أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - تحقيق الأحلام ليس بالهيّن














المزيد.....

تحقيق الأحلام ليس بالهيّن


بشير الحامدي

الحوار المتمدن-العدد: 6788 - 2021 / 1 / 14 - 00:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حتى لا ننسى وكي تكون لنا ذاكرة.
نصّ قديم ذكرني به بعض الأصدقاء فتحية لهم.

صبيحة يوم 14 جانفي 2011 ولما كان شارع الحبيب بورقيبة يستقبل جمهورا لا عهد له به جماهير جاءت كلها بصوت واحد تردد كلمة واحدة هي طرد الديكتاتور كانت وجهة الحشود دون تنظيم مسبق تلك البناية الرمادية المخيفة ذات التاريخ الأسود في قمع الأحرار والثوار " باستيل " تونس منذ انتصاب المقيم العام الفرنسي في 1881.
محاصرة الجماهير لوزارة الإرهاب كانت رمزا لمحاصرة النظام ككل وتعبيرا عن رغبة في وضع حد لمسار القمع و الترهيب المهيمن منذ عقود.
محاصرة وزارة الإرهاب كانت تعني بالنسبة للجماهير محاصرة كل النظام .
محاصرة وزارة الإرهاب قرار لم يقع التخطيط له مطلقا وأُتخذ في وقته أي صبيحة يوم 14 جانفي من قبل مجموعة النقابيين الذين كانوا في الصفوف الأولى للمسيرة النقابية التي انطلقت من ساحة محمد علي لحظة تصادمها مع المتراس البشري وحاجز الأسلاك الشائكة الذي كونه البوليس في ملتقى شارع بورقيبة بشارعي قرطاج وشارع باريس. التصميم على التقدم نحو وزارة الإرهاب وكسر المتراس البوليسي و متراس الأسلاك الشائكة بالقوة كان هناك واتخذ وقتها. قليلون هم من يعرفون هذه الحقيقة...تلك اللحظة التي كان فيها كل شيء ممكنا.
والممكن الأقرب لم يكن غير الموت بالرصاص.
تلك اللحظة التي عاشها بكل أبعادها صانعوها وكانت تمثل لهم بداية أمل في انتصار المسار الثوري الذي بدأ يوم 17 ديسمبر 2010 وكان يحمل في طياته إمكانية كبيرة في وعيهم ورغباتهم لتحقيق حلم الأجيال منذ 1881 في تحرير البلاد والثورة على القهر والفقر والاستغلال. تلك اللحظة الكبيرة كانت بالضرورة تتطلب جرأة أكثر و وعيا أكثر وإمكانيات تنظيمية أكثر للتقدم في اتجاه تحقيق الحلم الذي كان في الدواخل والرغبات حلم الحرية والتحرر والتخلص من الطغيان .
تحقيق الأحلام ليس بالهين تحقيق الأحلام ولادة والولادة تخليص للحي من الميت وهذا ما غاب عن الجمهور في لحظتها.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,794,936
- تونس: ماذا حدث في 17 ديسمبر 2010
- الدور القذر الذي تلعبه اليوم بيروقراطية الاتحاد العام لتونسي ...
- تونس:زمن راشد الغنوشي وعبير موسى
- تونس: عشر سنوات على 17 ديسمبر: بعض استنتاجات للمعنيين. (الجز ...
- تونس: عشر سنوات على 17 ديسمبر: بعض استنتاجات للمعنيين. (الجز ...
- تونس: عشر سنوات على 17 ديسمبر: بعض استنتاجات للمعنيين. (الجز ...
- مأزق بيروقراطية الاتحاد العام التونسي للشغل الآن
- مبادرة الخروج من الأزمة... لقيادة إ.ع.ت .ش: محاولة يائسة لاس ...
- أزمة الفوق الفاسد وحدها لا تصنع التغيير الجذري
- لا مقاومة جذرية دون شبكة مقاومات ودفاع ذاتي في المحليات على ...
- اعتصام الكامور: استنتاجات مختصرة
- كرة القدم -طقس- لتجييش الجماهير والهدف دائما إضفاء -الشرعيات ...
- في تونس في ما تختلف قوى وأحزاب الفوق الفاسد وشخصياته السياسي ...
- تونس: حقيقة معارضى تحوير الفصل 20 من قانون اتحاد الشغل؟
- تونس أين تتجه الأوضاع بعد استقالة إلياس الفخفاخ من رئاسة ال ...
- حركة النهضة في تونس لا تسقط إلا بسقوط الانتقال الديمقراطي
- لمن لا يرون سوى القلعة: انتبهوا قليلا للعنكبوت المعشش داخلها
- أقوال ناظم الحصري أياما قبل أن يفقد عينه الثانية
- المعركة حول الشرعية والترتيب للطور القادم من الانتقال الديمق ...
- إلى أين تتجه الأوضاع السياسية في تونس في الأشهر القادمة: توا ...


المزيد.....




- -سبيس إكس- تؤجل إطلاق صاروخ يحمل أقمارا صناعية للإنترنت للمر ...
- شاهد: مطاعم ومقاهي اسطنبول تنهض من غفوةٍ فرضتها كورونا وتعود ...
- إيران وتركيا.. ما سر الصراع بينها حول العراق في هذا التوقيت؟ ...
- رونالدو ينفرد برقم لم يصل إليه أحد من قبل
- مواطن لبناني يعثر على طائرة مسيرة إسرائيلية جنوبي البلاد
- مقتل ثلاث إعلاميات في أفغانستان
- أردوغان يتعهد بمراجعة الملاحقات القضائية للمعارضة
- ماكرون يطالب روحاني بمبادرات واضحة لإحياء الاتفاق النووي وتل ...
- منظمة إنسانية: 363 مهاجرا أمضوا ليلة أخرى على متن سفينة إنقا ...
- تونس تشدد إجراءات مراقبة الليبيين الوافدين بعد اكتشاف السلال ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - تحقيق الأحلام ليس بالهيّن