أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي أحماد - نعيمة - زهرية - ... قربان فقهاء الكنوز بأكدز














المزيد.....

نعيمة - زهرية - ... قربان فقهاء الكنوز بأكدز


علي أحماد

الحوار المتمدن-العدد: 6800 - 2021 / 1 / 27 - 17:25
المحور: المجتمع المدني
    


من المؤسف ان تستباح براءة الطفلة نعيمة بهذه الوحشية الهمجية لتمعن الحادثة في سادية بعض بني آدم القاسية قلوبهم بمنطقة من الهامش المغربي ( الجنوب الشرقي ) أقل ما نشهد به لأهلها أنهم مسالمون ، يجنحون الى السكينة والوداعة ويتحلون بالرضا والقناعة ويسعون الى طاعة الخالق . بعد الفاجعة أقاوم – كغيري من المغاربة – غصة في الحلق وصرخة مختنقة وأكفكف دموعا تفر من المآقي ، وأتساءل بحرقة ألم كيف تطاوع آدمي نفسه أن يقتل بدم بارد طفلة لاحول لها ولاقوة ويترك جثتها أشلاء متناثرة على جبل ناء نواحي أكدز؟ وما ذنب نعيمة إذا كانت " زهرية " منذور دمها قربانا لحراس / حماة الكنز من الجن وهي صيد ثمين لفقهاء عصابات استخراج الكنوز؟ وما جريرتها إن هي ولدت ملونة بإحدى قرى الجنوب الشرقي ؟
أفعال شنيعة وممارسات بشعة شوهت سمعة البلد وروعت الأمهات والآباء . خطف ، اغتصاب وقتل . ثلاثي متلازم يقض مضجع المجتمع يستدعي تدخل عالم الإجتماع وعالم النفس والإجرام لوضع الأصبع على الجرح . كل من موقع عمله عليه تحمل مسؤوليته. ولكن المخجل في قضية نعيمة أنها لم تنل حقها من اهتمام المغاربة وتعاطفهم اللامشروط . صمت صحافة تقتات من الجيف وعرض عورات الناس والخوض في أعراضهم ، و غياب تام ومريب للجمعيات الحكومية والمدنية المدافعة عن الطفولة. أكيد أن نعيمة فتاة سمراء فقيرة من الهامش أكدز حتما فرق بينها وبين طفل طنجة البوغاز الأبيض عنصرية صادمة ولا إنسانية . هناك بالبوغاز البحر الهادر وتكنولوجيا العصر الرقمي استطاعت أن ترسم تفاصيل المشهد وتوثق بداية لحظات الجرم ومعالمه وملامح المجرم.. وهنا أكدز الواحة والجبل حيث اختفت تفاصيل الجريمة الشنعاء لشهور عدة عمقت من آلام الجراح و ساعدت على تناسل الشائعات ..
هل وضعت الأقدار نعيمة في طريق ذئب بشري تربص بها في غفلة الأهل وتصيدها لينهش جسدها الغض ويوزعه أشلاء في موقع لتظهر مع مرور الزمان لراعي ماعز يمر من جبل مشطه السكان ورجال الدرك الملكي سابقا دون أن يجدوا للطفلة أثرا ؟
عار أن يلوذ المغاربة بالصمت وتخرس ألسنتهم وتجف أقلامهم . نفاق وتحيز وسم مواقع التواصل الإجتماعي فاضح ومقيت . القضية واحدة والضحية منا مع اختلاف المكان ودواعي الجريمة. هل كان لزاما أن ننتظر صرخة من أسمر الكوميديا سليل الواحدة لتُشَد الرحال الى عين المكان ويتحرك النبش في الملف وتظهر تفاصيل حول علاقة مقتل نعيمة بفقهاء وعصابات الكنوز وتعود مشكلة الأطفال الزهريين الى الواجهة...تداخلت خيوط القضية ونسجت مصيدة لفقيه من المنطقة كمشتبه فيه له ضلوع في الحادثة ألقي عليه القبض عليه بنواحي خنيفرة كملاذ ظنه سيتوارى فيه عن الأنظار عند الأصهار. الخوف أن يقدم الفقيه كبش فداء للتستر على شخصيات نافذة !
مع أولى خيوط القضية التي تكشفت للصحافة التي لزمت مكان الجريمة برزت بالتوازي فيديوهات لسيدة من تاكونيت تنشر معلومات فظيعة عن عصابة لأستخراج الكنوز استغلت دمها . لماذا تزامن ظهور تصريحات السيدة مع اعتقال الفقيه ؟ وما صحة ما روته من أحداث تكتم الأنفاس ؟
ما يهمنا كمواطنين هو تحقيق العدالة والقبض على المجرمين لينالوا ما يستحقون من عقاب لأن التحقيقات طالت والخوف أن يطوى الملف ويقيد ضد مجهول ما دام الدم دم طفلة فقيرة من عمق المغرب المهمش حيث لاحول لأبويها لتحريك الملف في دولة ننشد فيها استقلال القضاء .
فلترقد روح نعيمة في سلام ...



#علي_أحماد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أستاذ الإنجليزية ...وقميص يوسف
- من يوميات كورونا
- اسمي كورونا
- أبي...الميت الحي
- كورونا ... الحتف المنيف
- كورونا ...حتى لا تتحجر قلوبنا
- كوفيد ...سواد تتلبد منه البلاد ويرتعد منه العباد
- اليهودية الحسناء
- الأرجوحة
- المعلم العسكري
- حسناء ورحلة البحث عن الماء بفرس دهماء .
- - مهيدو - أو رحلة البحث عن الماء ب - البيدو -
- رحلة الى مازاغان / الجديدة
- أساتذة بصموا مساري الدراسي
- ضرب على الدف في عرس بقرية ملاحة / كير الأسفل – صيف 1993
- من أوراق معلم بالأرياف المغربية
- السحور...دقات الطبل والوجل من - بغلة القبور - / فصل من ذكريا ...
- من أوراق معلم / 1987 | السلسلة والخاتم
- وداعا صديقنا ( ميمون ألهموس ) من أشاوس أيت مرغاد
- في حضرة عرافة


المزيد.....




- منظمو كأس العالم في قطر يشككون في مزاعم شركة دنماركية عن انت ...
- الأمم المتحدة: المستوطنات الإسرائيلية لا تحظى بالشرعية وتشكل ...
- الآلاف يتظاهرون ضد الحكومة التشيكية في براغ
- الأمم المتحدة: المستوطنات الإسرائيلية لا تحظى بالشرعية وتشكل ...
- عاجل | الرئيس التركي: سأتواصل الخميس مع الرئيس بوتين لبحث مو ...
- إيران: عائلة الشابة مهسا أميني تطالب بـ-تحقيق مفصل عن كيفية ...
- اعتقال ابنة الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني خلال احتجا ...
- السيد رئيسي: التقيت 10 رؤساء على هامش اجتماعات الجمعية العام ...
- السيد رئيسي: طلبت من الأمين العام للأمم المتحدة العمل على أن ...
- السيد رئيسي: أكدت خلال لقاءاتي على أن ايران تحترم حقوق الانس ...


المزيد.....

- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي أحماد - نعيمة - زهرية - ... قربان فقهاء الكنوز بأكدز