أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - مصعب قاسم عزاوي - الموات النخري للصحافة والإعلام العربيين: عود على بدء














المزيد.....

الموات النخري للصحافة والإعلام العربيين: عود على بدء


مصعب قاسم عزاوي
طبيب و كاتب

(Mousab Kassem Azzawi)


الحوار المتمدن-العدد: 6838 - 2021 / 3 / 12 - 14:58
المحور: الصحافة والاعلام
    


حوار أجراه فريق دار الأكاديمية للطباعة والنشر والتوزيع في لندن مع مصعب قاسم عزاوي.

فريق دار الأكاديمية: هل يمكن أن ترسم الملامح العامة لأطروحتك حول «الموات النخري للصحافة والإعلام العربيين»؟

مصعب قاسم عزاوي: الصحافة والإعلام في مجتمع ما انعكاس مباشر لتوازن القوى في ذلك المجتمع. وحال المجتمعات العربية الفعلي هو «حطام وهشيم اجتماعي مقيم» يفصح عن نفسه في حالة من «الكساح المعرفي والفكري العميم» ليس لعقم بنيوي في المجتمعات العربية، وإنما لأن شروط الاستبداد الشامل عمقاً وسطحاً وعمودياً وأفقياً في تلك المجتمعات لا تسمح بسوى ذلك.
وهذا يعني أن حال الصحافة والإعلام العربيين، لا يختلف إلا من الناحية الشكلية، عن الحال المزرية التي وصلت إليها كل بنى المجتمع المدني التي تحتضر في العالم العربي، سواء كانت نقابات أو مؤسسات عمل جمعي خيري أو نوادٍ ثقافية، أو حتى فرق موسيقية أو مسرحية... إلخ.
وتلك الحال الهشيمية لا تسمح فعلياً إلا بصحافة معظم كوادرها على شاكلة «وعاظ السلاطين»، ومحرري صفحات «الفن والأزياء»، ووسائل إعلامية تحكمها الشروط التي يمليها السادة المتحكمون بتمويلها، سواء كانوا من «مؤسسات الدولة الأمنية»، أو من شركائها من «النهابين وتجار الكمبرادور والوكلاء المحليين للشركات العابرة للقارات»، والتي تقتضي بتحول الأقنية الإعلامية لتصبح «أبواقاً دعائية»، وأداة «للبروباغندا» التي ليس من قائمة أهدافها الموضوعية أبداً كشف «الفساد والمفسدين»، والتعبير العياني المشخص عن الدور الوظيفي للصحافة والإعلام الحر في «كشف وتسليط الضوء على مكامن الخلل في آليات عمل المجتمع» كخطوة أولى لا بد منها قبل أي جهد حقيقي يمكن أن يفضي إلى تطور إيجابي في ذلك المجتمع، من منظار مصلحة «السواد الأعظم من أبنائه»، وليس الفئات الاستبدادية المهيمنة على مقاليد السلطة والثروة والإعلام فيه.
وهذا لا ينفي وجود جهود صحفية وإعلامية متفرقة، غالبها اجتهادات شخصية من أفراد «طهرانيين» بعينهم، لازالوا يعتقدون على طريقة القديسين، بأن رحلة التغيير المضني تقتضي التضحية الباهظة، والتي قد تكون جسدية و معنوية في آن معاً، وفق معادلات الهيمنة القمعية العسكرتارية للنظم الأمنية العربية على كل المجتمعات العربية، وما أفرزته من تصحر و تكلس اجتماعي مقيم لا يتسق مع اشتراطات تحول أي من تلك المجتمعات إلى حاضنة فعلية قادرة على احتضان و حماية تلك الجهود، ونقلها من حيز «الاجتهاد الطهراني» و «حيز الكمون» إلى حيز «الحالة القائمة بالفعل»، والقادرة على التأثير في ميزان توازن القوى في المجتمعات العربية لصالح الانتصار للفئات المستضعفة فيها بالانحياز للحق البين في وجه الباطل بشكل أشكاله و تلاوينه و تقلباته.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العلاقة المتبادلة بين البيئة وصحة الإنسان
- أسباب وأعراض سرطان الرئة
- في ذكرى اليوم العالمي للمرأة
- حطام المجتمعات العربية الهشيمية
- النُخَبُ التلفيقية
- أسباب وأعراض سرطان الدم النخاعي الحاد
- قبل فوات الأوان - النداء الأخير قبل دخول الكارثة البيئية الك ...
- العدو الوجودي للنظم الاستبدادية
- أسباب وأعراض سرطان الدم الليمفاوي الحاد
- الديموقراطية التمثيلية المسرحية
- أسباب وأعراض سرطان الكلية
- المهمتان التوأمان: حماية كوكب الأرض والمحافظة على صحة الإنسا ...
- عوار الإقحام الإيديولوجي في الميدان المعرفي
- المثقفون السوريون وعقد الثورة الأعجف
- المبادئ الأساسية في استخدام طب الأعشاب (التداوي بالأعشاب)
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية
- حكومات التكنوقراط والخبراء
- المبادئ الطبية الأساسية لمواجهة التوتر والضغط النفسي
- أسباب وأعراض سرطانات الأنف والجيوب الأنفية والبلعوم
- من كان منكم بلا خطيئة فليرجم مهيضي الجناح بحجر


المزيد.....




- صفعة مدوية لمسؤول إيراني خلال حفل تنصيبه من رجل حصلت زوجته ع ...
- عثمان كافالا.. ما الدول التي قرر أردوغان طرد سفرائها؟ وكيف ر ...
- صفعة مدوية لمسؤول إيراني خلال حفل تنصيبه من رجل حصلت زوجته ع ...
- عثمان كافالا.. ما الدول التي قرر أردوغان طرد سفرائها؟ وكيف ر ...
- مصر.. فتاة تحاول الانتحار بالقفز من جسر الملك خالد بمنشأة نا ...
- بوندسليغا ـ الصراع على الصدارة يتواصل بين بايرن ودورتموند
- بأغنيتها الجديدة.. أديل تتصدر سباق الأغاني في بريطانيا
- السودان.. -قوى إعلان الحرية والتغيير- تحذر من انقلاب زاحف
- المبعوث الأمريكي لمنطقة القرن الإفريقي يلتقي قادة السودان وي ...
- الولايات المتحدة.. إصابة 20 شخصا بالسالمونيلا في 8 ولايات ون ...


المزيد.....

- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - مصعب قاسم عزاوي - الموات النخري للصحافة والإعلام العربيين: عود على بدء