أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد الحاج - الأمم المتحدة ومجلة مؤثرون الأميركية وعدد من نجوم هوليوود يحتفون به .. الرسام الجزائري شمس الدين بالعربي يواصل تألقه ويحلق في طريق العالمية بعلبة رسم للاطفال !















المزيد.....

الأمم المتحدة ومجلة مؤثرون الأميركية وعدد من نجوم هوليوود يحتفون به .. الرسام الجزائري شمس الدين بالعربي يواصل تألقه ويحلق في طريق العالمية بعلبة رسم للاطفال !


احمد الحاج

الحوار المتمدن-العدد: 6792 - 2021 / 1 / 19 - 17:38
المحور: الادب والفن
    


اذا غامرت في شرف مروم، فلا تقنع بما دون النجوم، قالها الشاعر العربي يوما فصارت نبراسا للعديد من المثابرين والمجتهدين في عالمنا للوصول الى مبتغاهم من خلال الصبرالمتواصل على الأذى وتذليل جميع الصعاب التي تعترض مسيرتهم لتحقيق أمانيهم المشروعة وتجسيد الحلم، ويبدو أن رسام الافيش الجزائري شمس الدين بلعربي،وهو فنان تشكيلي متخصص بتصميم ملصقات الأفلام العالمية (الأفيش) من مواليد 1987 بعين تادلس التابعة لولاية مستغانم الجزائرية،يعد واحدا من هؤلاء المجتهدين ولكل مجتهد نصيب كما يقولون،فهذا الرسام المثابر الذي يطور مهاراته وينمي موهبته بإستمرار قد بدأ حياته راعيا للغنم قبل أن يمارس حرفة الرسم داخل منزله القديم الذي يضم بين جنباته عائلة مكونة من ستة أفراد هو أكبرهم سنا،ليشق طريقه بعد ذلك بهمة حديدية وعزيمة لاتلين حتى وصل الى العالمية،وقد سبق لي أن تشرفت بإجراء حوار معه قبل عامين،الا أن ما إستجد مؤخرا في مسيرته الواعدة من تطورات وتكريمات حملني على إجراء حوار جديد معه،ولعل نشر مسيرته الفنية في موقع تابع للامم المتحدة كان من أبرزها فكان هذا الحوار معه :

* نشرت قصة مسيرتك الفنية الرائدة من قبل مبعوث الأمم المتحدة لرعاية الطفولة في افريقيا والشرق الأوسط في موقع i---dir---zs8.wixsite التابع لها، كيف تم ذلك ومتى تعرفت على النجم الهوليوودي فينسنت لين وهو أحد مبعوثي السلام في المنظمة حاليا ؟
- معرفتي بالنجم فينسنت لين ،بدأت عندما كنت أشاهد أفلامه في صالة السينما وانا طفل صغير مع أن طفولتي كانت صعبة وتدريجيا بدأت اطلع على تأريخ النجم فنسنت لين ، فوجدته يمتلك اطلاعا واسعا على الثقافة الشرقية ولاسيما العربية منها فأرسلت له رسالة مشفوعة بلوحة له ولوالديه وقصصت عليه قصتي فأعجب بها ثم اخذ يكتب عنها وقام بنشرها في الموقع التابع لعمله في الأمم المتحدة وهذا شرف كبير لي.

* انت القائل بعلبة ألوان أطفال ثمنها 50 دينار جزائري وصلت أعمالي الى مراتب راقية بفضل الله تعالى ولقد سعدت جداً بالمقال الذي كتبه نجم هوليوود الشهير Vincent Lyn عن مسيرتي الفنية في Magazine mudeum العالمية في مقال بعنوان ( صرخة فنان إفريقي مزج الألوان بالدموع )،نود منك ان توجز لنا جانبا مما جاء في هذا المقال وماذا قال عنك لين ؟
-لاشك ان الثقة بالله تعالى هي نجاح بحد ذاتها ، لقد كنت فقيرا ولم تتوفر لي سوى علبة ألوان مخصصة للاطفال فنجحت بالصبر والمثابرة والتوكل على الله من إيصال صوتي ولوحاتي الى العالم ليكون ذلك التحدي والاصرار بمثابة رد على بعض من يتنصلون من معقتداتهم ودينهم وينسلخون عن هويتهم مقابل تحقيق الشهرة المذلة ،وقد قلت صراحة للسيد فينسنت لين بأني اقرأ القرآن الكريم وأصلي وببركاتهما حققت نجاحي والحمد لله ، ولم اجد حرجا في ذلك البتة ، فعندما تحترم نفسك يحترمك الآخرون.

*صنفت كشخصية مؤثرة في (مجلة مؤثرون الأمريكية ) الشهيرة لعام 2020 ،كما تم تكريمك من قبل وفد سينمائي اجنبي جاء الى بلدك خصيصا لهذا الغرض اضافة الى تلقيك رسائل تهنئة مع التشجيع المستمر من وزراء ثقافة أجانب ، نود ان نتوقف قليلا عند محطة التكريمات هذه لنطلع على طبيعتها وشخوصها؟
- نعم لقد صنفت من قبل مجلة مؤثرون الأمريكية الشهيرة INFLUENTIAL PEOPLE MAGAZINE كشخصية مؤثرة لعام 2020 وقد كتبت المجلة عن مسيرتي الفنية تقريرا مطولا في ثلاث صفحات مرفقة ببعض رسوماتي التي نشرت مع التقرير فضلا عن غلافها ، فيما تلقيت رسالة خاصة من وزيرة الثقافة البلجيكية وبعض الشخصيات السياسية من مختلف أنحاء العالم اعترافا بما أبذله من جهود حثيثة ضحيت من اجلها بالكثير والكثير، لقد بذلت مجهودا كبيرا لمواجهة الانحطاط والرداءة التي تحيط بنا من كل حدب وصوب، فانا سائر على خطى الاوائل من المثابرين والمناضلين والمبدعين والمجتهدين من تلكم النبتات العنيدة التي تنمو وسط الصخور ولا تأبه لها .

* في اليوم العالمي للغة الضاد حققت أكبر إنجاز في حياتك تمثل بإدخال اللغة العربية في كتاب هوليوود العالمي BUKS OF AMERICA حيث طلبت نشر قصتك باللغة العربية وهذه هي المرة الأولى في تاريخ هوليوود التي تكتب فيها قصة باللغة العربية ضمن مطبوع سينمائي مكتوب كله باللغة الإنجليزية ، والسؤال هنا ،هو كيف نزل الهوليوديون عند رغبتك تلك وانت ضيف عليهم حتى انهم كتبوا سيرتك بلغة غير لغتهم الام ؟
-ذلك بتوفيق من الله عز وجل وحده ،فقد طلبت منهم نشر قصتي باللغة العربية في كتاب هوليوود العالمي المكتوب باللغة الإنجليزية الى جانب نجوم وعمالقة الفن العالمي أمثال É---ric Robert و Robert Gatewood و Aki Aleong وغيرهم كثير ، ولعلها أول المرة في تاريخ هوليوود !

*حدثنا عن أبرز اللوحات والنشاطات والأفكار التي في جعبتك والتي تعتزم انجازها ورسمها في المستقبل القريب ؟
- الحقيقة أود تخصيص جزء من وقتي وجانب من عملي لرسم رموز الثقافة والفن والدين والأدب في عالمنا العربي ، كما انوي رسم جدي الحبيب والذي يعد واحدا من علماء الجزائر وأعني به الحاج قدور بلعربي،الذي تتلمذ على يد العالم و الفقيه لعجال بلطرش، اضافة الى مشاريع اخرى سأتركها مفاجأة لجمهوري الحبيب في وقتها ولكل مقام مقال .

*هل عرضت عليك هوليوود تمثيل أحد أدوارها في بعض افلامها،وماذا لو جاءك عرض منهم بهذا الصدد،هل ستوافق أم أن هناك مانعا ما ؟
-حتى الأن لم اتلق دعوة لتأدية دور ما في فيلم هوليوودي ،ولكن والحق يقال اذا ما سنحت لي الفرصة ووجدت بأن الدور يتلاءم مع شخصيتي ولا يتعارض مع قيمي الدينية ومبادئي الأخلاقية فمرحبا به وأهلا .
* يتساءل الكثير من القراء والمعجبين،عن عملك في مجال الرسم ، هل تراه مقصورا على نجوم السينما وبعض الشخصيات الفنية ، أم أن هناك في مسيرتك لوحات أخرى تندرج في مجالات بعيدة عن السينما كالانسانية مثلا ، الاجتماعية ، الثقافية منها على سبيل المثال ؟
-انا ارسم من أجل الحياة والسلم والتعايش والطفل، ارسم للمجتمع وللإنسانية جمعاء شريطة أن لا يضيق ذلك على حريتي الدينية ومبادئي الوطنية و الأخلاقية والاجتماعية.
* هل سبق لك ان أقمت معرضا لمجمل لوحاتك في احدى القاعات الثقافية داخل أو خارج الجزائر ؟
- مؤخرا تلقيت عرضا بهذا الشأن من مدير مهرجان وهران للفيلم العربي، الاستاذ أحمد بن صبان ،وهي مبادرة جميلة ورد اعتبارولاريب ، اضافة الى ذلك فقد وقف الى جانبي وساندني وزير الصناعات السينمائية يوسف السحري بإقامة المعرض المذكور واتوسم خيرا من تلكم الدعوة وذلكم الاسناد الذي اتلقاه في هذا المجال .
تجدرالإشارة الى أن بدايات الفنان الجزائري شمس الدين بالعربي، كانت في مرحلة الطفولة حيث كان مهتما بالرسم ، وفي طريق عودته الى المنزل يوميا كان يرمق بعض الصحف وهي ملقاة على جانب الطريق وكانت تجذبه صور نجوم السينما فيها فيلتقطها ويتأبطها ليرسمها في منزله القديم ولعل عيشه بكنف عائلة فقيرة جدا إضطره لإمتهان الرسم كحرفة بدأت بتزيين المحال التجارية والديكور أولا وهكذا كانت البداية ،فالسينما بالنسبة له كانت حافزا كبيرا لرسم ملصقات ولقطات الأفلام حتى عقد العزم على بناء ورشة عمل صغيرة الى جانب المنزل وبدأ يبعث برسوماته الى شركات الانتاج السينمائية الامريكية برغم ان تلكم اللوحات كانت مرسومة بأدوات بسيطة وهكذا لسنين حتى تبسم له القدر وتواصل المنتج الارجنتيني خوان مانويل اولميدو معه بعد أن شاهد أعماله وأعجب بها وطلب منه عمل ملصق لفيلمه (الضربة القاضية ) من بطولة الممثل العالمي محمد قيسي ، الشهير بدور ( Tong po ) والمعروف ضمن الشخصيات السينمائية في عقد الثمانينات ، وهكذا حتى تم تسجيل إسمه في القاموس العالمي للسينما العالمية IMDB

وأردف بالعربي " بحمد الله لقد نجحت في إعادة فن الافيش التقليدي الى الساحة الفنية أما بالنسبة الى الاضافات التي اسهمت فيها لإثراء هذا الفن فكانت عبر الرسم الزيتي والتركيز على المبالغة الفنية في الظل والنور والكتابة بخط عصري جميل واستعمال الالوان الجذابة الممزوجة بطريقة الذوبان اللوني لإبرازها قريبا من الصورة الواقعية ، لقد أعدت تركيب الملصق المرسوم وأخرجته من دائرة اللوحة التشكيلية الى رسم مركب بأبعاد مختلفة لتقريب فكرة الفيلم للمتلقي والتعريف بمضمون الفيلم ، وفي بعض الأحيان استعمل الصورة الحقيقية واضيف لها تزيينات فنية بالريشة بما تعجز الآلة الرقمية عن اضافتها " ، مشيرا الى، ان" الوصول الى نجوم هوليوود كان صعبا جدا بحكم التعقيد في كيفية الاتصال بهم نظرا للكم الهائل من الرسائل التي تصلهم من المعجبين و كيفية عرض اعمالك و كيفية إقناعهم بعمل جديد مختلف وأنه سينال إعجاب الناس ، زد على ذلك أن لهم فريق عمل خاص بهم ، كل هذا شكل عائقا امامي ولكن وبعد الاتكال على الله وبالصبر والتكرار والعمل المستمر لسنين تم التوصل إلي النتائج المرضية، وأهم النجوم الذين تعاملت معهم jean claude van damme و Jimmy Gourad و Qissi و Harrison page ".

وتابع رسام الافيش الجزائري " لاشك ان الأفيش الأقرب إلى قلبي هو افيش فيلم : Chinese Hercules The Bolo Yeung Story وهو فيلم وثائقي يروي قصة الممثل الأسطورة بولو يونغ ، ويتناول مسيرته الفنية و كان لي شرف تصميم ملصق هذا الفيلم الوثائقي التأريخي ، أما عن أحب الملصقات التي لم اصممها وتمنيت لو انني صممتها فهي فيلم ( قلب الاسد ) الذي صممه الفنان جون الفين ، وملصق فيلم ( ليجيونير )، " منوها الى ،انه " يتمنى افتتاح مدرسة عالمية للشباب العربي بغية إبراز مواهبهم وأنه على استعداد تام لإعطاء كل ما عنده من عصارة خبرة وتجربة في ذلك الى الموهوبين الشباب لإنتشال الكثير من تلكم المواهب الشابة الحالمة والواعدة من برك الركود والبطالة الخانقة ".






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صراع اللقاحات ..بدلا من حوار الحضارات !
- رسالة لاتخلو من الصراحة الى منظمات وجمعيات حقوق الانسان !
- الحيل الخفية.. في الموازنات الإتحادية!!
- أيها الجمهور قبل ان تخدع مجددا بأكذوبة القشور ..!
- الطلاق آفة المجتمع والعائلة العراقية
- اطعام الطيور الحرة ظاهرة جميلة تنتشر في العراق حاليا !
- خواطر بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس الجيش العراقي البطل
- تحية من القلب ل- صائد المسامير - !!
- الأمة بحاجة ملحة الى أمهات مربيات فاضلات يلدن ويربين علماء ب ...
- حكاية مسجد ...(2) جامع المرادية
- حكاية مسجد (1) ...جامع الوزير ...
- الحصار الثاني ومقترحات للتراحم بين العراقيين !
- نصائح دبلوماسية الى المسؤولين العراقيين عند السفر ..!!
- ذكرياتي مع يوم الضاد العالمي ...
- حكايات واقعية محببة ومرغوبة من بلاد النفط والغاز المنهوبة .. ...
- حرب الشوارب واللحى .. كاريزماهما نُتفت و نمرة صفر حُلقت!
- أيها التوليتاريون القدماء نحن الكشريين والطماط..قراطيين الجد ...
- النهضات البالونية الشكلية تنفجر بوخزة ابرة !
- آفات اجتماعية قاتلة (48)
- قصائد حب لم تكتمل بعد !


المزيد.....




- تراث وتاريخ صيد اللؤلؤ كما ترويه مدينة الزبارة الأثرية شمال ...
- بعد الرواية التي قدمها بشأن اعتصام رابعة.. -الاختيار 2- يثير ...
- المغرب ينضم إلى -مجموعة محدودة من البلدان- يتمتع مواطنوها بخ ...
- مصر.. المجلس الأعلى للإعلام يفتح تحقيقا عاجلا مع المسؤولين ع ...
- افتتاح قبة ضريح الإمام الشافعي في القاهرة (بالصور والفيديو) ...
- بصورة -فريدة-.. أحلام تهنئ ولي العهد السعودي بمولوده الجديد ...
- قصة الزير سالم الكبير  تأليف أبو ليلى المهلهل الكبير
- سوريا: تحديد موعد انتخابات رئاسية تصفها المعارضة بـ-المسرحية ...
- -أرقام صادمة-... الشركة المتحدة ترد لأول مرة على تقارير عن أ ...
- أول تحرك من عائلة سعاد حسني بعد أنباء تحضير عمل سينمائي عن - ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد الحاج - الأمم المتحدة ومجلة مؤثرون الأميركية وعدد من نجوم هوليوود يحتفون به .. الرسام الجزائري شمس الدين بالعربي يواصل تألقه ويحلق في طريق العالمية بعلبة رسم للاطفال !