أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - شيري باترك - الإفراط إحتراق














المزيد.....

الإفراط إحتراق


شيري باترك
كاتبة / باحثة نفسية ( مسجلة دكتوراه بعلم النفس )


الحوار المتمدن-العدد: 6802 - 2021 / 1 / 31 - 18:54
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


#الإفراط_إحتراق
الإفراط أزمة أو مشكلة كبيرة يُفترض أن تلاحظ نفسك لكي تكون معتدلا ، ففي الإفراط أن تَحرق نفسك دون فائدة دون جدوى :-
الإفراط في العطاء يُعلم الناس استغلالك دون رحمة . وعلى المدي البعيد سيعتبرون عطائك حق من حقوقهم وإن لم تفعله فأنت مقصر . وهذا قد يُفقدك علاقتكم به وهذا كله يجعلك أنت في حالة من عدم القبول عن نفسك ومضغوط طول الوقت لانهم مثل النار لا يشبعون العلاقات يُفترض أن تكون تبادلية ، مرونة

الإفراط في المغفرة يُعلم الناس السخرية مِنك ولا يقدرون ولا يحترمون مشاعرك ، لأنهم يعلمون مسبقًا إنك ستغفر إساءاتهم لهذا يتجاوزن حدودهم معاك . وهذا سيشعرك بالندم وقد تكره نفسك وتفقد علاقتك بهم .

الإفراط في التحمل يُعلم الناس استغلالك أيضا ، وسَلب كل طاقتك وجهدك ومالك وقوتك دون النظر إلي أتعابك وستنهار سريعاً فكل منا لديه قدرة علي التحمل وستخسر علاقات كثيرة تعلم أن تقول هذا لا يناسبني أو أنا مشغول اعتذر .

الإفراط في الحُب يُعلم الشريك او الناس بصفة عامة أن لا يقدرون قيمتك ، وهذا مؤلم أن تعطي حُبًا ولا يُقدر وهذا سيجعلك تخشى الحُب ويجعلك تخشى بدايات جديدة قد تكون صحية لهذا تعلم أن الحُب شعور جيد ولكن دون إفراط فيه وتعلم أن تُحب نفسك أولا ولا تكون عدواً لها. والإفراط في تقديم الحُب سيعلم الناس استغلالك معنويًا وماديًا وهذا سيجعلك تكره الناس وتخشي الحُب وهذا مؤلم حقًا.

الإفراط في المسؤولية يُعلم الناس عدم الالتزام والتهاون ، وذلك سيُعلم الناس الاعتمادية وأنتَ ستكون دومًا في ضغوط لانك تحمل علي كتفك الصغير أثقال اكبر منك .
الإفراط في التفكير تعذيب للذات، وسيُعلم الناس الاعتماد عليك كثيرا ستفكر بدل منهم لإيجاد حلول لمشاكلهم وسيجعلك ذلك تعاني كثيرا. والإفراط في التفكير والوعي مؤلم كن بسيط سطحيًا بعض الوقت لكي تنجو.

الإفراط في المشاركة سواء مادية او معنوية يُعلم الناس إلقاء المسؤولية عليك يكون سطحيين وقد لا يقدرون مشاركتك لأنها جاءت بدون عناء.

الإفراط في الأكل يؤدي بك إلي سلوكًا إدمانًا والإفراط في الأكل هو عرض لأمراض نفسية مثل الاكتئاب لذلك لاحظ نفسك وتحاور معها ولا تهرب بالأكل.

الإفراط في الاعتماد علي الناس يُعلم الناس الابتعاد عنك أنت ترهق غيرك تتعبهم هم لديهم مسؤوليات تخص حياتهم وسيعلمك ذلك الكسل والخمول وعدم إتقان ابسط الأمور.

الإفراط في قبول الأذى سيُعلم الناس أن يألمنك دون ما يشعرون أنهم يرتكبون خطأ سيجعل الناس تعتقد أن حائط مائل يمكنكم إسقاط ضعفهم عليك دون تفكير لا تسمح بأن أحدًا يؤذيك بكل الهدوء العلاقات الغير صحية انسحب منها دون أذى لنفسك او غيرك .

الإفراط في خَلق الأعذار يُعلم الناس التهاون معك ، والسخرية وأكل جميع حقوقك التي لديك عندهم وأنت من ترهق نفسك بنفسك العلاقات تبادلية وتحتاج لمجهود وعطاء وتضحية من الطرفين او أكثر ولا تُخلق الاعذار للآخرين وتَجلد نفسك طبطب علي نفسك هي اولى بالطبطبة.

الإفراط في التدين / التعري هو زيف لا اكثر ولا اقل فنحن بشر لسنا ملائكة ولسنا أيضا شياطين لذلك فإفراطك في التدين او التعري هو نابع من وجود الكثير من الأقنعة التي تخدعك وتخدع الآخرين وتُكسر علاقاتك معهم .

الإفراط في العصبية يُعلم الناس تجنبك والابتعاد عنك ويجلب لك الكثير من الأمراض والمشاكل مع كل من حولك .

الإفراط في اي شيئًا حتي لو كان ايجابيا سيكون ضارًا فحتى حنان الأُم الإفراط سيقود الطفل الي أن يصير شابًا اعتماديا وغير مسؤول لذا فلنفكر أولاً والقليل ذات الحكمة يشبع ويغني ❤






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الزريبة
- كيف تُلد الثورة ؟
- لا أُجيد القراءة والكتابة
- أحارس أنتَ للفضيلة ؟
- نيران بركان الألم مُقدسة
- كورونا يتحدث
- ببغاء
- طوفان الحُب
- الحُب لقاح
- تجاعيد الروح
- زَملة أوجاع
- تفاصيل جسدكِ
- ملكوت الجحيم على الأرض
- الملاك المُهلك
- سكن الليل
- في تفاصيل جسدكِ معابد كثيرة
- قاوم بعد الصلب قيامة
- نَحت القلوب
- إلي مُخترع الفياجرا
- حُبنا


المزيد.....




- النساء أبرز ضحاياه... مشروب يزيد خطر الإصابة بسرطان القولون ...
- فرضن أنفسهن في الغرب.. قصص نجاح المحجبات في الإعلام والرياضة ...
- إسرائيل.. القضاء العسكري يحاكم مجندة صورت زميلاتها عاريات من ...
- خطة البشرية لـ 500 عام القادمة للحفاظ على الجنس والكون والمر ...
- امرأة تصلي امام قبة الصخرة في المسجد الاقصى المبارك
- في الفيمنست الإسلامي ...التعدد ،زواج القاصرات والعقل الطفولي ...
- -الأعلى للمرأة البحرينية -: برنامج جديد لنقل خبرات رائدات وس ...
- شيخ الأزهر: للمرأة حرية السفر دون محرم ونصيب من ثروة الزوج
- شيخ الأزهر: يجوز للمرأة الإفتاء والسفر دون محرم ولها أن تحدد ...
- شيخ الأزهر: يجوز للمرأة تولي الوظائف العليا والقضاء والإفتاء ...


المزيد.....

- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - شيري باترك - الإفراط إحتراق