أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - حال فتح قبل الانتخابات هو صحي وحيوي جداً














المزيد.....

حال فتح قبل الانتخابات هو صحي وحيوي جداً


طلال الشريف

الحوار المتمدن-العدد: 6809 - 2021 / 2 / 8 - 16:50
المحور: القضية الفلسطينية
    


فتح وقوائمها ليس عيبا، العيب فيمن صنع هذه التقسيمات، إن كان شخصا، أو، كان ظرفا، ولو نجح برنامج السلام الذي تبنته فتح لكان الوضع بنفس الحالة من الحيوية والاختلاف، لأن في فتح ميزة تختلف عن الآخرين بأن فيها حرية فكرية حقيقية وهي مطاطة للمثول أو التمرد.

وجهة نظري الخاصة أن يقبل الفتحاويون هذه الفروع التي تفرعت من فتح، ولديها قدرة على خوض الانتخابات، بعيدا عن المركز، أو، الرأس، وخلينا نقول، كلمة مركز أفضل، لأن، الرأس، بيصير عليه جدل، ولأن، ليس الفتحاويون وحدهم، بل، كل الشعب الفلسطيني، يعتبر كل واحد منا، هو رأس، وليس فرع، هكذا نحن الفلسطينيون نعرف جميعا مصطلح كلنا رووس بصل، ونقبله بأريحية.

السيد نبيل عمرو تحدث في قيديو اليوم عن كيف تحل مشكلة/ أو كيف تدير فتح هذه التعددية في القوائم الفتحاوية قبل الانتخابات؟ وبصراحة يشعر نبيل عمرو بأنه لا يرى الجهد المطلوب ينطلق حتى اليوم للم الشمل الفتحاوي، ومعه حق من غيرته على فتح، وحالها، وأنا منذ مدة طويلة، وأنا أكتب، أن فتح مازالت الأكثر حيوية بين الفصائل الفلسطينية، التي يتفاعل أعضاؤها وقياداتها، بشكل طبيعي حيوي، ينم عن حياة حزبية أقل تعقيدا، الأصل فيها، ليس التطابق حتى في الحزب الواحد، بل الأصل فيها، هو الإختلاف، فالحزب تجمع بشري، والبشر مختلفون مهما حاولوا التجمع، وعند محطات حزبية مهمة، كالنصر، أو، الهزيمة، تتراجع تنازلات الفرد للجماعة التي تراضى الجميع مسبقا عن التنازل عن خصوصياتهم واختلافاتهم، لتصب فيما تنازل زملائه الآخرين عنها، ليشكلوا حزباً ذي موقف واحد، وبعكس الاحزاب الأخرى الجامدة في فلسطين التي لم تشهد حراكات داخلها، رغم منعطفات الهزيمة والنصر إن جاز التعبير، وسبب ذلك الجمود هو فقدانها الحيوية، وما ينم عن أنها حية ، وهذا الجمود دليل موت، أو مرض لا يشفى، أو، أن هناك عنصر رادع قوي يشوبها، أغلب الظن، أنها الأيديولوجيا، أو، الحتميات، المغلقة لطريق الإجتهاد، القامعة لعنصر الحيوية.

فليخض الفتحاويون التجربة كما هم الآن باحتهاداتهم،، وبعد الانتخابات، يتوحدون، فهم كلهم فتح .. ولن تكون خسائر في المجموع، بل قد يزيد المجموع، ولنعتبرها خطة ب دون تخطيط.

الحادث الآن هو نزق السيطرة، لمآرب شخصية فقط، لكن أصوات فتح ومناصريها لن تذهب لا لحماس ولا لليسار هذه المرة ..

اعتبروها أيها الفتحاويون، مواساة، أو، نوع من الخيال، أو، العلم، أو، صناعة الأمل، أو، الوهم، فالواقع يفرض نفسه، وكل واحد عليه أن يقبله كما يفهمه .. هيك حلها






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- معبر رفح بحاجة لإتفاق يحل مشكلة التكدس
- أراها مرحلة دم واغتيالات سوداء بين الفلسطينيين
- مرشحا الرئاسة الرجوب ودحلان ودور عباس يتوقف بعد انتخابات الت ...
- الإنتخابات مزورة دون مشاركة دحلان والتيار الإصلاحي
- افحصوا صلاحية الرئيس عباس العقلية فقد تجنح
- إنتبهوا .. بشرط قبول إستقالة المرشح يمكن للرئيس منع 80% من ا ...
- هل يسقط عباس وفريقه قبل الإنتخابات
- جبريل المرعوب وخطاب إرعابي مزنوق في الكورنر
- التغولات على القضاء التراجع عنها قبل اجتماع القاهرة أفضل
- تعليقا على مقال مشارقة لن تحصل حماس على أغلبية بأي حال من ال ...
- كيف تفوز حركة فتح على -حماس وعباس- وتعود للصدارة باقتدار وكر ...
- قائمة مشتركة بين حماس وعباس تعني هروباً من العقاب واستهتاراً ...
- بعد مرسوم وقانون الانتخابات تعالو نتصارح
- لا يمكننا الاستمرار في بيع الكوكايين
- طبول الحرب والانتخابات .. إقالة المسؤولين والرواية المفقودة
- ترامب .. العالم بغيره المجانين فيصبحون عظماء التاريخ
- مرحلة تشبيص شرق أوسطية بوصلتها الحكم بعد ضياع فلسطين
- دحلان من عبثية التغييب إلى ميثولوجيا طائر الفينيق
- وداعا يا وطن ما عادوا يشبهونك ولا تشبههم
- ماذا يحدث في بلاطة وجنين والخليل وهل هي ثورة؟


المزيد.....




- مع ارتفاع عدد الضحايا.. متى ستتدخل الدبلوماسية لحل أزمة إسرا ...
- هل تلقيت لقاح كورونا؟ هذا ما يمكنك القيام به بلا قناع بحسب م ...
- أول تعليق من الرئاسة اللبنانية على ضجة تصريحات الوزير شربل و ...
- مع ارتفاع عدد الضحايا.. متى ستتدخل الدبلوماسية لحل أزمة إسرا ...
- أول تعليق من الرئاسة اللبنانية على ضجة تصريحات الوزير شربل و ...
- تغطية مباشرة لليوم التاسع من التصعيد العسكري بين إسرائيل وال ...
- وقائع التصعيد بين الفلسطينيين وإسرائيل خلال أٍسبوعين من الم ...
- وقائع التصعيد بين الفلسطينيين وإسرائيل خلال أٍسبوعين من الم ...
- تغطية مباشرة لليوم التاسع من التصعيد العسكري بين إسرائيل وال ...
- أردوغان يعلن -تحييد- قيادي بارز في الوحدات الكردية السورية د ...


المزيد.....

- الإنتخابات الفلسطينية.. إلى أين؟ / فهد سليمان
- قرية إجزم الفلسطينية إبان حرب العام 1948: صياغة تاريخ أنثروب ... / محمود الصباغ
- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - حال فتح قبل الانتخابات هو صحي وحيوي جداً