أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - هل يسقط عباس وفريقه قبل الإنتخابات














المزيد.....

هل يسقط عباس وفريقه قبل الإنتخابات


طلال الشريف

الحوار المتمدن-العدد: 6801 - 2021 / 1 / 28 - 13:17
المحور: القضية الفلسطينية
    


الأصل للمرشحين الحرية وليس التقييد.
ما يفعله الرئيس عباس ليست الثورة الثانية التي نظر لها تروتسكي، لأن ثورة تروتسكي شرطها الأساس، هو أن من يقود الثورة هو قائد ليس بمواصفات من تقوم الثورة عليه، بل يحب أن يكون الثائر متناقض مع البيئة التي يثور عليها، أما في حالة تصرفات الرئيس عباس فهي الفوضى، وهي أي شيء غير الثورة، فهو من صنع تلك البيئة البائسة ومواصفاتها، بدءا باللجنة المركزية ومرورا بالمجلس الثوري وليس انتهاءا بالسفراء والمحافظين، وهذا ينقلنا لتطور الحالة الفتحاوية وتوقعاتها.

لأول مرة في تاريخ فتح يعزل رئيس الحركة قيادات الصف الأول والثاني في حركة فتح عن حقهم وطموحاتهم في الترشح للانتخابات بعد زمن طويل تحملوا تفرده في كل شيء، بل لم ينجح في استعادة غزة قلعتهم وقلعة المخزون الأستراتيجي الفتحاوي والوطني وعاقب فتحاوييها، ولم ينجح في برنامج السلام والمفاوضات فأضعف فتح، وقسمها منذ خلافه مع النائب محمد دحلان.

تفاعلات هذه الحالة الفتحاوية الاقصائية الكاملة والشاملة لقياداتها عجلت في فتح الصراع بين هذا الكم الكبير من الفتحاويين وبين الرئيس وفريقه، وقد يسقط فيها عباس وفريقه، أو يتم عزلهم بالقوة من قبل الفتحاويين قبل موعد الانتخابات.

الانتخابات حركت الماء الفتحاوي الراكد، وحركت كل شيء وعباس يتوغل أكثر في الديكتاتورية والتفرد وتلك وصفة بالتأكيد لا تفضي لقرارات صائبة بل تنم عن حالة ارتباك، وحالة الارتباك والتخبط التي تجتاح الرئيس وفريقه المقرب بالتأكيد ستشوبها أخطاء جسيمة في كل خطوة يخطوها الرئيس لأنها تجد الكثير من التذمر من الشعب الفلسطيني وحركة فتح، فمن ثار على تغولاته في القضاء وقانون الانتخابات هم غالبيتهم فتحاويين، كنقابة المحامين، وأعضاء من اللجنة المركزية، وساندتهم مؤسسات قانونية وحقوقية، أي بمعنى أن سقوط عباس أو عزله بات وشيكاً وبأيدٍ فتحاوية بحتة ومن داخل المؤسسة.

كان أفضل خيار لدى الرئيس عباس قبل قرارته بمنع الصفوف الاولى من القادة الفتحاويين من دخول قائمة المرشحين، هو المصالحة مع دحلان والتيار الإصلاحي، ولا أدري إن كان هذا الخيار مازال الأفضل، بعد نكش عش الدبابير الفتحاوي الذي ضاعف الصراع إلى صراع على خلافة الرئيس وصراع على الترشح للقائمة الفتحاوية.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جبريل المرعوب وخطاب إرعابي مزنوق في الكورنر
- التغولات على القضاء التراجع عنها قبل اجتماع القاهرة أفضل
- تعليقا على مقال مشارقة لن تحصل حماس على أغلبية بأي حال من ال ...
- كيف تفوز حركة فتح على -حماس وعباس- وتعود للصدارة باقتدار وكر ...
- قائمة مشتركة بين حماس وعباس تعني هروباً من العقاب واستهتاراً ...
- بعد مرسوم وقانون الانتخابات تعالو نتصارح
- لا يمكننا الاستمرار في بيع الكوكايين
- طبول الحرب والانتخابات .. إقالة المسؤولين والرواية المفقودة
- ترامب .. العالم بغيره المجانين فيصبحون عظماء التاريخ
- مرحلة تشبيص شرق أوسطية بوصلتها الحكم بعد ضياع فلسطين
- دحلان من عبثية التغييب إلى ميثولوجيا طائر الفينيق
- وداعا يا وطن ما عادوا يشبهونك ولا تشبههم
- ماذا يحدث في بلاطة وجنين والخليل وهل هي ثورة؟
- معركتنا تقليص مساحة الأرض في خطة ترامب إلى الحد الأدنى
- شعب وموظفون وعاطلون عن العمل ينتظرون موت رئيس
- أغلقو دكاكين ما يسمى بالمجتمع المدني فهي ضلع الفساد الثالث
- هل جاء دور الصفقة المعدلة
- إطلاق أحزاب جديدة في فلسطين وما الجديد (1)
- أيها الفلسطينيون الشبان أطلقوا أحزابا جديدة فالأحزاب القديمة ...
- هل هناك حرب على ايران وحزب الله وحماس؟


المزيد.....




- قتلى وجرحى في قصف إسرائيلي عنيف استهدف شرق جباليا شمالي غزة ...
- وزارة الصحة: مقتل فلسطينيين 2 وإصابة 450 آخرين على يد القوات ...
- خروج مظاهرات في مدن أوروبية وعربية تضامناً مع الفلسطينيين
- البرتغال تشرع أبوابها أمام السياح اعتبارا من الإثنين
- البرتغال تشرع أبوابها أمام السياح اعتبارا من الإثنين
- خروج مظاهرات في مدن أوروبية وعربية تضامناً مع الفلسطينيين
- مظاهرات عارمة في فلسطين وإضاءة -شعلة العودة-
- أفيخاي أدرعي في ورطة بعد -مقلب- من حماس
- القبة الحديدية الإسرائيلية تعترض عشرات الصواريخ والملايين في ...
- مكافحة الأمراض الأمريكية توصي بمواصلة استخدام الكمامات في ال ...


المزيد.....

- الإنتخابات الفلسطينية.. إلى أين؟ / فهد سليمان
- قرية إجزم الفلسطينية إبان حرب العام 1948: صياغة تاريخ أنثروب ... / محمود الصباغ
- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - هل يسقط عباس وفريقه قبل الإنتخابات