أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - بشير الحامدي - الدور القذر الذي تلعبه اليوم بيروقراطية الاتحاد العام لتونسي للشغل














المزيد.....

الدور القذر الذي تلعبه اليوم بيروقراطية الاتحاد العام لتونسي للشغل


بشير الحامدي

الحوار المتمدن-العدد: 6784 - 2021 / 1 / 10 - 19:22
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


الاتحاد العام التونسي للشغل اليوم وعبر قيادته يلعب أقذر الأدوار في تاريخه ويحيي من جديد دورا الكل كان قد وقف على مآلاته السابقة "وفاق الفرقاء" الذي انتهى عمليا بعد انتخابات 2019 وبعد صعود الكائن الفضائي لكرسي الرئاسة. وهؤلاء "الفرقاء" يتقنون جيدا التخفي والتملص من تحمل مسؤولياتهم فيما إنتهت إليه الأوضاع ويتقنون أيضا وجيدا ترويض القيادة البيروقراطية لتقوم بدورها الذي دأبت عليه منذ جانفي 2011 التوفيق بينهم والتنفيس عنهم كلما اختنقوا في عنق الزجاجة. الجميع اليوم يدفعون في اتجاه توظيف ماكينة الاتحاد لمواصلة لعب دورها القذر والاقناع بضرورة تجاوز الأزمة بالمتسببين فيها.
...
منخرطو الاتحاد وهياكله الأساسية والوسطى والقطاعية هي أيضا تعرف "السيركوي" هذا الذي تدور حوله سياسات المكتب المركزي ولكنهم مصابين بفيريس صنعه ونشره بينهم بورقيبة وهو أن لا غنى لتونس وشعبها عن الاتحاد وهو كلام يعني أنه لا غنى للدولة وللأعراف عن الاتحاد حين تضيق الزنقة بالهاربين من مواجهة نتائج سياساتهم. منخرطو الاتحاد ليسوا قادرين وعلى الأقل على المستوى المتوسط على أن يتعافوا من هذا المرض وأعتقد أن مرضهم هذا سيستفحل أكثر حين تضعف جبهة المعارضين لسياسات النهضة من داخل الاتحاد وهي الخطوة التي سيمهد لها هذا الذي يدعون إليه سواء كان حوار وطنيا أو مؤتمرا للإنقاذ والذي ستكون نتائجه المباشرة تخلي الاتحاد وبشكل رسمي عن كل الشعارات التي كان يرفعها والمتعلقة بالقطاع العام واتفاقيات الأجور والضمان الاجتماعي والمالية العمومية والجباية. القيادة البيروقراطية ستضحي بكل ذلك وبما سينجر عنه من مضاعفة تفقير الفقراء والأغلبية عموما. مثل هذا التمشي ليس بجديد في علاقة بتاريخ تحالفات بيروقراطية الاتحاد لقد شهدنا مثله مع بورقيبة بعد 1978 ومع بن علي في 1993 وها أننا سنشهده من جديد مع إنقلابيي الانتقال الديمقراطي سنة 2021
....
أكيد أن وضع الاتحاد اليوم وضع لم يعرفه منذ جانفي 2011 وهو وضع لا أعتقد أنه لن يخلف صراعات من داخل المنظمة النقابية والضحية الأولى لهذه للصراعات ستكون أغلبية المكتب الحالي والطبوبي نفسه المحسوب اليوم كرجل التوازنات بين شقي بيروقراطية الاتحاد. ولا أضن النهضة أو بعض الإحزاب الأخرى لا تدرك ذلك ولا تعمل من أجله. أزمة الداخل الاتحاد "جايها جايها" ولا أتصور أن المتنفذين اليوم في الدولة وأصحاب النفوذ الاقتصادي وحتى الصناديق المانحة والمتحكمة في سياسات الحكومة ليس لهم نفس الهدف على المستوى المتوسط والأبعد.
...
الطبوبي صحيح أنه "ولد الماكينة" لكن "ما ليشو في السياسة" وكل مواقفه وكل تحركاته منذ توليه الأمانة العامة يقررها له الشقان المتنافسان في المكتب البيروقراطي: ليبراليي اليسار والقوميين. صحيح أنه "ولد الماكينة" أكثر من أي منهم ولكنه من طينة " صبعين وتلحق الطين" ويهمه أولا وأخيرا رضاء الفوق الفاسد عنه وعن سياساته والتالي فمسألة قربه من النهضة في الأشهر االقادمة لن يشكل مفاجأة إلا للذي لا يعرف الرجل. نور الدين لم ينتم للنهضة واعتباره نهضاويا هو بمعيار نهضاوية مصطفى بن جعفر أو منصف المرزوقي وتجمعية اسماعيل أو أوعبد السلام جراد وندائية حسين العباسي ويسارية حفيظ حفيظ مثلا. نور الدين ليس يساريا وليس نهضاويا ولا أعتقد أنه مشغول كثيرا بتحديد إنتمائه ولكنه سيكون قريبا جدا جدا من الحكومة ومن الحزب الأقوى وبعيد جدا جدا من الشغيلة وسيحرص على ألا تكون سياسات الاتحاد في وفاق مع سياسات الحكومة أي في الأخير في وفاق مع سياسات النهضة وهو ليس مطالبا أن يعلن قربه من النهضة أو حتى يلمح لذلك فالاتحاد هو المطلوب أن يتخونج وهذه المهمة لا تشترط أن يكون على رأس البارونات الكبار خوانجيا بل عليه فقط أن يوصل الاتحاد الذي هو اليوم بكل المقاييس مكتبه التنفيذي لمرتبة ـ الشريك المعترف به ـ

10 جانفي 2021




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,230,779,626
- تونس:زمن راشد الغنوشي وعبير موسى
- تونس: عشر سنوات على 17 ديسمبر: بعض استنتاجات للمعنيين. (الجز ...
- تونس: عشر سنوات على 17 ديسمبر: بعض استنتاجات للمعنيين. (الجز ...
- تونس: عشر سنوات على 17 ديسمبر: بعض استنتاجات للمعنيين. (الجز ...
- مأزق بيروقراطية الاتحاد العام التونسي للشغل الآن
- مبادرة الخروج من الأزمة... لقيادة إ.ع.ت .ش: محاولة يائسة لاس ...
- أزمة الفوق الفاسد وحدها لا تصنع التغيير الجذري
- لا مقاومة جذرية دون شبكة مقاومات ودفاع ذاتي في المحليات على ...
- اعتصام الكامور: استنتاجات مختصرة
- كرة القدم -طقس- لتجييش الجماهير والهدف دائما إضفاء -الشرعيات ...
- في تونس في ما تختلف قوى وأحزاب الفوق الفاسد وشخصياته السياسي ...
- تونس: حقيقة معارضى تحوير الفصل 20 من قانون اتحاد الشغل؟
- تونس أين تتجه الأوضاع بعد استقالة إلياس الفخفاخ من رئاسة ال ...
- حركة النهضة في تونس لا تسقط إلا بسقوط الانتقال الديمقراطي
- لمن لا يرون سوى القلعة: انتبهوا قليلا للعنكبوت المعشش داخلها
- أقوال ناظم الحصري أياما قبل أن يفقد عينه الثانية
- المعركة حول الشرعية والترتيب للطور القادم من الانتقال الديمق ...
- إلى أين تتجه الأوضاع السياسية في تونس في الأشهر القادمة: توا ...
- لا مشروع جذري للمقاومة دون شبكة مقاومات ودفاع ذاتي في المحلي ...
- كورونا الطبقية


المزيد.....




- الاتحاد المغربي للشغل بالدريوش يحتج تزامنا مع زيارة وزير الص ...
- -سي إن إن- : -الجرذان الخارقة- تسرح وتمرح في شوارع لندن بسبب ...
- في مؤتمر عمال الصناعة: المراغي.. الرئيس السيسى حافظ علي حقوق ...
- مذكرة تفاهم لمنح تصاريح عمل للعمالة الوافدة مقابل تشغيل عمال ...
- أول مسلم يقود حزبا سياسيا في المملكة المتحدة.. العمال الأسكت ...
- مخيم بلاطة.. بين الفقر والبطالة والتمسك بالحلم
- غدًا.. لجان البرلمان تناقش بيانات 3 وزراء وقانون نقابة الفلا ...
- شاهد كيف شكر فريق رياضي العاملين على رعايتهم خلال الحجر الصح ...
- WFTU solidarity message with the People of Syria
- عمر وأحمد ومحمد.. 3 أطباء جدد ينضمون لشهداء الفريق الطبي بكو ...


المزيد.....

- تطور الحركة النقابية في المغرب بين 1919-1942 / عادل امليلح
- دور الاتحاد العام التونسي للشغل في الثورة وفي الانتقال الديم ... / خميس بن محمد عرفاوي
- كيف تحولت مختبرات الأدوية إلى آلة لصنع المال وما هي آليات تح ... / المناضل-ة
- النقابية (syndicalisme) في قاموس الحركات الاجتماعية / صوفي بيرو
- تجربة الحزب الشيوعي في الحركة النقابية / تاج السر عثمان
- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - بشير الحامدي - الدور القذر الذي تلعبه اليوم بيروقراطية الاتحاد العام لتونسي للشغل