أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - احمد موكرياني - نظرة سريعة في المسودة الميزانية الاتحادية العراقية لعام 2021















المزيد.....

نظرة سريعة في المسودة الميزانية الاتحادية العراقية لعام 2021


احمد موكرياني

الحوار المتمدن-العدد: 6767 - 2020 / 12 / 21 - 22:31
المحور: الفساد الإداري والمالي
    


نظرة سريعة في المسودة الميزانية الاتحادية العراقية لعام 2021

لا ابدأ بالمقدمة لأن الأرقام لا يمكن تكذيبها او تأويلها، ولكن الغريب ان تكتب الوزارة المالية الميزانية في 487 صفحة بجداول لا يمكن نسخها من اجل تحقيقها، ولصقت مواضيع عديدة بالميزانية لا علاقة مباشرة بالميزانية ولكن لتثبط من يحاول قراءتها او محاولة تدقيقها، انها عملية مقصودة للاستغفال الشعب العراقي، أوجز هنا بعض ملاحظاتي الأولية عن الميزانية:
• تخفيض قيمة الدينار العراقي الى 1450 دينار مقابل الدولار أي تخفيض 22 بالمئة من القوة الشرائية للمواطن العراقي، أي ان الراتب التقاعدي والرعاية الاجتماعية 350.000 دينار سيساوي 273.000 دينار كقوة شرائية بعد التخفيض, أي خسارة 77.000 دينار من قيمتها, ترافق زيادة قيمة صرف الدولار في العراق انخفاض سعر الصرف الدولار في الأسواق الأوربية ال 1,22 دولار مقابل يورو أي سعر الواردات الى العراق ستزداد بأكثر من 30 بالمئة, والله اعلم اين يرسى سعر صرف الدولار بعد 20 كانون الثاني/ يناير 2021 حيث ينوي السفيه ترامب اعلان حالة الطوارئ وإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية.
• ان الحكومة مثقلة بالقروض ومن كل انحاء العالم، فلم تبق مؤسسة مالية او بنك في العالم لم تقترض منه الحكومة العراقية وتعتمد ميزانيتها للعام 2021 على الزيادة في الاقتراض، أي ان العراق سوف لن يستطع ايفاء ديونه وفوائد الديون لمئة السنة القادمة.
• مخصصات الرئاسات الثلاث ومجلس النواب ومكاتبها واماناتها 654 مليون دولار، لا اظن توجد دولة في العالم وحتى الدول الأوربية الغنية تنفق على رؤساء دولهم من رواتب ومخصصات بهذا المبلغ وحمايات وسيارات مصفحة, ان الرؤساء الحكومات في أوربا يتنقلون على الدراجات الهوائية او بالوسائل النقل العامة, كذب السياسيون ولو صدقوا, فلا يوجد شخص مشارك في الحكومة الاتحادية او نائب في البرلمان او محافظ او عضو في مجلس المحافظات او في حكومة الإقليم صادق ويخشى الله من اكل المال السحت, فكلهم ذاقوا مال السحت واصبحوا مدمنين على سرقت أموال الشعب العراقي كمدمن المخدرات, فلا يرون المال السحت حراما ولا يمكنهم التخلص من ادمانه, ان سقوط النظام العراقي هو مسألة وقت فقط, فلا يمكن السيطرة على شعب جائع ومخصصات مجلس النواب الذي يمثله في الحكم 151 مليون دولار, لا يمكن استغفال الشعب العراقي, فقد قدموا حوالي 1000 شهيد منذ أكتوبر 2019 ولا يمكن ان تذهب دمائهم سدى, فأن الفاتورة ثقيلة بثقل دماء الشهداء لا يمكن ايفائها دون دفع ثمنها بوطن حر مستقل ومحاكمة الفاسدين والعملاء.
• تخصيص 50 مليون دولار لشراء الأسلحة والأعتدة لهيئة الحشد الإيراني، الحشد الذي لا يخضع للقائد القوات المسلحة العراقية وهي التي شاركت وتشارك في اختطاف وقتل وقنص المتظاهرين.
• تخصيص 1,7 مليار دولار لهيئة الحشد الشعبي ولائها لإيران ولا يخضعون للقائد القوات المسلحة العراقية، وصواريخ الحشد تمطر المنطقة الخضراء ومطار بغداد وتقتل وتصيب العراقيين العزل؟
• تخصيصي 566 مليون دولار للوقف الشيعي، السؤال هل يحتاج الوقف الشيعي للأموال العراقيين؟ الا يكفيهم الأموال الخمس من داخل العراق وخارجه؟ بينما يخصص للوقف الأديان المسيحية والإيزيدية والصابئة والمندائية 5,8 مليون دولار، انها قسمة سيضزى.
• تخصيص 301 مليون دولار لشركة النخلة للطاقة لتمويل اعمال الصيانة والتشغيل لمحطة الدورة الحرارية بكلفة 301 مليون دولار, بهذا المبلغ ممكن نصب توريبين كهربائيين جديدين باحدث التقنيات بطاقة 300 ميغاوات، ان البنى التحتية موجودة فلا حاجة الا ان لبيع المحطات القديمة كخردة وتضع مكانها محطتين حديثيتين كل منها بقدرة 150 ميغاوات.
• تخصيص 53 مليون دولار للديوان الرقابة المالية والفساد في النظام العراقي أسطع من اشعة الشمس فماهي منجزات ديون القابة المالية؟
• تخصيص 12 مليون دولار للهيئة الوطنية للمساءلة والعدالة ليخصص لها والعدالة مفقودة في العراق؟
• تخصيص 34 مليون دولار للهيئة النزاهة الاتحادية، فماذا انتجت هيئة النزاهة، فلم تستطع ان تقدم أي حوت من الحيتان الفساد الى المحكمة؟
• تخصيص 106 مليون دولار لأمانة مجلس الوزراء.
• تخصيص 46 مليون دولار لمكتب رئيس مجلس الوزراء، فما فرق بين امانة مجلس الوزراء ومكتب رئيس مجلس الوزراء؟
• تخصيص 4,58 مليون دولار للمجلس الدولة، فما هو عمل مجلس الدولة؟

الوزارة او الجهة الرسمية... الأنفاق بالدولار/1450

مجلس النواب... 150.694.470,34
الهيئة الوطنية للمساءلة والعدالة... 12.029.617,24
ديوان الرقابة المالية... 52.778.595,86
هيئة النزاهة الاتحادية... 34.113.299,31
رئاسة الجمهورية... 32.785.656,55
امانة مجلس الوزراء... 106.336.791,03
رئاسة مجلس الوزراء... 318.165.122,07
مكتب رئيس مجلس الوزراء... 46.427.046,90
مجلس الأمن الوطني... 139.425.748,97
مجلس الدولة... 4.583.473,79
ديوان الوقف الشيعي... 566.426.120,00
ديوان الوقف السني... 194.292.607,59
ديوان اوقاف المسيحية والايزيدية والصابئة والمندانية... 5.820.904,14
هيئة الحشد الشعبي... 1.749.111.069,66
صندوق استرداد أموال العراق... 10.372.448,28
إقليم كردستان 8 بالمئة ... 8.613.455.255,17
المجموع النفقات... 103.483.392.098,62

كلمة أخيرة:
• إذا كانت الحكومة صادقة في محاربة الفساد وتشجيع الفرص للاستثمار المحلي والأجنبي، فعليها ما يلي:
1. اغلاق مزاد العملة في البنك المركزي فورا، فهو الفساد بعينه.
2. منع استيراد الخضر والفواكه فورا ليتمكن المزارع العراقي من زراعة ارضه ويوفر العملة الصعبة للعراق.
3. الغاء الحشد الشعبي ونزع سلاح المليشيات، إذا كانت الحكومة نزيهة وصادقة في خدمة الشعب فأن الشعب العراقي سيكون هو الدرع الواقي للحكومة وللعراق فلن تستطيع القوى الإرهابية المدعومة من إيران وتركيا دخول العراق.
4. الغاء الهيئات التي لا دور لها سوى نزف الأموال الشعب العراقي.
5. تخفيض الرواتب للرئاسات الثلاث وأعضاء مجلس النواب بحيث لا تزيد رواتبهم عن راتب مدير عام في المؤسسات الدولة، ومن لا يعجبه الحال الباب يوسع جمل، الوظائف السياسية تكليف موقت وليس تشريف مدى الحياة.
6. الغاء الرواتب التقاعدية للرؤساء والنواب والوزراء وللمجالس المحافظات والبلديات.
7. الغاء مخصصات الرئاسات الثلاث والنواب وإلغاء الحمايات، ان الجيش العراقي وقوات الشرطة لها الإمكانيات الكافية لتوفير الحماية لممثلي الشعب العراقي.
8. بيع معظم السيارات المصفحة للوزراء والنواب، ان الوزراء والنواب هم ممثلون للشعب العراقي، فالوزير والنائب النظيف يحميه الشعب لا الحمايات.
9. الغاء وظيفة مستشاري الرئاسة والحكومة والوزارات، ففي حالة الحاجة يمكن الاستفادة من خبرات المستشارين الأكفاء في مجال عملهم، وتدفع له أجور الساعات او أيام العمل عن أي عمل استشاري تنفذ شفويا او عمليا.
10. تقديم الحيتان الفساد والعملاء لإيران للمحاكمة لأقناع الشعب بمصداقية الحكومة، وعلى كل مسئول تقديم براءة ذمته المالية ولعائلته وينشرها في الصحف المحلية ليثبت بأنه لم يسرق قوت الشعب العراقي، ومن لن يقدم براءة ذمته المالية فهو سارق وفاسد مع السبق الإصرار.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,231,849,534
- عار على الأحزاب الكردستانية ان تصل الأوضاع في كردستان الى هذ ...
- الا يخجلون المحتلون للأوطان بوصف أصحاب الأرض بالانفصاليين.
- لا انتخابات نزيهة قبل نزع سلاح المليشيات المسلحة
- اين العراق
- رسالة الى مقتدى الصدر: ان اصحابك سيغتالونك على أنك النفس الز ...
- لا بد من التحالف الدولي ليتخلص العراق من دواعش إيران
- لماذا تخلفنا عن العالم
- ماذا يخبئ لنا عام 2021
- الى اين يقود العالم السفيه ترامب
- لقاح كورونا على الأبواب فمتى يصل الى الشعب العراقي
- علينا ان نحتفل بهزيمة ترامب ولا نفرح بانتخاب جو بايدن
- غباء وغرور الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أفقده مستقبله السي ...
- عراق وين والحشد الشعبي الإيراني وين
- خطة برنارد لويس وجو بايدن لتقسيم العراق وما اتوقعه إذا لم يس ...
- الصواريخ القاتلة من المليشيات القذرة جريمة ضد الإنسانية
- اليس هناك قائد كردي شجاع يحجم طموحات الطاغية أردوغان ويحرر ك ...
- من هو الأخطر على المجتمع البشري جائحة كورونا ام ترامب؟
- الذكرى الثالثة للتوقيت الاستفتاء الفاشل في كردستان وابطاله م ...
- هل هناك أمل في ان يستعيد الشعب العراقي حريته وتراثه وثقافته ...
- هل العرق السوس هو العلاج لجائحة كورونا


المزيد.....




- أرمينيا تنفي شائعات عن تسلل مجموعة تركية خاصة إلى البلاد
- وفيات كورونا في إيران تتجاوز عتبة 60 ألفاً
- القضاء الإداري تنظر دعوى المبادرة المصرية بشأن زيادة الإنفاق ...
- دونالد ترامب: الرئيس الأمريكي السابق يعود إلى الواجهة السياس ...
- وفيات كورونا في إيران تتجاوز عتبة 60 ألفاً
- شالكه يقيل مدربه ومديره الرياضي.. بعد أسوأ حصيلة للنادي
- سفير واشنطن السابق في تل أبيب: لدى إسرائيل فرصة للتأثير على ...
- بالرغم من قيصر... سوريا تكشف عن مخزون طحين الخبز يكفي لمدة ع ...
- منها كروز المدمرة... صواريخ الغواصات الصينية ترعب البحرية ال ...
- مع محاسبة القتلة وانتظار البابا... تهدئة لحقن الدماء في ذي ق ...


المزيد.....

- The Political Economy of Corruption in Iran / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - احمد موكرياني - نظرة سريعة في المسودة الميزانية الاتحادية العراقية لعام 2021