أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد موكرياني - الى اين يقود العالم السفيه ترامب














المزيد.....

الى اين يقود العالم السفيه ترامب


احمد موكرياني

الحوار المتمدن-العدد: 6734 - 2020 / 11 / 16 - 01:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مهما كنت افتراءات ترامب الكاذبة حول التحايل والغش في الانتخابات الامريكية فلا يمكنه ان يخفي فشله بتصرفاته، فمن شاهد ترامب في الأخبار المصورة خلال اليومين الماضيين يلاحظ ما يلي:
• لا يصبغ شعره باللون الأصفر كالعادة.
• وجهه كئيب كوجه الجبناء الفاشلين اللذين لا يستطيعون مواجهة فشلهم وكبوتهم.
• منتكس الرأس كالنعامة عندما تواجه مصيرها، فهو يخشى من رؤية الحقيقة بأنه فشل في إدارة الحكم في الولايات المتحدة الأمريكية بعد ان صنع شرخا واسعا بين الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوربية والعالم من تصرفاته الاستعراضية واضعا نصب عينيه زيادة واردات الولايات المتحدة الأمريكية المالية بفرض زيادة الرسوم الجمركية على الواردات من الصين وأوربا وكندا والتخلي عن التزاماتها المالية للمنظمات والمؤسسات العالمية بعقلية تجارية استعلائية كما يدير اعماله التجارية بالتحايل على الضرائب الأمريكية حيث يعتبرها شطارة محاسبيه في دفع مبالغ رمزية على أرباحه من استثماراته بالمليارات الدولارات في العقارات والفنادق وملاعب الغولف.
• ان ترامب يعلم بأن قضايا عديدة تنتظره وخاصة التحايل على الضرائب، فأن الضرائب في الدول الغربية تعتبر من المقدسات الاقتصادية لا يمكن التلاعب بها لأنها تمثل نصف الدخل القومي لبعض الدول، فهل من المعقول ان يدفع ملياردير يمتلك فنادق وملاعب غولف 750 دولار فقط كضريبة دخل في السنة الأولى من حكمه بالمقابل دفع باراك أوباما 1.8 مليون دولار وهو لا يملك عقارات تجارية ولا فنادق.
o السؤال كم دفعوا الرئاسات الثلاث في العراق (بغداد وأربيل) والوزراء والنواب والمحافظين والمجالس المحافظات والقيادات الأحزاب والمليشيات ضرائب الدخل منذ ان تولوا الحكم بعد 2003؟

ولكن لا يمكن ان نستخف بعدد الأمريكيين اللذين انتخبوا السفيه ترامب فقد تجاوز عددهم 73 مليون أمريكي أي حوالي نصف اللذين ادلوا بأصواتهم، فهي دلالة على هيمنة العقلية العنصرية والرأسمالية المادية على جزء كبير من الشعب الأمريكي.

ستحدد الإيام القادمة أمرين لا ثالث لهما:
• أما يعترف ترامب بخسارته بعد حصوله على قرار من المحكمة العليا بإعفائه من المحاكمة في القضايا المسجلة ضده وخاصة التهرب الضريبي.
• أو سيخرج من البيت الأبيض دون تسليم الإدارة الى جو بايدن رسميا واستمراره في اشغال الرأي العام الأمريكي والعالمي بدعواه ضد صحة الانتخابات، وربما سيدخل الشعب الأمريكي في صراع كبير بين المحافظين ومناصري ترامب من جهة والمناهضين لترامب من جهة أخرى، مما سيؤثر سلبيا على العلاقات الدولية وعلى الاقتصاد الأمريكي والعالمي فتنتعش الاضطرابات والأعمال الإرهابية في العالم.

كلمة أخيرة:
• فبالرغم من التفاؤل في إيجاد لقاح او لقاحات لفيروس كورونا, فأن جائحة كورونا اصابت الاقتصاد العالمي بركود غير مسبوق, وبالرغم من المحاولات الحكومات الاوربية امتصاص التداعيات الاقتصادية فأنها عاجزة عن تعويض الخسائر, فقد بدأت عمليات السرقات والنهب في تزايد طردي في الدول الأوربية, وبالرغم من نية حكومة فرنسا انفاق 100 مليار يورو لتغطية تداعيات الاقتصادية من جائحة كورونا فأن غباء الرئيس إيمانويل ماكرون في التعامل مع الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ادى الى مقاطعة الشعوب الإسلامية للمنتجات الفرنسية مما يعني زيادة خسائر الاقتصاد الفرنسي من جائحة كورونا وجائحة ماكرون.
• ماذا اعدت حكوماتنا لمواجهة كورونا وتداعياتها الاقتصادية غير القروض الخارجية، فرب ضارة نافعة، قد تؤدي جائحة كورونا الى سقوط الأنظمة الفاشلة في منطقتنا بسبب الانهيار الاقتصادي وفشلها في توفير لقاح كورونا لشعوبها.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,224,480,084
- لقاح كورونا على الأبواب فمتى يصل الى الشعب العراقي
- علينا ان نحتفل بهزيمة ترامب ولا نفرح بانتخاب جو بايدن
- غباء وغرور الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أفقده مستقبله السي ...
- عراق وين والحشد الشعبي الإيراني وين
- خطة برنارد لويس وجو بايدن لتقسيم العراق وما اتوقعه إذا لم يس ...
- الصواريخ القاتلة من المليشيات القذرة جريمة ضد الإنسانية
- اليس هناك قائد كردي شجاع يحجم طموحات الطاغية أردوغان ويحرر ك ...
- من هو الأخطر على المجتمع البشري جائحة كورونا ام ترامب؟
- الذكرى الثالثة للتوقيت الاستفتاء الفاشل في كردستان وابطاله م ...
- هل هناك أمل في ان يستعيد الشعب العراقي حريته وتراثه وثقافته ...
- هل العرق السوس هو العلاج لجائحة كورونا
- أعلن ترامب عن هزيمته في الانتخابات القادمة ولكنه سيتحدى الهز ...
- الى متى تستمر عمليات القتل والاغتيالات العراقيين دون عقاب
- الخريف 2020 وما أدراك ما الخريف 2020 ، الموجة التالية لكورون ...
- كارثة بيروت وكيف نحمي أنفسنا من تكرارها
- لا يمكن لجو بايدن ولا لدونالد ترامب من اصلاح ما افسدتها الإد ...
- بعيدا عن المعتقدات والمذاهب فإن إيران والدول التي تدور في فل ...
- ان الشعب العراقي لوحده قادر ان يقضي على الفساد والفاسدين ولا ...
- تحرير الشعوب الشرق الأوسط من الاستعمار العربي والتركي والفار ...
- كيف نتخلص من المليشيات الإيرانية ونحل قضية كردستان حلا ابديا


المزيد.....




- الخارجية الأمريكية: تقرير الاستخبارات عن مقتل خاشقجي -المروع ...
- الخارجية الأمريكية: تقرير الاستخبارات عن مقتل خاشقجي -المروع ...
- اعتراض كمية من الكوكايين -تقدر قيمتها بمليارات- متجهة إلى أو ...
- سلالة كورونا البريطانية تغزو ليبيا والإصابات كثيرة
- -رويترز-: مصادر تتوقع أن يشير تقرير أمريكي عن مقتل خاشقجي إل ...
- واشنطن: لا نريد ربط مسألة إعادة الأمريكيين المحتجزين من إيرا ...
- إيران.. مقتل رجل أمن إثر هجوم بالقنابل على مخفر شرطة في زاهد ...
- مقتل 36 شخصا بهجمات عصابات مسلحة شمال نيجيريا
- مادورو يوجه إنذارا إلى الاتحاد الأوروبي
- بايدن يمدد حالة الطوارئ الخاصة بجائحة كورونا في الولايات الم ...


المزيد.....

- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد
- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- كتاب أساطير الدين والسياسة / عبدالجواد سيد
- الكتاب الثاني- الهجرة المغاربية والعنصرية في بلدان الاتحاد ا ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد موكرياني - الى اين يقود العالم السفيه ترامب