أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - إلى الأمام -تيار الإصلاح- في معركة الديمقراطية في فلسطين














المزيد.....

إلى الأمام -تيار الإصلاح- في معركة الديمقراطية في فلسطين


طلال الشريف

الحوار المتمدن-العدد: 6820 - 2021 / 2 / 21 - 11:45
المحور: القضية الفلسطينية
    


التهديدات المبطنة، والتخويف، وتحضير الكمائن، وتغيير القوانين، والتآمر، ومحاولات منع الحياة عن شعب طال انتظاره للحظة التغيير لن تجدي نفعا، وسترتد على صناعها.

إن تلك التهديدات والكمائن والطرق الملتوية لم تعد تفيد شعبنا وقضيتنا، وستصبح في لحظة الحقيقة طرقا مقطوعة لا تضمن لمن وضعها مسرباً آمناً للعودة لأنها دعوة للفوضى واعادة تجديد الديكتاتورية، وحين تخطيء الحسابات، ويحدث ما ليس متوقعاً لمن حفر الحفر، ونصب الكمائن فلن يفيد الندم ...

من يضع الأشواك في طريق الآخرين، عليه أن يفكر مائة مرة للحظة لزوم هذا الطريق لرحلة عودة قد تصبح إجبارية، فلماذا يحرق القائد سفن العودة في البحر اللجاج؟ وهل اختار طريق الانتحار؟

هناك في مسيرة الشعوب لحظات، خارج المأمول والمألوف، وخارج الحسابات والتوقعات، والاندفاع نحو ما تتصوره اليوم من ضمان للغد، قد تأتي الرياح بما لا تشتهي سفنه.

.. أشفق على من يحرق سفنه، ولم يكترث بأثر ذلك، ومن يخذله وهم القدرة، فحتى ما تحسبه انتصارا لفرد في الحقيقة غالبا ما يقابله إنكسارا لمجموع ولشعب، فهذا البناء أعوج، وما حديث الزمان إلا صدق، حين يخبر أن لا انتصار لفرد على شعب، ولا على حساب المجموع، مهما كبر الفرد، ومهما زُينت القدرة، وأوهمت صاحبها بالانتصار ... الشعوب لا تنكسر ولا تهزم، بل في النهاية تنتصر على جلاديها.

لقد جاءت لحظة الحقيقة، رغم وعورة الطريق، وعسر ولادة التغيير، وما صاحبها ويصاحبها من محاولات الثني والكسر، ولن تفت في عضد تيار الإصلاح الديمقراطي، وبصراحة، هذا التيار وقيادته عصيان على الكسر لمن فكر ويفكر في لي ذراع الحقيقة، فالتيار هو الفتي الأول المفعم بالحيوية، ورائد التغيير في الحالة الفلسطينية المتجمدة، التي فقدت حيويتها بغطرسة حكامها.

التيار الإصلاحي وقادته وعناصره في الميدان، مدركون ما يبيت لهم من نوايا، لكنهم كرماء مع من يحفظ الكرامة، يحترمون قانون التنافس الشريف، وقادرون بجماهيرهم الملتفة حولهم على أفشال من يضمر السوء ومحاولات الخروج عن قانون الشرف التنافسي وبأدواته الديمقراطية.

التيار الإصلاحي مع الكل الفلسطيني نحو غد أفضل لشعبنا، لرفع المعاناة عن كل شاكٍ وباكٍ من شعبنا.

التيار الإصلاحي يرفض الإقصاء والاستئصال للآخرين، وهو قادر على إقصاء من يحاول إقصائه وهو غير قابل للاستئصال، عقله وقلبه، مفتوحان للجميع، وعلى الجميع، ولا يخشى التهديد، وسيقلب التهديد لفرصة، فهو ليس بالعود الهش الذي ينكسر ، هو عود يافع فتي في طريقه لإحراز انجاز نتمنى ألا يكون مفاجئا للسادرين.

التيار الإصلاحي يحترم النظام والقانون الذي يحترم شعبنا، وسيواصل الدفاع عن حق الصغير والكبير حين يتعرض للظلم والاجحاف، وأما سوء النوايا ومحاولات التخريب لمسيرة شعبنا العريق نحو نداء الحرية والنزاهة والكرامة والمحاسبة فلن تمر، فقد بلغ شعبنا وتيارنا سن الرشد، وهو قادم بكل ثقة للمشاركة وقيادة عملية النهوض من كبوات زمن الخيبات، منتظراً وشعبنا لحظة استنشاق نسائم الحرية بعد سنوات عجاف من الإهمال والعقاب والحصار والخنق.

جاء الوقت لمحكمة الشعب في صندوق الانتخابات ليحاسب المقصرين، فإلى الإمام يا تيار الإصلاح الفتي لإحراز النصر وتغيير واقع النظام السياسي البائس الذي أوشك أن يدمر قضيتنا وشعبنا ..

إلى الأمام وإن الغد هو لصناع الغد الأحرار، ولن يصح إلا الصحيح، وفجر الأمل قد لاح .. وحي على الاصلاح بتيار الإصلاح..
إنها معركة الاصلاح لاقتلاع الفساد وليسمعها المعرضين عن جادة الصواب والمتآمرين على النجاح ليل نهار.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دحلان والإمارات شكراً مرتين
- التيار وطني إصلاحي ديمقراطي صاعد ومنتصر
- معيار النجاح الثاني في انتخابات التشريعي الخطة الذكية(2_2)
- اختيار المرشح هو المعيار الأفعل الأول في انتخابات التشريعي(1 ...
- حماس تغير المشهد الفلسطيني نحو الإعتدال والواقع
- ببغاوات الفصائل لماذا تطرح الورقة السياسية الآن؟ محو الأمية ...
- حال فتح قبل الانتخابات هو صحي وحيوي جداً
- معبر رفح بحاجة لإتفاق يحل مشكلة التكدس
- أراها مرحلة دم واغتيالات سوداء بين الفلسطينيين
- مرشحا الرئاسة الرجوب ودحلان ودور عباس يتوقف بعد انتخابات الت ...
- الإنتخابات مزورة دون مشاركة دحلان والتيار الإصلاحي
- افحصوا صلاحية الرئيس عباس العقلية فقد تجنح
- إنتبهوا .. بشرط قبول إستقالة المرشح يمكن للرئيس منع 80% من ا ...
- هل يسقط عباس وفريقه قبل الإنتخابات
- جبريل المرعوب وخطاب إرعابي مزنوق في الكورنر
- التغولات على القضاء التراجع عنها قبل اجتماع القاهرة أفضل
- تعليقا على مقال مشارقة لن تحصل حماس على أغلبية بأي حال من ال ...
- كيف تفوز حركة فتح على -حماس وعباس- وتعود للصدارة باقتدار وكر ...
- قائمة مشتركة بين حماس وعباس تعني هروباً من العقاب واستهتاراً ...
- بعد مرسوم وقانون الانتخابات تعالو نتصارح


المزيد.....




- بعد هجوم إلكتروني واسع النطاق... إيران تواجه صعوبات في توزيع ...
- بسبب الخلاف حول التأشيرات الدبلوماسية... السفارة الأمريكية ف ...
- حمدوك يؤكد التزامه بالتحول الديمقراطي في السودان
- -مصر للطيران-: الجهات الأمنية تواصل التحقيق في رسالة التهديد ...
- من هو الفريق أسامة عسكر رئيس أركان الجيش المصري الجديد؟
- المغرب.. دفاع الريسوني يطلب له التأجيل ويلتمس السراح المؤقت ...
- أبو الغيط: تونس تسير على الطريق الصحيح وقيس سعيد شجاع
- السعودية تسعى للحصول على مساعدة أمريكية لتعزيز أنظمة الدفاع ...
- خلال لقائه ميركل في برلين.. العاهل الأردني يثمن دعم ألمانيا ...
- السعودية والإمارات تستدعيان سفيري لبنان احتجاحا على تصريحات ...


المزيد.....

- عرض وتلخيص كتاب فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني
- معركة القدس - 13/4 الى 21/5/2021 / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- الفيلم الفلسطيني بين السردية والواقعية المفرطة والإيديولوجية ... / محمود الصباغ
- القطاع الزراعي في الضفة الغربية وقطاع غزة / غازي الصوراني
- القطاع الاقتصادي غير المنظم في فلسطين أو ما يطلق عليه اقتصاد ... / غازي الصوراني
- كيف نتحدث عن فشل منظمة التحرير الفلسطينية / محمود الصباغ
- حديث ذو شجون عن قطاع غزة والخصائص التي ميزته حتى 1993، وعن ا ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة ومجابهة الانقسام والحصار صوب الوحدة الوطنية ... / غازي الصوراني
-  رؤية مستقبلية...اقتصاد قطاع غزة في اطار الاقتصاد الفلسطيني / غازي الصوراني
- ثورة حتى النصر فلسطين: أزمة وتفكك / سمية عوض


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - إلى الأمام -تيار الإصلاح- في معركة الديمقراطية في فلسطين