أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - احمد موكرياني - لماذا لا نقول الحقيقة بأن العراق مستعمرة إيرانية














المزيد.....

لماذا لا نقول الحقيقة بأن العراق مستعمرة إيرانية


احمد موكرياني

الحوار المتمدن-العدد: 6785 - 2021 / 1 / 11 - 14:55
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


الى متى نبقى خانعين ونخلق الأعذار لقبول شلة من العملاء والفاسدين يحكمون العراق ولا نعترف بالاستعمار الإيراني للعراق:
• فماذا يعني ان تستغرب وزارة الخارجية العراقية، لفرض الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على مستشار الأمن القومي العراقي السابق ورئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، بسبب ما وصفته بـ "انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في العراق".
o ان فالح الفياض يرأس هيئة الحشد الشعبي، مليشيات مسلحة لا تخضع للحكومة العراقية وتابعة لقيادة الحرس الثوري الإيراني، أتحدى رئيس اركان الجيش العراقي ان يستطيع ان يرسل مفتش الى المعسكرات المليشيات الحشد وخاصة قاعدة جرف الصخر.
o لو سقط النظام العراقي وتولت حكومة عراقية حرة الحكم، فسيحاكم فالح الفياض بالتهم التالية:
1. الخيانة العظمى: عمالة لدولة اجنبية "إيران".
2. قيادة فصائل مسلحة خارجة عن إرادة القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية.
3. تأسيس قواعد عسكرية لمليشيات مسلحة إيرانية داخل الأراضي العراقية.
4. استيلاء على العقارات الحكومية.
5. الإثراء غير المشروع.
• وماذا يعني ان تقام مراسيم عزاء لقاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني وهو وراء:
1. تدمير العراق، وهو من أعمدة اركان النظام الإيراني الذي تعاون مع الولايات المتحدة لغزو العراق في عام 2003.
2. متهم بتدمير مرقد الإمامين العسكريين في سامراء لبث الفرقة بين السنة والشيعة.
3. مؤسس لمليشيات مسلحة وتسليحها في العراق تابعة لقيادته.
4. متهم بدعم الحركات الإرهابية القاعدة وداعش لمحاربة وتدمير المحافظات السنية في سوريا والعراق.
5. يجب ان يحتفل الشعب العراقي لتخلصه من شروره برمي ثلاث جمرات في مكان اغتياله في ذكراه السنوية فقد كان الحاكم الظالم الفعلي للعراق.

• ليسوا بقية شلة الحكم في العراق اقل عمالة للقوى الأجنبية وخيانة واجراما وفسادا من فالح الفياض، فقد شاركوا جميعا دون استثناء بتدمير العراق وتخلفه وسرقة موارده.
• يتوقع محمود المشهداني رئيس مجلس النواب المخلوع سقوط النظام العراقي الحالي وصرح في مقابلة تلفزيونية بأنهم سيدخلون جميعهم السجن، أي كل من شارك في الحكم بعد 2003.
• ادعو المتطرفين من الشيعة والسنة الى كلمة سواء بينهم، فكل طرف منهما يدعي انه مؤمن بالله وبما انزل الى النبي محمد صلى الله علي وسلم، فليحتكموا الى الآية الكريمة في سورة آل عمران في القرآن الكريم "قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ" (آل عمران، الآية: (64))، وسيحكم الله اليوم القيامة بينكما ويكونوا النبي محمد صلى الله عليه وسلم والإمام علي كرم الله وجهه والأئمة آل بيت سلام الله عليهم شهودا عليكم.
• ان المتاجرين بالدين من الشيعة والسنة اتخذوا من الدين تجارة ومهنة يرتزقون منها، ويصرفون الملايين الدولارات على المحطات التلفزيونية لبث النعرات المذهبية، والغريب ان أولادهم واحفادهم يعيشون في الدول الأوربية عيشة الأمراء، اما اللذين يتبعونهم ويقلدونهم فيعيشون في العوز والفقر والجوع في اوطانهم.

كلمة أخيرة:
• لو نقارن العراق وإيران قبل 1978 بالوضع الحالي سنرى النظامين الحاليين يسيران بعكس مسيرة الزمن وأكثر من مليون قبر من ضحايا النظامين وفقدان الأمن ونسبة البطالة تضاعفت، وكأن الدولتين لا تملكان النفط والمياه، الثروة الطبيعية المتوفرة لهما دون جهد، تحسدهما الشعوب الدول الفقيرة التي لا تملك الا مما تنتجها ايديهم، فطوروا بلدانهم ويعيشون بأمان ورخاء دون ان يكفروا بعضهم البعض او يحاسبون بعضهم البعض على احداث جرت قبل 1400 سنة.
• ما زلت أؤمن بان الشباب العراقي الواعي ومنهم الشباب الناصرية سيحطمون الاصنام كما حطمها ابن الاور النبي إبراهيم عليه الصلاة والسلام.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ترامب وكورونا ونوائب عصرنا
- محنة اهل اليمن هي محنتنا
- متى نتحرر من تخلفنا ونلحق بالعصر الحالي
- توقعات سياسية لعام 2021
- نظرة سريعة في المسودة الميزانية الاتحادية العراقية لعام 2021
- عار على الأحزاب الكردستانية ان تصل الأوضاع في كردستان الى هذ ...
- الا يخجلون المحتلون للأوطان بوصف أصحاب الأرض بالانفصاليين.
- لا انتخابات نزيهة قبل نزع سلاح المليشيات المسلحة
- اين العراق
- رسالة الى مقتدى الصدر: ان اصحابك سيغتالونك على أنك النفس الز ...
- لا بد من التحالف الدولي ليتخلص العراق من دواعش إيران
- لماذا تخلفنا عن العالم
- ماذا يخبئ لنا عام 2021
- الى اين يقود العالم السفيه ترامب
- لقاح كورونا على الأبواب فمتى يصل الى الشعب العراقي
- علينا ان نحتفل بهزيمة ترامب ولا نفرح بانتخاب جو بايدن
- غباء وغرور الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أفقده مستقبله السي ...
- عراق وين والحشد الشعبي الإيراني وين
- خطة برنارد لويس وجو بايدن لتقسيم العراق وما اتوقعه إذا لم يس ...
- الصواريخ القاتلة من المليشيات القذرة جريمة ضد الإنسانية


المزيد.....




- 6 جرحى باقتحام متظاهرين أكراد مقر منظمة حظر الكيميائي في لاه ...
- 6 جرحى باقتحام متظاهرين أكراد مقر منظمة حظر الكيميائي في لاه ...
- البرهان: لن نتهم أي طرف بقتل المتظاهرين وسننتظر التحقيقات
- بلاغ عن المؤتمر الوطني الحادي عشر للحزب الشيوعي العراقي
- من أجل دعم الحركات الاحتجاجية الشعبية
- تبناها منفذ مجزرة نيوزيلندا واليمين المتطرف في الغرب.. ما هي ...
- “التحالف الشعبي” يطالب بإقالة وزير قطاع الأعمال: تحويل “الحد ...
- حزب الشعب النمساوي يختار رئيسا جديدا بعد رحيل كورتس
- أحزاب ومنظمات مغارببية: لا التطبيع مع العدو الصهيوني
- مسيرة احتجاجية في عمان للمطالبة بإسقاط الاتفاقيات الموقعة مع ...


المزيد.....

- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 50، جانفي-فيفري 2019 / حزب الكادحين
- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي
- ما الذي يجعل من مشكلة الاغتراب غير قابلة للحل فلسفيا؟ / زهير الخويلدي
- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - احمد موكرياني - لماذا لا نقول الحقيقة بأن العراق مستعمرة إيرانية