أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين مروة - الأنفلونزا الفاشلة!














المزيد.....

الأنفلونزا الفاشلة!


حسين مروة

الحوار المتمدن-العدد: 6863 - 2021 / 4 / 8 - 08:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


. المقالة كتبها في جريدة "الحياة" البيروتية ـ زاوية "مع القافلة” بتاريخ 3/9/1957 بعنوان: " الأنفلونزا الفاشلة! " :


*******
لا أدري أيّ شيطان أغرى هذه "الأنفلوانزا" المسكينة وغرّر بها ، فحملها أن تغزوَ الناسَ في بيوتهم ومتاجرهم ومصانعهم ومدارسهم وملاعبهم ، أينما كانوا من قارات الأرض ، وكيفما اتفق لهم أن يكونوا ، ومن أية الجهات الأربع أو الست أقبلتْ عليهم ...
لا أدري : أقَصدَ شيطانُ هذا الوباء أن يعبثَ بالناس، أم يعبثَ بالوباءِ نفسِه ؟ ..
لا أدري: أقَصدَ أن يعرضَ على الناس شبحَ "الغزو" من جديد، تهويلاً على الناس، وتوهيناً لعزائمهم ، وإضعافاً لثقتهم بالعلم الجديد وبالحضارة الجديدة وبالعصر الجديد كله ... أم قَصدَ أن يعرضَ على كل "الغزاة" قي الأرض ، أنّ عصر "الغزو" قد انقضى ، وأنّ كلَّ "غازٍ" في هذا العصر، مهما عتا واستكبر وامتدّت سطوته، لا يد ينتهي إلى الخيبةِ والإخفاق، أو إلى نوعٍ غريبٍ عن الانتحار ؟ ..
أحسَبُ أنّ ذلك الشيطان قد أوقعَ هذا الوباءَ الغبيّ بالورطة ، ليتّخذَ منه أُمثولة ، ولْيجعلَ الأمثولةَ وفقاً لأسلوبِ العصر ، أعني أسلوبَ التجربةِ والاختبارِ العملي المادي ... لقد أغرى (ذلك الشيطان) هذه "الأنفلوانزا " أن "تغزوَ" الأرضَ من أربعِ جهاتها ، وفي خَمس قارّاتها ، فانخدعتْ به ، وراحتْ تمسحُ وجهَ الأرضِ كلِّها بهذه اليد الأثيمة الملوّثة، وهي تخالُ أنّ في يدها الموتَ كلَّه، تنشرُه في الناس، فسرعان ما يتهاوى الناسُ صرعى على قدميْها، ثم تقفُ هي تقهقهُ للنصرِ على الإنسان، كما كانتْ تفعلُ "الأوبئة" كلُّها في قديم الزمان !
ولكنه شيطانٌ معلِّمٌ صارَ وهو ـ مع ذلك ـ ثقيلَ الظل ، باردَ الوجه ... غير أنه قد بلغّ القصدَ الذي أراد، فإذا الخدعةُ التي حملت الوباءَ على "غزوِ" الإنسانِ في هذا الزمن، قد علَّمتْه أنّ إنسانَ اليوم لا تقوى "الأوبئةُ " و "الجراثيمُ" أن تنتصرَ عليه بعدُ ، وأنّ حضارةَ هذا الإنسان قد أعدَّتْ لكلِّ "غزوٍ " يأتيه بأيِّ نوعٍ من الأذى، سلاحاً منَ الحياةِ نفسِها، ومِنْ طاقاتِ العقل البشري، ومِنْ أساليبِ العيش الإنساني، وذلك سلاح ٌ قد ردَّ الوباءَ فاشلاً لم يستطع أن يفتكَ بالناس، كما يفعلُ قبل هذا الزمان ..
تلك هي الأمثولة ... أرادها شيطانٌ معلّمٌ صارم، ولكن هل هو شيطانٌ حقاً ؟ ...
نعم، وإن قد جاء بالأمثولةِ المَعلِمةِ الصارمة ، نعم ، هو شيطان .. لأنّ "الغزوَ" بذاته ، مهما تكن غايتُه ، لا يأتي إلاّ فعلَ شيطان ! ..
خسئ الوباء، خسئ الغزاة، والنصرُ أبداً للإنسان ..






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- متفائلون... متشائمون *
- العالم .. بين التفسير والتغيير
- أيغضبهم محو -إسرائيل- من -لاروس-.. ولا يغضبهم محو المعرفة وا ...
- لقاء مع -النداء- - 26 تشرين الأول 1980
- في ذكرى الشهيد الخالد فرج الله الحلو .. ما ليس يمحوه الأسيد ...
- الحماسة الصامتة *
- شعوبية، وشعوبيون...
- ليس بالخبز وحده... - تحية إلى ذكرى ثورة 7 أوكتوبر –
- الفَرِحون في العيد ...*
- من قلب، شيكاغو!.
- مقتطفات بمناسبة عيد العمال العالمي
- الموقف والفكر -مهدي عامل-
- ميلاد ... وميلاد
- هذه الشعوب المزعومة ...
- مقتطفات عن -وعد بلفور- المشؤوم
- مجانين ... القدس
- لمن هذه...؟
- الرحلة إلى لبنان الجديد..
- أطفالنا وشكل الوطن!*
- كلمات بسيطة... إلى أمهات المقاتلين


المزيد.....




- باحثون يطورون علاجًا جديدًا للسكتة الدماغية عن طريق إعادة بر ...
- دراسة: جرعة واحدة من لقاح -سبوتنيك- قد تكفي للمتعافين من -كو ...
- روحاني: تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمئة هو -رد- إيران على - ...
- شاهد: مدفع رمضان يضرب من جديد في القاهرة معلنا وقت الإفطار ب ...
- شاهد: كيف توسعت المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتل ...
- جدل بشأن صحة نسب أغلى لوحة في العالم والسعودية تطلب التحقق
- وزيرة الدفاع الألمانية تتهم روسيا ب-الاستفزاز- بشأن أوكرانيا ...
- روحاني: تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمئة هو -رد- إيران على - ...
- شاهد: مدفع رمضان يضرب من جديد في القاهرة معلنا وقت الإفطار ب ...
- شاهد: كيف توسعت المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتل ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين مروة - الأنفلونزا الفاشلة!