أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جمال الدين بوزيان - The Girl on the Train 2021 متى كان التقليد أفضل من الأصل؟














المزيد.....

The Girl on the Train 2021 متى كان التقليد أفضل من الأصل؟


جمال الدين بوزيان

الحوار المتمدن-العدد: 6870 - 2021 / 4 / 15 - 23:07
المحور: الادب والفن
    


هو فيلم هندي تم إنتاجه سنة 2021، يعني بعد خمس سنوات من إنتاج الفيلم الأصلي في هوليود.
الفيلم من إنتاج Netflix بالإشتراك مع شركات أخرى مثل: Amblin Entertainment الأمريكية و Reliance Entertainment الهندية، و المنتج الهندي: Vivek Agrawal.
مما يجعل تصنيف الفيلم على أنه بوليودي غير ممكن، لكنه بكل وضوح النسخة الهندية من الفيلم الأمريكي الأصلي The Girl on the Train و المستند على قصة الكاتبة: Paula Hawkins لكن في النسخة الهندية تم تغيير القصة قليلا من طرف مخرج الفيلم Ribhu Dasgupta، كما كانت كتابة الحوار و السيناريو لعدد من الكتاب الهنود.
لكن، و رغم أنه ليس فيلما بوليوديا، فهو هندي من بطولة ممثلين أغلبهم ممن اعتادوا المشاركة في أفلام بوليود دائما، خاصة البطلة الرئيسية: Parineeti Chopra والممثلة المساعدة التي لعبت دور الضحية التي تقتل في الفيلم: Aditi Rao Hydari، إضافة إلى ممثلين هنود آخرين مثل: Kirti Kulhari التي لعبت دور الشرطية في الفيلم، هي ممثلة بوليودية أيضا وعارضة أزياء هندية معروفة، والممثل الذي لعب دور زوج البطلة: Avinash Tiwary لديه مشاركات متعددة رغم قلتها لكن أغلبها في بوليود.
بقية الممثلين، إما أوروبيون و أمريكيون أو أوروبيون من أصول هندية، و من بينهم هنود اعتاداوا المشاركة في باقي سينمات الجنوب الهندية، او قادمون من الدراما التلفزيونية.
عنوان مقالي هو رأيي الشخصي من التقليد المباشر للنسخة الأصلية، و التي حسب رأيي كانت رائعة و من الصعب جدا تقليدها و التنافس معها سواء في نسخة هندية أو تركية أو إيرانية أو فرنسية أو مهما كانت جنسية العمل و الممثلين و الشركات المنتجة.
الفيلم الأصلي نجح كثيرا و نال الكثير من الجوائز و الترشيحات، لذلك فكرة إنتاج نسخة هندية قد تثير الفضول لمتابعتها، لكن حسب رأيي الفيلم الهندي لم يكن في مستوى الفيلم الأصلي رغم أن إنجازه (النسخة الهندية) كان جيدا و بعيدا عن البهارات و التوابل البوليودية المبالغ فيها.
كما أن بطلة النسخة الأصلية: Emily Blunt مميزة جدا و أدت دورها بطريقة محترفة جدا، مما يجعل أي ممثلة أخرى لا تستطيع منافستها فيها و من الظلم أن نضع ممثلة أخرى في مقارنة معها في هذا الدور.
الممثلة الهندية: Parineeti Chopra لا بأس بها من ناحية التمثيل، و نجاحها معتبر في أفلام بوليود، لكنها ليست نجمة مسيطرة او نجمة كبيرة في بوليود، من ناحية الشكل كنت أفضل الممثلة: Kareena Kapoor الأقرب من حيث ملامح الوجه لبطلة النسخة الأصلية: Emily Blunt، لكن كارينا كابور رغم جمالها، موهبتها محدودة، لذلك، أتوقع أن الممثلة المناسبة للنسخة الهندية كان يمكن أن تكون: Kangana Ranaut الموهوبة جدا و التي أثبت أنها تتقن كل انواع الأدوار، و تستطيع الانتقال من شخصية لأخرى بكل سهولة.
كذلك كان يمكن إسناد دور البطلة الرئيسية في النسخة الهندية للممثلة: Konkona Sen Sharma التي كان يمكن لها أن تجعل للفيلم نصيبا أفضل من النجاح، كونكونا ممثلة موهوبة جدا و تدقق في اختيار أدوارها، لكن Parineeti Chopra من الممثلات المدعومات من طرف العائلات المسيطرة و الشركات المنتجة في الهند.
هذا الفيلم تقريبا في كل تفاصيله مطابق للنسخة الأصلية، فقط الاختلاف في النهاية، حيث يتبين أن القاتل هو الشرطية المحققة في القضية و ليس الزوج السابق الخائن.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- Dilwale Dulhania Le Jayenge الفيلم الظاهرة، أو الأسطورة المس ...
- ملكات الجمال في بوليود ... ورقة اليانصيب الرابحة أحيانا
- ثوابت بوليود الخطوط الحمراء في السينما الهندية
- فيلم Jazbaa
- Bajirao Mastani Vs Kalank الطرح المغاير ضد النمطية المعتادة
- مومسات بوليود صورة بنات الليل في السينما الهندية
- أفلام ذوي الاحتياجات الخاصة في بوليود
- فيلم الطاولة رقم 21 التنمر جريمة عقوبتها الإعدام
- المعادلة الجديدة للنجاح – الفاشينيستة و الأنفلوسر –
- حقوقنا الغائبة في أفلامنا و مسلسلاتنا
- من الضحية التالية؟
- العنصرية في فننا ... و في دمنا
- السوسيال في زمن التقشف (العلاج في زمن التقشف)
- خواطرٌ لا تنتهي
- صحفي برتبة ناشط إنساني
- شيماء ريحان...سنة ثانية معاناة
- حتى لا نكون أسوأ من الصومال
- زبيدة لم تنتحر
- ضرب الشيء بضده
- إليسا تنشر الفسق بالجزائر


المزيد.....




- ناصر بوريطة يتباحث مع نظيرته من غينيا بيساو
- رواية -أشباح القدس-، سيمفونية الوجع الفلسطيني لواسيني الأعرج ...
- لوحة فنان روسي طليعي تباع في -سوثبي- بمبلغ 35 مليون دولار
- بشعر لمحمود درويش.. وزيرة الثقافة الجزائرية تتضامن مع فلسطين ...
- انعقاد مجلس الحكومة يوم غد الأربعاء
- تغريدة للفنانة هيفاء وهبي تستنفر المتحدث باسم الجيش الإسرائي ...
- وزيرة الثقافة الجزائرية: فلسطين قضية كرامة إنسانية
- تبون: صدمته مخابرات المغرب فدعا لمقاطعة شركات مغربية
- مجانين الموضة
- فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل-ممنوع التجول-.. ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جمال الدين بوزيان - The Girl on the Train 2021 متى كان التقليد أفضل من الأصل؟