
كَمَاضِِ فِي يَومِِ كَانَتهْ
وَتَدُورُ الدّنيَا دَورَتَهَا
وَتُرِينَا مَا هِيَ قَد كَتَبَتهْ
وَبِأنّ السّلطَةَ قَد كَانَت
جِسرََا وَالدّوَلُ قَدِ ابتَدَعَتهُ
مِن لَحمِ النّاسِ وَمِن دَمِهِم
فَتُحَقّقُ مَا اسرَائِيلُ بَغَتهْ
وَبِيَومِِ سَوفَ تُفَارِقُنَا
وَالشّعبُ سَيَكشِفُ مَا فَعَلَتهْ
يَا مَكرََا مَكَرَتهُ عُقُولٌ
وَأيَادِِ فِي العَتمَةِ حَاكَتهْ
وَمُخَطّطَ تَصفِيَةِِ وَعَلَينَا
ائتَمَرَت فِيهِ وَأقَرّتهْ
وَبِعِلمِ صَهَايِنَةِ الأعرَابِ
وَسَبقِ رِضَاهَا قَد دَعَمَتهْ
هُوَ قَدَرٌ أنْ تَعلُو اسرائيل
كَمَا الآيَاتُ لَنَا ذَكَرَتهْ
وَبِوَعدِِ كَانَ اللهُ قَضَاهُ
وَأيدِي كَتَبَتِهِ خَطّتهْ
أنْ تُفِسدَ في الأرضِ عُلُوََ
فيُتَبّرُ رَبي مَا عَلّتهْ
وَشَبَابُ القُدسِ عَلَى عِدَةِِ
وَبِقَسَمِِ لِلمَولَى قَطَعَتهْ
هِيَ بُشرَى النّصرِ بِوَعدِ اللهِ
لِتُجزَى القُدسُ بِمَا صَبَرَتهْ
د.عزالدّين






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لَا تَخشَ ضَيَاعََا-قصيدة
- الحواس العشر-قصيدة
- الثمانون-قصيدة
- وَإنَّهَا عَن قَرِيبٍ تُنْشَرُ الصُّحُفُ.....
- أنتِ لي قدر
- أن كاذب إن قلت لا
- شوق وحنين
- أعود إليك
- ليست خربشة
- الفارج أنت-قصيدة
- قصّة الأطفال -صهيل الأصايل-والحلم
- هو أمر الله
- ننتظر الوعد-قصيدة
- قصيدة-أمثال-
- مَا كَانَ إفكََا يُفتَرَى
- نحن اليتامى
- التكتيك والانتصار
- من سواك لنا
- ما بين الجَهَلَة والعَقَلَة
- على الحق سنمضي


المزيد.....




- صدر حديثَا المجموعة القصصية -أسطورة الذكريات- للكاتبة ربا ال ...
- نشر فيديو نادر للفنان عادل إمام في عيد ميلاده
- بينهم الموسيقي الفرنسي يان تيرسين.. نجوم العالم يتضامنون مع ...
- فنان مصري يكشف سرا عن هيفاء وهبي
- الكشف عن سبب وفاة الفنانة نادية العراقية في مصر
- كاريكاتير الإثنين
- محلل سياسي: المساعدات الإنسانية للمغرب تعكس تضمانه المتواصل ...
- مثل أفلام هوليود... فيديو لعاصفة تمر بين المباني
- فنانة مصرية تفتح النار على محمد سامي: شتمني أثناء تصوير -نسل ...
- أزمة جديدة تلاحق المخرج المصري محمد سامي بسبب مسلسل -البرنس- ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عزالدين أبو ميزر - ملحمة: بشرى النصر