أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كامل علي - تأثيرات ألزرادشتية على أليهودية















المزيد.....

تأثيرات ألزرادشتية على أليهودية


كامل علي

الحوار المتمدن-العدد: 6817 - 2021 / 2 / 18 - 14:46
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مقدمة:
في سلسلة مقالات سابقة "ألأديان وتطورها" ذكرنا مايلي:
" من دراسة تأريخ ألأديان نستنج بأن ألأديان خضعت لمبدأ التطور .فكل دين جديد يولد من رحم الدين أو ألأديان التي سبقته أو يقتبس بعض المعتقدات منها مع إجراء بعض التعديلات ليتلائم الدين الجديد مع معتقداته وبيئته وثقافة تلك البيئة الحاضنة.
الدين اليهودي أقتبس أساطير وادي الرافدين وبالأخص السومرية والبابلية أثناء فترة السبي البابلي وضمها في التوراة، كأساطير التكوين وخلق الإنسان وأساطير الصراع بين الراعي والمزارع والطوفان وأسطورة ترك الوليد في نهر جاري، ونتيجة لذلك أقتبس مؤلف القرآن بعض هذه الأساطير بعد تعديلها ليتناسب مع عقائده وبيئته الثقافية إضافة إلى إقتباساته من الدين ألزرادشتي وخاصة فيما يتعلق بطقس الصلاة ويوم البعث والحساب وعذاب القبر والعبور على الصراط.
الدين المسيحي ولد من رحم الدين اليهودي ولكنه جاء كرد فعل لقسوة تشريعات الدين اليهودي كما تأثرت عقائد المسيحية على يد بولس الرسول بالعقائد الهلنيستية وبالأخص عقائد ديانات الأسرار كالدين الميثروي التي تتشابه عقائده مع الدين المسيحي إضافة لأسطورة ألميلاد من العذراء المقتبسة من الأساطير الهندوسية (ميلاد كريشنا) وألأساطير المصرية الفرعونية (أسطورةأوزويريس وإيزيس وحورس) ".
تأثيرات ألزرادشتية على أليهودية :
تأثرَ ألدين أليهودي بألأفكار الهلنيستية والزرادشتية وأنعكست هذين التأثيرين على نصوص التوراة لكن تأثير الهلنيستية في المفاهيم الدينية ألأساسية لليهود كان أقل ديمومة من تأثير ألزرادشتية، لاسيما وأن الهلنيستية كانت فلسفية وعلمانية في جوهرها، بينما الزرادشتية كانت دينية ويمكن أن تقدم إضافات إلى المعتقدات الدينية الموجودة سابقا.
تأثُر اليهودية بالأفكار الهلنيستية حدث بعد إحتلال ألأسكنرالأكبر لمناطقهم وتبع ذلك إحتلال البطالمة (323 ق.م، - 30 ق.م ) والسلوقيين (312 ق .م.، 64 ق.م.) وذلك بعد وفاة الأسكندر ألأكبر في بابل (10 حزيران 323 ق.م.).
عرف اليهود ألزرادشتية من خلال إطلاعهم عليها وهم في بابل أثناء ألسبي كما وعرفوا بعض المعتقدات عن الشيطان والملائكة وما بعد الحياة الدنيا. كما وأن فكرة المسيح المخلص قد أمدتهم ببعض الأصول التي كانت تفتقدها المعتقدات اليهودية القديمة. وقبل أن يتعرف اليهود على شيطان الزرادشتيين، كانوا قد تعرفوا، من خلال القصص التوراتية القديمة، على الأفعى في جنة عدن والملائكة الهابطين الذين اتخذوا زوجات من بني البشر قبل ايام نوح. وكان عندهم "المقاوم" بين الكائنات السماوية المحيطة بيهوه الذي حاز على الأذن ليبتلي أيوب ويجعله يلعن الإله.
وكل هذه القصص سابقة زمنيا. ولا يوجد في أي منها أي إيحاء أن روح الشر هي كائن كوني متجل من بدء الخليقة، وأنها تتمتع بقوة وقدرة خلق موازية تقريبا لروح الخير. ولكن بعد السبي،أصبح "المقاوم" الموجود بين الكائنات السماوية، على الاقل بالنسبة لبعض اليهود، يمثل قوة شريرة لا حدود لحقدها، وهو في تعارض كامل مع الإله، وبصحبته شياطين تتصارع مع الملائكة التي تقف أمام الإله. ومن ناحية أخرى، لم تكن الجنة والجحيم قد حلا محل العالم السفلي المدعو شيئول، ولكن بعض اليهود ابتدؤوا يتكلمون عن البعث من الموت يوم القيامة حيث الثواب مقابل الخير والعقاب مقابل الشر.
قبل السبي بزمن طويل كان الأنبياء قد تحدثوا عن يوم الدينونة بعد أن تعدل مفهومه بتأثير الأفكار الفارسية. فيما يلي بعض أهم التعديلات:
1- إن الإيمان العبري بالشيطان والذي نادرا ما ارتفع فوق مفهوم حيوية المادة (*) والذي لم يتضمن تعارضا مع الإيمان بيهوه، قد تحول الآن إلى الإيمان بوجود زمرة من الكائنات الماورائية الشريرة يتربع على رأسها قائد دُعي بأسماء متنوعة كان الغالب عليعا إسم الشيطان. ومن بين ظهوراته الأولى في الأدب العبري تحت هذا الأسم ما نجده في سفر زكريا، حيث نراه وهو يقاوم أحد ملائكة الرب ورسله.
2- ألملائكة الذين كانوا رسل يهوه السماويين، بحسب الإعتقاد القديم، جرى وضعهم الآن في هيكل تنظيمي مراتبي يتربع على قمته سبعة ملائكة مقربون هم: رافائيل وأوريئيل وميكائيل وراعوئيل وجبرائيل وساراكئل وريميئيل وأبرزهم جميعا كان ميكائيل ويليه جبرائيل في الأهمية.
3- كان اليهود يعتقدون قديما أن الميت يهبط إلى حياة لا لون لها ولا طعم في هاوية العالم السفلي (عالم الأموات)، أرض النسيان ألتي تشبه هاديس (**) ألإغريقية، وآرلو (***) البابلية. وقد حلَ محل ذلك إعتقاد ببعث الجسد إلى حياة أخرى واعية ومليئة بالنشاط العقلي.
4- تنبأ ألأنبياء اليهود قديما بأنه سوف يكون هناك حسلب يُنزل فيه بأعداء إسرائيل الهلاك، بعدها سوف تنشأ مملكة جديدة على رأسها ملك مخلص من نسل داوود، يقوم بتغيير جذري. قد يكون هذا نتيجة التأثر بالزرادشتية أو نتيجة التطور الطبيعي للدين أو ألأثنين معا. على أي حال فإن الآمال القديمة التي لم تتحقق وربما بدت غير قابلة للتحقق، قد حل محلها توقع رسول للخلاص من عند الله سوف يأتي على ظلل الغمام في نهاية العالم.
5- يبدو وكأن فكرة يوم حساب أخير، وهو مفهوم جديد نسبيا، قد تم تبنيه في الأدبيات الرؤيوية من المصادر الفارسية مع بعض التعديلات الجوهرية.
قد يفي هذا الوصف المختصر لتدفق الفكر الأجنبي على أورشليم بالغرض. وهنا نتساءل هل كان هناك معارضة حقيقية للتأثيرات الفكرية الغريبة؟
لا يبدوذلك، فالمعارضة ذات القيمة سوف تنشأ في المرحلة اللاحقة، ومع ذلك يبقى الشك قائما حول ذلك، حيث كانت المواقف منقسمة بحدة، فالبعض لم يقبل بأي شيء غريب، وآخرون قبلوا.
وتعكس أسفار أستير وراعوث ويونان هذه الإختلافات. لقد كتب سفر أستير يهودي قومي متعصب يتقد غضبا على الشعوب التي أظهرت معاداة للسامية. وأما الجانب الآخر المتسامح مع الغرياء فيظهر في قصتين، إحداهما قصة راغوث المؤابية الجميلة التي لاقت قبولا بين اليهود وتزوجت واحدا منهم وأصبحت سلفا للملك داوود، والثانية تخص يونان النبي المتمرد والمعادي للغرباء الذي رضخ الرب لكثير من تطلعاته الشمولية.
الهوامش:
(*) مذهب حيوية المادة: يقول بالإعتقاد بأن لكل ما في الكون من أشياء روحا.
(**)هاديس: عالم تحت الأرض تسكن فيه أرواح الموتى عند الإغريق.
(***)آرلو: العالم السفلي في الميثولوجيا البابلية.
ألمصادر:
- موسوعة تاريخ الأديان – ألزرادشتية، المانوية، اليهودية، المسيحية (الكتاب الخامس) ....... ... تحرير فراس السواح – الفصل الثالث - أليهودية، تاليف John B. Noss – ترجمة عبدالرزاق العلي.
نلتقيكم في مدارات تنويرية أخرى



#كامل_علي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أيهما أفضل مجتمع بدين أم بلا دين؟
- قرآن عبدالله بن مسعود – 2
- قرآن عبدالله بن مسعود - 1
- ألغموض في ألقرآن -2
- ألغموض في ألقرآن -1
- أسطورة بناء الكعبة والحجر ألأسود -3
- أسطورة بناء الكعبة والحجر ألأسود -2
- أسطورة بناء الكعبة والحجر ألأسود -1
- ألعقائد ألمسيانية أوألمهدية-5- - مدعي المهدوية في الإسلام
- ألعقائد ألمسيانية أوألمهدية-4- الإسلام
- ألعقائد ألمسيانية وألمهدية-3- المسيحية
- ألعقائد ألمسيانية وألمهدية-2- اليهودية
- ألعقائد ألمسيانية وألمهدية-1
- ألشيخية - ألبابية والبهائية -8– ألبهائية
- ألشيخية - ألبابية والبهائية -7– ألبهائية
- ألشيخية - ألبابية والبهائية -6– ألبهائية
- ألشيخية - ألبابية والبهائية - 5- قرة ألعين
- ألشيخية - ألبابية والبهائية - 4- قرة ألعين
- ألشيخية - ألبابية والبهائية - 3- ألبابية - قرة ألعين
- ألشيخية - ألبابية والبهائية -2- ألبابية


المزيد.....




- تونس.. وزير الشؤون الدينية يقرر إطلاق اسم -غزة- على جامع بكل ...
- “toyor al janah” استقبل الآن التردد الجديد لقناة طيور الجنة ...
- فريق سيف الإسلام القذافي السياسي: نستغرب صمت السفارات الغربي ...
- المقاومة الإسلامية في لبنان تستهدف مواقع العدو وتحقق إصابات ...
- “العيال الفرحة مش سايعاهم” .. تردد قناة طيور الجنة الجديد بج ...
- الأوقاف الإسلامية في فلسطين: 219 مستوطنا اقتحموا المسجد الأق ...
- أول أيام -الفصح اليهودي-.. القدس ثكنة عسكرية ومستوطنون يقتحم ...
- رغم تملقها اللوبي اليهودي.. رئيسة جامعة كولومبيا مطالبة بالا ...
- مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى بأول أيام عيد الفصح اليهودي
- مصادر فلسطينية: مستعمرون يقتحمون المسجد الأقصى في أول أيام ع ...


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كامل علي - تأثيرات ألزرادشتية على أليهودية