أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - سوسن شاكر مجيد - مشكلات اعضاء هيئة التدريس في الجامعات والمعالجات















المزيد.....


مشكلات اعضاء هيئة التدريس في الجامعات والمعالجات


سوسن شاكر مجيد
(Sawsan Shakir Majeed)


الحوار المتمدن-العدد: 6785 - 2021 / 1 / 11 - 12:19
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


اولا: مقدمة:
تعد الجامعات مؤسسات علمية وتربوية رئيسة، تسعي إلي تحقيق العديد من الأهداف في الجانب الأكاديمي، والبحثي، وتنمية المجتمع؛ الأمر الذي أكسبها أهمية في مجال التقدم العلمي والتكنولوجي والخدماتي من خلال ما تقدمه من أبحاث علمية وتربوية في كافة المجالات بما يعود بالفائدة علي الطلبة الخريجين والمجتمع ، مما جعلها تتعرض إلي المزيد من الضغوط لأجل زيادة قدرتها علي التكيف والتطوير بما يتلاءم والسرعة الكبيرة والنمو المتسارع في المعرفة والتكنولوجيا .
وقد اكدت جميع الابحاث والدراسات ذات العلاقة بنظام جودة التعليم العالي على دور أعضاء هيئة التدريس باعتبارهم عنصراً مستهدفاً في نظام الجودة ، كما تقع على عاتقهم مسؤولية تحقيق العديد من المعايير الخاصة بجودة التعليم، لأنهم يمثلون أهم المدخلات بحكم أدوارهم، وبالتالي يتوقف على مدى جودتهم مستوى جودة المخرجات ان معايير الجودة ذات العلاقة بالهيئة التدريسية تركزعلى:
1- معايير اختيار أعضاء هيئة التدريس وتتمثل في:
‌أ. مؤهلاتهم و مستوى إعدادهم.
‌ب. خبراتهم.
‌ج. إنتاجهم العلمي.
‌د. مهاراتهم.
2- مدى توفر متطلبات تطويرهم.
3- طريقة متابعة أدائهم، مما يستلزم تحديد المجالات التي هي بحاجة للمراقبة ( طرق التدريس وطريقة تزويد الطلاب بالتغذية الراجعة، وطريقة مراقبة تقدم الدارسين، وطريقة القيام بالتدقيق والمراقبة لضمان تلبية البرنامج التعليمي لاحتياجات الدارسين ، وطريقة تقويم الدارسين ونوع محتويات السجلات التي يتم الاحتفاظ بها من قبل أعضاء الهيئة التدريسية ).
ان الباحثة ستقوم بمتابعة وتشخيص واقع أداء اعضاء هيئة التدريس في الجامعات العراقية من خلال الأطلاع على البحوث والدراسات المنجزة من قبل الجامعات العراقية في هذا المجال .
ثانيا: اهداف الدراسة:
1- التعرف على واقع أداء اعضاء هيئة التدريس في الجامعات العراقية كما شخصتها البحوث والدراسات في الجامعات العراقية.
2- التعرف على البحوث المنجزة في هذا المجال من اجل معالجة المشكلة
3- وضع المقترحات للأصلاح والمعالجة.
ثالثا: حدود الدراسة:
عثرت الباحثة على (12) بحثا ودراسة صادرة عن الجامعات العراقية المنجزة والتي تم فيها تشخيص واقع أداء اعضاء هيئة التدريس في الجامعات العراقية
رابعا: المنهجية المتبعة:
اجرت الباحثة عملية تحليل المحتوى للأبحاث والدراسات الصادرة عن الجامعات العراقية فيما يتعلق بواقع أداء اعضاء هيئة التدريس في الجامعات العراقية وتم تبويب اوجه الخلل وفق ثلاثة محاور وهي:
1- واقع أداء اعضاء هيئة التدريس في الجامعات العراقية.
2- اهم الدراسات والبحوث المنجزة في العراقية لمعالجة المشكلة
3- المقترحات للأصلاح والمعالجة.
خامسا: النتائج:
1- واقع اداء اعضاء هيئة التدريس في الجامعات العراقية
بينت الدراسات والبحوث المنجزة من قبل الجامعات العراقية الى ان واقع اداء اعضاء هيئة التدريس في الجامعات العراقية هي مايلي:
الجوانب السلبية في اداء اعضاء هيئة التدريس:
* ان اعضاء هيئة التدريس بحاجة الى التطوير المهني في مجالات طرق التدريس، الجودة، اساليب التقويم، الحاسوب وألأنترنت، التحليل ألأحصائي ، التأليف والترجمة ، وارشاد الطلبة وتوجيههم ، استخدام تقنيات التعليم وتوظيفها ، البحث العلمي، تقويم الأبحاث، الأشراف على طلبة الدراسات العليا، الموضوعات الأدارية الخاصة بأدوار اعضاء هيئة التدريس.
* ضعف كفاية اعضاء هيئة التدريس في استعمال استراتيجيات تدريس تنمي مهارات التفكير لدى الطلبة مثل ( العصف الذهني، التعلم المستند الى المشكلة، التعلم التعاوني، التعلم النشط وغيرها)
* انخفاض اعداد التدريسيين ممن يحملون لقب استاذ واستاذ مساعد في الكليات الأهلية
* معظم المدرسين في الكليات ألأهلية هم حملة لقب مدرس مساعد
* ضعف اهتمام الكليات الأهلية في جذب التدريسيين من حملة الآلقاب العلمية ( استاذ ، استاذ مساعد)
* ضعف ألأهتمام بالترقيات العلمية في الكليات ألأهلية.
* ألأفتقار الى القاعات الدراسية ذات المعايير العالمية من حيث الكم وعدد الطلبة الذين يؤثرون سلبا على العملية التعليمية وجودة التعليم * ضعف المناهج الدراسية من حيث الموضوعية والكمية وألأفتقار الى الحداثة
* الضعف في المجال التقني
* قلة المنجزات العلمية
* استخدام الطرق التقليدية في عملية التدريس وعدم استخدام الوسائل الحديثة.
* ان 73% من التدريسيين كانت اتجاهاتهم سلبية نحو تقويم الطلبة لأدائهم التدريسي .
* عدم استخدام التدريسيين دورهم الارشادي داخل قاعة المحاضرة
* عدم تفهم مشكلات الطلبة ومساعدتهم في التغلب عليها
* عدم التدرج في عرض المادة العلمية بطريقة موضوعية من السهل الى الصعب ومن البسيط الى المعقد
* عدم السماح للطلبة بتنظيم وتوزيع جزء من المهام التي يتعين القيام بها اثناء المحاضرة
* عدم تصميم انشطة تعليمية تساعد الطلبة على التعلم الذاتي
* عدم التوضيح للطلبة الأساليب التقويمية التي سيتم استعمالها
* عدم استعمال التدريسيين ادوات متنوعة لتقويم نتائج التعلم المعرفية والمهارية والوجدانية
* عدم وضع التدريسيين اسئلة لاختبارات متنوعة وشاملة لكل مفردات المقرر الدراسي وفق معايير الجودة
* لاتنمي اسئلة الأختبارات مهارات التفكير العليا عند الطلبة
* لايقدم التدريسي برامج علاجية واثرائية في ضوء نتائج التقويم
* لايستعمل التدريسي امثلة وتشبيهات وادلة وبراهين تيسر استيعاب محتوى المحاضرة
* لايستعمل التجهيزات المتاحة بصورة فاعلة لتحقيق اهداف الدرس
* لا يصمم معينات سمعية وبصرية مناسبة للبيئة التعليمية
* لايستعمل طرائق تدريس تراعي الفروق الفردية بين الطلبة
* لايشرك الطلبة في استعمال مصادر المعرفة والتكنولوجيا المتقدمة
* لايستعمل التقنية الحديثة ( السبورة التفاعلية مثلا) كأداة لتعزيز تعلم الطلبة
* لايستعمل الأستراتيجيات التدريسية الحديثة مثل ( حل المشكلات والتعلم التعاوني ..الخ).
* ان 16,5% من اعضاء هيئة التدريس يستخدمون الأنترنت بنسبة كبيرة، و51,7% معرفتهم بالانترنت والخدمات التي توفرها متوسطة
* ان درجة استخدام التدريسيين للأنترنت في البحث العلمي قليلة
* ان 36,8% يستخدمون الأنترنت لأغراض بحوث الدكتوراه، وان 18,7% لأغراض المصادر البحثية
* ان اغلب اعضاء هيئة التدريس يستخدمون وسيلة تقنية واحدة في ايصال المعلومات العلمية اثناء المحاضرة مما قد يثير الملل بين الطلبة
* ان المؤسسة لاتوفر الوسائل التقنية التي يحتاجها اعضاء هيئة التدريس داخل المؤسسة
* عدم التأكد من عمل الوسيلة التقنية قبل استخدامها داخل القاعة مما قد يحدث ارباك داخل القاعة الدراسية
* ان الوسائل التقنية لاتراعي الفروق الفردية بين الطلبة.
* نقص بنك المعلومات العلمية وألأنقطاع المتكرر في الشبكة.
* ان غالبية الأساتذة يستخدمون الأنترنت اكثر من 15 ساعة اسبوعيا، ويقترحون توفير مواقع وقواعد بيانات متخصصة لأجل التغلب على الصعوبات والمشاكل التي يواجهونها، واستخدام ألآنترنت لأغراض التواصل مع ألأصدقاء حول العالم
* ضعف المعرفة والمهارات المتخصصة لاعضاء هيئة التدريس
* عدم بذل الجهود من قبل الكلية لتطوير الكفاءات والمهارات البحثية لأعضاء هيئة التدريس
* عدم تطبيق نظام للحوافز المادية والمعنوية لأعضاء هيئة التدريس.
* عدم إشراك الطلبة في مجريات الدرس وعدم سماع أرائهم والتفاعل معها .
* عدم وجود وسائل تعليمية علما أن المواد الداخلة في الدراسة هي مواد نظرية فقط
* عدم عرض تصميم المقرر الدراسي على الطلبة
* عدم الاستفادة من المحاضرة في الحياة العملية
* أهداف المقرر بحاجة إلى زيادة في الإيضاح لغرض فهمها من قبل الطلبة .
* قلة تأكيد أعضاء هيئة التدريس على الطلبة بالاستعانة بالمصادر العلمية
* عدم تكليف الطلاب بكتابة المصادر والأبحاث
* عدم توفير مصادر التعلم الضرورية لدعم العملية التدريسية من رسوم توضيحية وصور ونماذج وغيرها
* عدم تطوير المحاضرات بما تواكب التطورات الحاصلة من فصل دراسي الى اخر
* عدم وضع جدولة زمنية للمقررات الدراسية
*عدم انهاء المحاضرة بوقتها المحدد
* عدم توظيف الأسئلة المغلقة لفحص مستوى المعرفة لدى الطلبة وألأسئلة الحرة للحث على التفكير
* عدم ألأهتمام بالتطبيقات وليس بمعرفة الحقائق فقط
* عدم ألأستفادة من التقنيات الحديثة في عرض المحاضرة
* عدم استعمال طرائق التدريس المتعددة
* عدم تحديد مواعيد الأمتحانات في بداية الفصل الدراسي
* عدم التبيان للطلبة الأسس المعتمدة في التصحيح
* عدم شمولية اسئلة ألأمتحان للأهداف التعليمية
* عدم مناقشة الطلبة في ألأجابة عن اسئلة ألأمتحان
* عدم ألألتزام بنتائج التقييم وتوظيفها في تحسين وتطوير الأداء
* عدم الطلب من الطلبة بتقييم ادائهم بشكل دوري
* عدم وجود الحماس في العمل
* عدم اعلام الطلبة عن ساعات التواجد في مكتبه بالقسم
* عدم الطلب من الطلبة بتسجيل خلفياتهم العلمية وخبراتهم واهتماماتهم لتكون مرجعا له
* عدم تأليف واعداد الكتاب الذي يختص بالمقرر
* عدم معرفة الطلبة والوعي بالمشكلات الخاصة بهم.
الجوانب الأيجابية في اداء اعضاء هيئة التدريس:
* كفاية اعضاء هيئة التدرريس في استعمالات مهارات التفكير ألأستراتيجي في التاريخ
* ان 88,4% يستخدمون البريد الآلكتروني
* 81,2% يستخدمون الشبكة العنكبوتية.
* استخدام الآنترنت في البحوث وفي انجاز رسائل الماجستير والدكتوراه
* هناك رغبة من قبل ألأساتذة في نشرابحاثهم على ألأنترنت
* يقوم اعضاء هيئة التدريس باعداد الخطط وتوصيف المحتوى للمواد التعليمية التي يقومون بتدريسها
* هناك تفهم لأحتياجات الطلبة من قبل الأدارة واعضاء هيئة التدريس
* يتحلى اعضاء هيئة التدريس بالصبر وحسن الخلق
* الأجراءات المتبعة في الترقية لأعضاء هيئة التدريس اجراءات علمية وموضوعية
* الشعور بالأمان في التعامل مع اعضاء هيئة التدريس.
* التزام أعضاء هيئة التدريس بجدول المحاضرات وأوقاتها
* التمكن العلمي والتربوي لأعضاء هيئة التدريس وترحيبهم بتساؤلات الطلبة ومناقشتهم وتمكنهم من إدارة العملية التربوية داخل وخارج قاعة الدرس
* إشراك الطلبة في مجريات الدرس وسماع أرائهم واحترامها
* عرض تصميم المقرر الدراسي في بداية الفصل الدراسي ووضوح كتابة المقرر وأهدافه والسعي إلى تحقيقها
* استفادة الطلبة من المادة العلمية في حياتهم العملية وربطها بالواقع
* استثمار وقت المحاضرة للتعليم والتعلم وإتباع أسلوب العصف الذهني من خلال إثارة الأسئلة والإجابة على أسئلة الطلبة في نفس الوقت
* تحديث مفردات المقررات باستمرار ومواكبتها للحداثة

المقترحات للمعالجة والأصلاح
1- إنشاء مراكز لتطوير الأداء التدريسي في الجامعات العراقية التي بأمكانها تأهيل التدريسيين تربويا بما يمكنهم من التدريس الجامعي بكفاءة واكتساب قدرات التدريس الجامعي.
2- توفير مختلف التجهيزات الضرورية لتحسين بيئة التعلم والتعليم الجامعي، مثل مركز الوسائط المتعددة، ومعامل الإنترنت للطلبة والمحاضرين، والورش والمعامل الفنية والعلمية، والبرمجيات الخاصة بتدريس بعض المناهج الجامعية، وتحديد عدد الطلبة في القاعة بما يتيح استخدام الحلقات الدراسية، وعمل المجموعات، وإدارة النقاش الصفي.
3- توظيف تقنية الإنترنت لإثراء المناهج الجامعية، وتوظيف التقنيات التربوية الحديثة قدر الإمكان، واستخدام الحلقات الدراسية، وعمل المشروعات الفردية والجماعية، وتفعيل المحاضرة بالتركيز على الإثارة الفكرية، واستخدام أساليب متنوعة للنقاش الصفي، والاهتمام بتصميم خطة المنهاج ، وتوفيرها للطلبة في بداية كل فصل.
4- الاهتمام بالجوانب الوجدانية المتعلقة بتنمية ميول إيجابية نحو مادة المنهاج التي يدرسونها، وتنمية اتجاهات إيجابية نحو المهنة، وخدمة المجتمع، والعمل الوطني، وبناء منظومة قيمية تستند الى الموروث الحضاري
5- اعداد أستراتيجية خاصة بالأنشطة والبرامج التي يمكن ان تقدمها الجامعة خلال السنوات الخمسة القادمة والتي بأمكان اعضاء هيئة التدريس تنفيذها.
6- انشاء قاعدة معلومات متكاملة عن اعضاء هيئة التدريس في الجامعات العراقية وفق المؤشرات الدولية لغرض ألأستفادة منها من قبل الباحثين والمخططين ومتخذي القرار.
7- ضرورة تطبيق الإدارة الالكترونية التى يتم التواصل بها عبر الانترنت ، وكذلك تصميم موقع على الانترنت لكل عضو هيئة تدريس وكل كلية وكذلك بريد إلكترونى E-mail ، وربط الجامعة كاملة بشبكة داخلية وعالمية تحقق سرعة وكفاءة التواصل .
8- إنشاء قنوات إلاشراف العلمى المشترك مع بعض الجامعات العربية والأجنبية ذات السمعة العلمية المتميزة للاشتراك فى الإشراف على رسائل الدكتوراه .
9- التوسع فى تقديم الاستشارات الى المؤسسات العلمية وألأنسانية في العراق والوطن العربي واتاحة الفرص امام اعضاء هيئة التدريس للأسهام بها.
10- مراجعة توصيف المقررات الجامعية وتدريب الطلاب على التفكير فى عملية التفكير نفسها والنزوع إلى التأمل فى المنهجيات أكثر من المعلومات والحقائق والتركيز على منهجية البحث فى المقررات التى يدرسها الطلاب، والاهتمام بالتطبيق العملى للنظريات .
11- تطوير المقررات الجامعية ووضع مادتها على الإنترنت مما يسمح للطلاب بدراستها فى أى وقت وفى أى مكان
12- التقويم الدورى للمقررات العلمية والأنسانية فى جميع الدرجات الجامعية والدبلومات والبرامج وتطويرها لتصبح مواكبة للتطورات العلمية الحديثة وقادرة على الاستجابة للاحتياجات المستجدة .
13- العناية والاهتمام بالموهوبين والمتفوقين دراسيا من الطلاب ووضع برامج خاصة لهم ضمن أنشطة الجامعة ، وإيجاد الظروف التنافسية المحفزة لهم، وتخصيص مقررات إثرائية لهم أو تكليفات إضافية تستثمر طاقاتهم الإبداعية.
14- تحديث طرائق التدريس واستراتيجياتها حتى تواكب الحديث فى أساليب التدريس وحتى تحقق أكبر قدر من الفعالية، وتدريب أعضاء هيئة التدريس على استخدام هذه الطرق قبل محاسبتهم على ذلك .
15- التفكير فى تطبيق نظام التقويم الشامل الذى يضمن للطالب تقويم أدائه فى مختلف جوانب العملية التعليمية دون قصوره على الامتحان المنتصف أو النهائى مما يعنى تخصيص درجة لكل نشاط يقوم به الطالب بما فى ذلك قراءاته الإضافية وقيامه بمهام علمية أخرى .
16- وضع آلية تضمن التقويم الموضوعى لنتائج الامتحانات النهائية وذلك بتحليل الامتحانات والتأكد من توفر الشروط اللازمة فى الورقة الامتحانية، وفى نوعية الأسئلة، وكذلك تحليل نتائج الطلاب للوقوف على مواطن السهولة والصعوبة فى المقررات وكذلك مستوى تحصيل الطلاب .
17- تعميم نظام تقويم الطلبة للمقرر لجميع المقررات ومراجعة الاستمارات الموجودة وتحديثها وتعميم نموذج لها مع اتخاذ إجراءات تضمن سرية التطبيق وتداول المعلومات، وكذلك الاستخدام الوظيفي لنتائجها حتى لا تكون مجرد شكليات تؤديها الجامعة .
18- الحرص على إجراء دراسة ذاتية على مستوى الجامعة كل عام لرصد حركة الأداء الأكاديمى والإدارى للمؤسسة على مدى فترة زمنية معينة ، وينبغى أن يشترك فى إعداد هذا التقرير مختلف أطراف الأدارة وهيئة تدريس و إداريون.
19- التفكير فى إنشاء جوائز سنوية تعطى لأكثر أعضاء هيئة التدريس بالجامعة تميزا وهى :
- جائزة الجامعة التقديرية وتعطى لأكثر الأساتذة عطاء وخبرة .
- جائزة للتميز فى البحث العلمى
- جائزة للتميز فى خدمة المجتمع
20-التفكير فى إنشاء إدارة للتأليف والترجمة والنشر تشجع أعضاء هيئة التدريس على تأليف الكتب الجامعية، ووضع نظام للتعاقد مع الأساتذة لتأليف الكتب والترجمة للكتب العالمية، مع وضع خطة لنشرها، على أن تدخل هذه الإصدارات ضمن الإنتاج العلمى المؤهل للترقية الأكاديمية وليس مجرد نشاط فردى تطوعى.
21-عمل معرض ثقافى دائم تسهم فى فعالياته جميع مؤسسات الجامعة واعضاء هيئة التدريس فيها ويحتوى المعرض على :
- مطبوعات الجامعة و إصدارتها سواء للعرض أو للبيع.
- بحوث أساتذة الجامعة ومشروعاتهم البحثية المجتمعية.
- نماذج من نتاجات اعضاء هيئة التدريس فى المجالات الاستثمارية ( برامج كمبيوتر/ حقائب تعليمية ).
- نماذج من تقارير النشاط الأكاديمى والبحثى والمجتمعى التى اعدها اعضاء هيئة التدريس.
- نماذج من خدمات اعضاء هيئة التدريس للمجتمع .
- صور فوتوغرافية لنشاط اعضاء هيئة التدريس مع المؤسسات الدولية والجامعات المناظرة .
22- ضرورة تقويم أداء اعضاء هيئة التدريس باستخدام الأساليب المتنوعة في عملية التقويم.
23- إشراك أعضاء هيئة التدريس بالدورات التطويرية لتلافي نقاط الضعف في أدائهم مثل ( إشراك الطلبة في الدرس,احترام أراء الطلبة , ربط مادة المقرر بالحياة العملية , وتحديث مفردات المقرر بشكل مستمر وغيرها)
24- التأكيد على اللجان العلمية في الأقسام بضرورة مراجعة تصميم المقرر من حيث وضوح الأهداف وربطها بالواقع ومدى تماسها مع الحياة العملية
25- التأكيد على تطوير مكتبة الكلية من خلال رفدها بالمصادر العلمية الحديثة والتأكيد على الأساتذة بضرورة تكليف الطلاب بكتابة التقارير والبحوث العلمية والاستعانة بالمكتبة بشكل أساسي .
26- ضرورة إعادة النظر باستمارة تقييم أداء التدريسي الجامعي وفق المعايير الدولية المتقدمة.
27- عقد ندوات ومحاضرات للطلبة لغرض بيان أهمية استمارة تقويم أداء التدريسي الجامعي من قبل الطلبة في تطوير العملية التعليمية وضرورة مساهمتهم في إنجاح هذه العملية .
28- ضرورة تقويم أداء اعضاء هيئة التدريس بما يساعد على رفع جودة التعليم الجامعي من حيث وضع معايير تؤكد على :
- تطوير المنهج التعليمي.
- تفعيل مصادر التعليم والتعلم
- تطوير اساليب القياس والتقويم
- التأثير والتفاعل مع الطلاب
- تطوير أداء عضو هيئة التدريس
29- ضرورة ألأطلاع على الخبرات العالمية في الدول المتقدمة في طرق تقويم أداء اعضاء هيئة التدريس ورفع جودة التعليم والأستفادة منها.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,160,831,967
- واقع الدراسات العليا في العراق ، الصعوبات ، والمعالجات
- واقع صعوبات التعلم عند الأطفال في العراق والمعالجات
- واقع السياحة البيئية في بعض محافظات العراق والمعالجات
- واقع المرأة الريفية في بعض محافظات العراق والمعالجات
- واقع الزخم المروري في بغداد والمعالجات
- واقع التصحر في العراق والمعالجات
- واقع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في العراق والمعالجات
- واقع الأغراق السلعي في العراق والمعالجات
- واقع البطالة في العراق والمعالجات
- واقع الأهوار في بعض محافظات العراق والمعالجات
- واقع هجرة الشباب العراقي الى الخارج والمعالجات
- واقع صناعة الالبان في العراق والمعالجات
- واقع التلوث الجرثومي في صالات العمليات والولادة في المستشفيا ...
- واقع الانتاج الزراعي في العراق والمعالجات
- واقع الاستثمار الزراعي في العراق والمعالجات
- مشاكل المصورين الصحفيين العاملين في المؤسسات ألأعلامية العرا ...
- واقع المتنزهات والحدائق في بغداد والمعالجات
- نحو تاسيس مراكز متخصصة في الارشاد الاسري في العراق
- نحو تأسيس مركز وطني للطب البديل والتكميلي في العراق
- الزواج المبكر في العراق والمعالجات


المزيد.....




- عزل ترامب وإيران والأوامر التنفيذية.. متحدثة البيت الأبيض تك ...
- تنصيب جو بايدن: كيف تفاعل العالم مع تسلم الرئيس الأمريكي الج ...
- روسيا: واشنطن حولت معاهدة الحد من الأسلحة النووية إلى مساومة ...
- رئيس الوزراء الكندي يشعر بخيبة أمل من أمر تنفيذي لبايدن بشأن ...
- بايدن: ترامب كتب لي رسالة كريمة للغاية ولن أتحدث عن مضمونها ...
- بريطانيون يستغلون ثغرة معلوماتية للحصول على لقاح كورونا
- وزير الدفاع التونسي: عناصر إرهابية تسعى لاستغلال الاحتجاجات ...
- ثلاثة اتحادات ترفض توقيع ميثاق -مبادئ الإسلام- ولوبان تطالب ...
- في أول مصادقة له.. مجلس الشيوخ يقبل مرشحة بايدن لرئاسة الاست ...
- اليمن..الحوثيون يتهمون التحالف العربي بغارات على مناطق سيطرت ...


المزيد.....

- من أجل نموذج إرشادي للتوجيه يستجيب لتحديات الألفية الثالثة / عبدالعزيز سنهجي
- الجودة وضمانها في الجامعات والأكاديميات الليبية الحكومية 20 ... / حسين سالم مرجين، عادل محمد الشركسي ، مصباح سالم العماري، سالمة إبراهيم بن عمران
- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - سوسن شاكر مجيد - مشكلات اعضاء هيئة التدريس في الجامعات والمعالجات