أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد جواد فارس - ملجأ العامرية جريمة أمريكية ضد الإنسانية














المزيد.....

ملجأ العامرية جريمة أمريكية ضد الإنسانية


محمد جواد فارس

الحوار المتمدن-العدد: 6829 - 2021 / 3 / 2 - 21:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



الى المجاهدين من أجل

السلام في العالم

والحرية للوطن

والحياة و الطمأنينة للشعب

عبد الجبار وهبي (أبو سعيد)



مرت هذا العام في ذكراها الثلاثين أحدى جرائم القرن العشرين ، والتي ارتكبها الامريكان ضد الشعب العراقي بعد حرب الخليج الثانية والحصار الجائر على العراق وشعبه ، وكما هو معروف لدى شعوب العالم ما قامت به الامبريالية الامريكية من المؤامرات و شن الحروب العدوانية على الشعوب كما كان الحال مع الشعب الكوري والفيتنامي والياباني في قنبلتهم الذرية على مدينتي هيروشيما و ناغازاكي ، ومخططاتهم للإطاحة ب لأنظمة التواقة الى الاستقلال والحرية وبناء مجتمعاتها وفقا لمطاليب شعوبها ، كما جرى في ايران أيام محمد مصدق عندما أمم النفط الإيراني ، وكما جرى في اسقاط حكومة عبد الكريم التي شرعت قانون رقم 80 بإنشاء شركة النفط الوطنية العراقية وانهاء عقود الشركات الأجنبية في العراق ، وفي انقلابهم المعد من قبلهم وبالتعاون مع القوى القومية والرجعية العراقية والعربية ، كلف العراقيين الالف من الضحايا من الشيوعيين و الديمقراطيين ، وغصت السجون والمعتقلات بسجناء من مختلف طبقات المجتمع العراقي ، وفي إندونيسيا بتكليف من المخابرات الامريكية كلف العميل الجنرال سوهارتو في محاولة الانقلاب على الزعيم الوطني أحمد سوكارنو وقتل في شوارع العاصمة والمدن الأخرى ما يقرب من مليون انسان من الشيوعيين والديمقراطيين ، اما التدخل الأمريكي في تشيلي وتامرها على الدكتور سلفادور أليندي و التعاون مع الجنرال الخائن بنو شيت والتآمر المستمر على الحكم في كوبا الاشتراكية والحصار الجائر عليها منذ عدة سنوات ، و المؤامرات على شعوب فنزويلا و نيكاراغوا و الدول الأخرى ، وهكذا هو ديدن الامبريالية الامريكية .

و لنتحدث عن الجريمة البشعة النكراء التي ارتكبت بحق العراقيين ، ففي الثالث عشر من شباط عام 1991 شن الطيران الأمريكي عدوانه على الملجأ في منطقة العامرية وسط مدينة دار السلام بغداد ، حيث قامت طائرتان من نوع أف 117 تحمل قنابل ذكية قامت الأولى بالضربة لتفتح ثغرة واسعة في السقف فأغلق أبواب الملجأ لتنطلق الثانية بقنبلتها (الغبية) داخل الملجأ وصلت حرارته الى الاف الدرجات المئوية لتقتل اربعمائة من أطفال بعمر الزهور و نساء وشيوخ لا ذنب لهم سوى انهم عراقيين ، تفحمت أجسادهم و ماتوا خنقا ، ضن الامريكان ان هذا الملجأ يستخدمه كبار قادة الجيش والنظام ، كان هذا الملجأ واحد من عدد من الملاجئ المشيدة أيام الحرب العراقية الإيرانية ،كانت محصنة من ضربات بالأسلحة غير التقليدية ، الكيمياوية والجرثومية ، وهذه الملاجئ كانت مجهزة بالماء النقي والكهرباء

والغذاء أضافة للهواء النقي . وقد استنكرت القوى الخيرة في العالم هذه الجريمة وقام الموسيقار العراقي نصير شما بوضع موسيقى عن الحدث وقال في حديث له مع احدى الفضائيات انه كان عسكري وشاهد عيان لما جرى في ضرب الملجأ و الضحايا المتفحمين .، مما تذرع الامريكان بذريعتهم المعروفة ان لديهم معلومات بأن هذا الملجأ يتواجد فيه عسكرين من القوات المسلحة العراقية هم يكذبون كعادتهم لتظليل الرأي العام العالمي والامريكي كما خرج وزير خارجيتهم كولن بأول يقول ان العراق لديه أسلحة دمار شامل وكأنه معلوماتهم دقيقة ولكنها و صلتهم من عميل كان في المانيا ، أدعى ان النظام العراقي لديه مختبرات سيارة ومتنقلة لأسلحة الدار الشامل ، وبعد فترة وفي مذكراته أعتذر كولن بأول عن كذبته امام مجلس الامن آنذاك ، واليوم والتدخلات الامريكية في شؤون المنطقة ومساعدتها لعملائها كما هو العدوان على الشعب اليمن والسوري والليبي ، وعشرا من الضحايا تسقط في هذه الحروب التي تشن عن طريق تركيا و السعودية والتحالف ، واليوم أجد من الضرورة بمكان تنشيط الحملات الشعبية لوقف التغول و التدخل الأمريكي في الشعوب لمصلحة النظام العنصري الغاصب لفلسطين العربية ، وليرتفع شعار السلام في العالم ولقبري مشعلي الحروب.



طبيب وكاتب






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التعليم والصحة ركيزتان في بناء المجتمع
- أمريكا :الديمقراطية الزائفة من ترامب الى بايدن
- العراق اليوم بين الفوضى والانفلات
- كارل ماركس و فريدريك أنجلز رئدا الفكر الإنساني
- العقيد غضبان السعد الانسان . الشيوعي المقدام
- الشهيد المقدم خزعل السعدي قنديل شيوعي باسل
- في الذكرى السنويةلإانتفاضة أكتوبر العراقية المجيدة ، مستمرة ...
- مصطفى الكاظمي وحكومته امام الشعب وثوار أكتوبر على المحك
- فلسطين المقاومة لإسقاط نهج صفقة العصر
- عادل حبه أذا كان بيتك من زجاج لا ترمي الناس بحجر
- من تركيا العثمانية الى تركيا الاخوانية شرطي في المنطقة
- العراق بين الدولة ولا دولة
- قراءة في كتاب (تجربتي )
- الفاشية والنازية والعنصرية ، أوجه للإمبريالية
- لديَ حلم - مارتن لوثر كنغ
- فلسطين هي البوصلة للمناضلين العرب والفلسطينيين
- خطر القواعد الأمريكية في العراق !
- في الذكرى 75 للانتصار على النازية في الحرب الوطنية العظمى ال ...
- نبض السنين بين الماضي والحاضر - آرا خاجادور
- فلاديمير لينين :العبقري الذي قاد الى الانتصار العظيم في الذك ...


المزيد.....




- -الانتقالي الجنوبي- يرفض حكما بالموافقة على قرار الرئيس هادي ...
- أوكرانيا: جميع أطراف رباعية نورماندي أكدت سعيها لوقف إطلاق ا ...
- اليمن.. القوات المشتركة تعلن مقتل قيادي في -أنصار الله-
- الولايات المتحدة تحذر شركات الطيران من التحليق فوق الحدود ال ...
- الولايات المتحدة تعرب عن -قلقها العميق- من خطة روسيا للحد من ...
- واشنطن تصدر للأمريكيين تحذيرا من السفر لحوالي 80% من الدول
- رويترز: واشنطن تدعو روسيا للتوقف عن مضايقة السفن في البحر ال ...
- الولايات المتحدة تنقل عشرات الطائرات الحربية إلى بولندا
- الحرب في سوريا: روسيا تعلن -مقتل 200 مسلح- في غارات جوية قرب ...
- رمضان صبحي يبلغ بيراميدز برغبته في الرحيل.. ووكيله: سينهي مس ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد جواد فارس - ملجأ العامرية جريمة أمريكية ضد الإنسانية