أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - سوسن شاكر مجيد - واقع المتنزهات والحدائق في بغداد والمعالجات















المزيد.....

واقع المتنزهات والحدائق في بغداد والمعالجات


سوسن شاكر مجيد
(Sawsan Shakir Majeed)


الحوار المتمدن-العدد: 6778 - 2021 / 1 / 4 - 12:59
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


اولا: مقدمة:
تعبر الحدائق العامة والزينة والمناظر الطبيعية الخاصة والعامة عن جمالية التعبير واسلوب الحياة المتحضرة والثقافة والتفاخر بالوطنية. والحدائق الجميلة والمتنزهات والألعاب كلها تتطلب تطبيق معايير محددة من اجل تصميم متميز يمتع الناظرين والمتنزهين بجمالية الزهور والرياحين والتصاميم الخلابة . الأ ان المتنزهات والحدائق المنتشرة في محافظة بغداد تعاني من العديد من المشكلات والنواقص سيتم توضيحها لاحقا.

ان الباحثة ستقوم بمتابعة وتشخيص واقع المتنزهات والحدائق في بغداد من خلال الأطلاع على تقارير ديوان الرقابة المالية المنجزة في هذا المجال
ثانيا: اهداف الدراسة:
1- التعرف على واقع المتنزهات والحدائق في بغداد كما شخصتها تقارير ديوان الرقابة المالية.
2- وضع المقترحات للأصلاح والمعالجة.
ثالثا: المنهجية المتبعة:
اجرت الباحثة عملية تحليل المحتوى للتقارير الصادرة عن ديوان الرقابة المالية الأتحادي فيما يتعلق بواقع المتنزهات والحدائق في بغداد وتم تشخيص اوجه الخلل مع وضع المقترحات للأصلاح والتطوير

رابعا: النتائج:
واقع المتنزهات والحدائق في بغداد
1- قلة عدد العاملين من الفنيين في شعبة مكافحة الآفات الزراعية والمكلفة بأعمال الرش الوقائي ورش المكافحة للمشاتل والمتنزهات والدوائر الأخرى.
2- عدم توفر القالعات والساحبات وماكنة الحراثة والسيارات الحوضية، وماكنة قص الثيل، والشفل والقلاب، مما ادى الى تأجير هذه الآليات.
3- قلة المهندسين الزراعيين والملاك العامل بصفة عامل دائمي وبستاني دائمي مما ادى الى الأستعانة بعمال غير ماهرين مؤجرين.
4- بلغت نسبة المساحات المزروعة من التصميم الأساسي مابين 18%-77% وحسب الجهد المبذول من قبل كل محافظة.
5- شحة مياه السقي والأعتماد على الماء النقي مما ادى الى هلاك النباتات المزروعة مما يستدعي حفر الآبار ومد شبكات الماء الخام.
6- ارتفاع نسبة الملوحة في التربة وطفح المجاري وارتفاع المياه الجوفية في عدد كبير من المناطق مما ادى الى صعوبة الزراعة مما يتطلب عمل مبازل لغسل التربة.
7- تضرر مساحات واسعة من حقول الثيل وعدم نموه في مساحات اخرى وعدم العمل على انشاء مسطحات خضراء من الثيل في المساحات المخصصة لذلك داخل المتنزهات.
8- التجاوز من قبل اصحاب المواشي، واصحاب المحلات المجاورة على المناطق المزروعة واتلاف الشتلات دون اتخاذ العقوبات الرادعة بحقهم.
9- قيام حراس الحدائق والمتنزهات بتربية الدواجن والكلاب مما جعلها مصدرا لإزعاج للأطفال والزوار.
10- عدم توفر الشروط الصحية في المرافق الصحية الموجودة في المتنزهات وعدم الأعتناء بها.
11- تم شراء شتلات مختلفة بالرغم من عدم توفر مستلزمات زراعتها وعدم ملاءمة التربة والمناخ اليها وعدم كفاءة عملية السقي وبمبالغ تراوحت مابين (114-203 مليون دينار).
12- عدم الاهتمام بتشجير الشوارع العامة وعدم الزراعة على إطراف المدينة كمصدات للرياح والغبار والأتربة.
13- الأهتمام بزراعة شجرة الكينو كاربس في الشوارع الرئيسة بدلا من اشجار النخيل المثمرة.
14- ترك بعض المتنزهات والحدائق دون إكمال المنشآت المدنية والألعاب فيها بسبب قلة التخصيصات المالية.
15- تم تحويل بعض المشاتل لغير الأغراض المخصصة لها مع وجود عددا من المشاتل تم تأجيرها للقطاع الخاص بأسعار زهيدة تراوحت مابين 30,000 الف دينار -3,500,000 مليون دينار.
16- عدم وجود المخازن لحفظ الأسمدة والمبيدات، وعدم وجود غرفة لإدارة المشتل.
17- تكسر المساطب وكذلك العاب الأطفال البلاستيكية والعاب اللياقة البدنية.
18- عدم استثمار بحيرات الأسماك حيث تم اغلاق الممرات المائية المغذية لها بسبب اهمالها وانتشار الأدغال داخل البحيرات واصبحت مكان لتجمع النفايات.
19- عدم استغلال الطاقات والأمكانيات المتاحة في المشاتل لغرض سد حاجة دوائر البلدية من الشتلات اذ بلغت نسبة المساحات المستغلة مابين 38%-55%
20- قدم شبكات انابيب السقي لبعض المشاتل وتضرر تلك الأنابيب وتكسرها مما أدى الى عدم كفاءتها في ايصال مياه السقي
21- قدم واستهلاك مستلزمات وهياكل البيوت البلاستيكية الخاصة بزراعة الشتلات ورداءة نوعية الأغطية مما ادى الى عدم الأستفادة من تلك البيوت
22- عدم القيام باعمال خدمة النخيل كالتكريب والتلقيح والأستفادة من التمور مما أدى الى بقاء التمور في النخيل وتساقطه على الأرض
23- تجمع النفايات الناتجة عن عمل المشاتل بسبب عدم أمتلاك الأليات لرفع تلك النفايات.
24- احتياج بعض المشاتل الى الأسيجة النظامية بسبب تحول قسم من أراضي المشاتل الى مكان لرمي وتجميع النفايات.
25- عدم ارتداء العمال لمستلزمات السلامة المهنية الواجب استخدامها في الأعمال الزراعية ( كالكفوف، والكمامات، والأحذية المطاطية)
26- عدم تجهيز بعض المشاتل والمتنزهات بخطوط التيار الكهربائي اضافة الى عطل وقدم المولدات الكهربائية الموجودة وقلة الوقود المجهز لتلك المولدات
27- وجود مناحل تعمل بانتاج كميات من العسل باقل من طاقتها المحددة
28- احتياج شعبة المناحل الى مختبر متخصص لغرض اجراء الفحوصات المطلوبة كفحص مكونات العسل اضافة الى مستلزمات اخرى كنواظير فحص العسل ومكبرات ذات انارة عالية لغرض معرفة الأصابات المرضية في النحل
29- استيراد الحيوانات عن طريق لجان خاصة وعدم التوقيع على معاهدة سايتس الخاصة بالحياة البرية للحيوانات والنباتات
30- عدم ملائمة بعض اقفاص الحيوانات لكونها قديمة ووجود اخطاء فنية في التصميم
31- صعوبة الحصول على الأدوية التخصصية لبعض الحيوانات مثل الأدوية الخاصة بالتخدير وبعض اللقاحات وصعوبة توفيرها عن طريق المكاتب البيطرية الأهلية
32- ضيق مساحة الحديقة قياسا بأعداد الحيوانات وعدم ملاءمتها لعدد الزائرين وعدم وجود اماكن لأستراحة العاملين في الحديقة.
33- عدم ملائمة بعض اقفاص طيور الزينة حيث انها صغيرة ولا تتناسب مع اعداد الطيور الموجودة فيها وانها مكشوفة مما جعلها غير ملائمة وخاصة في الشتاء
34- اقتصار الفحوصات التي تجريها العيادة البيطرية على فحوصات الأدرار والبراز الموجودة في الحديقة لعدم توفر الأمكانيات والمستلزمات لأجراء الفحوصات المختبرية الأخرى كالفحوصات النسيجية وانفلونزا الطيور.
35- عدم اجراء الفحوصات الدورية للعاملين في العيادة والمختبر للتأكد من سلامتهم وعدم انتقال الأمراض المشتركة بين الحيوان والأنسان اليهم.
36- وجود مضادات حيوية وفيتامينات ومغذيات منتهية المفعول في صيدلية العيادة
37- لاتوجد لدى دائرة المتنزهات والتشجير وكذلك الاقسام الزراعية في الدوائر البلدية معايير او محددات وطنية تحدد مساحة الاراضي الخضراء الواجب زراعتها بالنسبة للمساحة الكلية لمدينة بغداد او بالأعتماد على عدد السكان.
38- عدم استغلال كامل المساحة المخصصة للمساحات الخضراء مما ادى الى انخفاض المساحات الخضراء مقارنة بالمساحات الكلية للرقعة الجغرافية للدوائر البلدية.
39- قلة اعداد المشاتل وصغر مساحاتها في الدوائر البلدية مما ادى الى الاستعانة بدائرة المتنزهات والتشجير لسد النقص الحاصل بالشتلات الموسمية والدائمية.
40- وجود تجاوزات على مساحات كبيرة ضمن الرقعة الجغرافية لبعض الدوائر البلدية حيث كان من الممكن استغلالها في انشاء متنزهات وحدائق عامة فيها لزيادة رقعة المساحة الخضراء وقد بلغت تلك المساحة حوالي ( 6215) دونم.
41- عدم دقة الخطط الموضوعة من قبل دائرة المتنزهات والتشجير حيث لم تعتمد على اسس علمية تاخذ بعين الاعتبار ماتم انجازه في السنة السابقة ليكون هو خط الشروع للسنة اللاحقة وقد بلغت نسبة تنفيذ الخطة في بعض الفقرات الى 430%.
42- عدم استغلال كامل المساحات المخصصة في المشاتل التابعة لدائرة المتنزهات والتشجير وبعض المشاتل التابعة للأقسام الزراعية في الدوائر البلدية حيث بلغت المساحات المتروكة غير المستغلة ( 54) دونم بالأضافة الى عدم قيام دائرة المتنزهات والتشجير بأنشاء مشاتل جديدة حيث ان انتاج الدائرة لايسد سوى 30-40% من حاجاتها الامر الذي ادى الى قيام الدائرة بشراء نباتات من ألأسواق المحلية بلغت قيمتها ( 2696) مليون دينار للأعوام من 2012 ولغاية 2015
43- انخفاض تخصيصات دائرة المتنزهات والتشجير منذ عام 2012 ولغاية عام 2015 حيث بلغت نسبة الانخفاض لعام 2015 مقارنة بعام 2012 46% مما اثر سلبا على عمل الدائرة وخاصة في زيادة رقعة المساحات الخضراء
44- لم تقم اقسام الزراعة في الدوائر البلدية باستثمار او ايجار الحدائق والمتنزهات العائدة لها وذلك لتعظيم مواردهم المالية على الرغم من انخفاض موازناتهم بالاضافة الى التخلص من عملية ادامة الحدائق والمتنزهات التي تكلف الدوائر مبالغ وجهدا اضافيا حيث من المفروض احالتها الى المستاجر او المستثمر.
45- وجود تجاوزات على المساحات الخضراء لغابة بغداد التابعة لدائرة المتنزهات والتشجير حيث تم بناء محطتين لتوليد الطاقة الكهربائية بمساحة اجمالية 26 دونم وكذلك وجود تجاوز على قطع الاراضي الزراعية من قبل المتعاقدين عليها بعد انتهاء فترة عقود الأيجار وبمساحة اجمالية 322 دونم وبعدد 30 متجاوز وبمساحات مختلفة.
46- انخفاض كفاءة البيوت البلاستيكية المستخدمة لحفظ وتكثير وزراعة النباتات وتضرر المشبك ألأخضر ( الساران) في موسم الصيف بسبب ارتفاع درجات الحرارة حيث لايتم استبداله في بعض مشاتل دائرة المتنزهات والتشجير.
47- وجود نقص في الكوادر الفنية المتخصصة اضافة الى قلة العمال الدائميين في المجال الزراعي مما يؤثر سلبا على انجاز ألأعمال لدائرة المتنزهات والتشجير وكذلك الأقسام الزراعية في الدوائر البلدية.
48- عدم استخدام التقنيات الحديثة في السقي في اغلب المشاتل والمتنزهات ويتم ألأعتماد على الرش بخراطيم الماء كما في متنزه 502 بلدية مركز الرصافة ، مشتل الظلة الخشبية بلدية ألأعظمية ، متنزه الوائلي بلدية مركز الكرخ، متنزه العطيفية ، بلدية مركز الكرخ وبعض المشاتل التابعة لدائرة المتنزهات والتشجير كما في مشاتل الزيتون ، زهرة بغداد ، النرجس، مشتل الزهور.
49- تعاني بلديات المنصور وبلدية المطار والمنطقة الخضراء من مشكلة نقص الأسمدة والمواد الكيميائية والمبيدات والتي تؤثر سلبا على مساحة ونوعية الرقعة الخضراء كما في متنزه المأمون في بلدية المنصور، بلدية الدورة الى مختبرات متخصصة بالتربة وماكنة لتحويل المخلفات الزراعية الى مواد مساعدة للأسمدة للمحافظة على البيئة.

خامسا: المقترحات للأصلاح والتطوير
1- بذل الجهود اللازمة لزيادة المساحات الخضراء وتطويرها والمحافظة عليها وذلك لأهميتها الكبيرة من الناحية المناخية والبيئية والجمالية والترفيهية وألأجتماعية والأقتصادية.
2- ضرورة استغلال كامل المساحات في المشاتل واستحداث اخرى جديدة في الدوائر البلدية لسد النقص في الشتلات الموسمية والدائمية وتقليل الأعتماد على دائرة المتنزهات
3- ضرورة وضع محددات ومعايير علمية مدروسة خاصة بالمساحات الخضراء على اساس عدد السكان او المساحة الكلية للعاصمة بغداد.
4- العمل على رفع كافة التجاوزات بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة واستغلال تلك ألأراضي في زيادة المساحات الخضراء.
5- اعتماد الدقة والموضوعية والأساليب العلمية في وضع الخطط وعدم تكرار الخطط مع ألأخذ بنظر الاعتبار امكانيات الدائرة المادية والبشرية والأعتماد على ما انجز في السنوات السابقة ليكون اساس وخط شروع للتخطيط في السنوات المقبلة.
6- التأكيد على تفعيل ألأستثمار والأيجار للحدائق والمتنوهات التابعة لدوائر البلدية لتعظيم الموارد وسد النقص الحاصل بالموازنات.
7- رفع التجاوزاتعلى غابة بغداد واعادة تأهيلها وتجديد عقود المزارعين لما لها من اهمية كبيرة في زيادة المساحات الخضراء والتي تعمل كحاجز طبيعي لصد ألأتربة والغبار في تلك المنطقة.
8- توفير الأيدي العاملة وبأعداد كافية لسد النقص الحاصل في الدوائر البلدية ودائرة المتنزهات والتشجير مع ضرورة تأهيلهم وتدريبهم للقيام بالأعمال الزراعية بالصورة المناسبة.
9- توفير كافة المستلزمات الزراعية والبيوت البلاستيكية المستخدمة لحفظ وزراعة النباتات وبنوعيات جيدة وألاعتماد على التقنيات الحديثة في السقي سواء في الدوائر البلدية او دائرة المتنزهات والتشجير.
10- وضع استراتيجية وطنية لأصلاح وتطوير الحدائق والمتنزهات في العراق وزيادة المساحات الخضراء بالتنسيق مع وزارة الزراعة، والمجالس المحلية في المحافظات وعدد من المختصين.
11- تشكيل لجنة عليا مسؤولة في وزارة ألأعمار والأسكان والبلديات للأشراف على حدائق ومتنزهات العراق والعمل على تطبيق المعايير الدولية الخاصة بتصميم الحدائق والمتنزهات والعاب الأطفال.
12- تفعيل دور نقابة المهندسين الزراعيين وخاصة في نشر التوعية والتثقيف والتعليم والتنمية المهنية للمهتمين والمتخصصين في مجال البستنة والزراعة، وتنفيذ الدورات التدريبية في مجال تصميم وزراعة الحدائق.
13- تعيين المهندسين الزراعيين المتخصصين في البستنة والمكننة الزراعية في شعب الحدائق والمتنزهات في مديريات البلديات في المحافظات والأستفادة من العمال الماهرين في زراعة الحدائق والمتنزهات.
14- توفير القالعات والساحبات وماكنة الحراثة والسيارات الحوضية، وماكنة قص الثيل، والشفل والقلاب المستخدمة في الزراعة لعموم مديريات البلدية في المحافظات وبغداد.
15- بذل الجهود من اجل زيادة المساحات المخصصة في الزراعة مع الأهتمام بزراعة الحدائق والمتنزهات والمحافظة عليها وتطويرها.
16- مد شبكات المياه الخام لأغراض السقي، ومعالجة نسبة الملوحة في التربة والمياه الجوفية وغيرها.
17- عدم السماح لأصحاب المواشي وحراس الحدائق من التجاوز على المناطق المزروعة واتلاف الشتلات دون اتخاذ العقوبات الرادعة بحقهم
18- شراء الشتلات المختلفة وتوفير مستلزمات زراعتها من التربة والمناخ والسقي والأسمدة وغيرها وبما تتناسب زراعتها مع المواسم الخاصة لزراعتها.
19- الاهتمام بتشجير الشوارع العامة والزراعة على إطراف المدينة كمصدات للرياح والغبار والأتربة والأهتمام بزراعة النخيل بدلا من شجرة الكينوكاربس.
20- إكمال المنشآت المدنية والألعاب في بعض المتنزهات والحدائق وتخصيص الموارد المالية اليها لأهميتها في الترويح واللعب لدى ألأطفال .
21- اصلاح الكراسي و المساطب وكذلك العاب الأطفال البلاستيكية والعاب اللياقة البدنية واستثمار بحيرات الأسماك والمطاعم والنوادي وغيرها المنتشرة في الحدائق والمتنزهات.
22- استغلال الطاقات والإمكانيات المتاحة في المشاتل والمتنزهات لغرض سد حاجة دوائر البلدية من الشتلات .
23- استبدال شبكات أنابيب السقي لبعض المشاتل ومستلزمات وهياكل البيوت البلاستيكية الخاصة بزراعة الشتلات
24- القيام بأعمال خدمة النخيل كالتكريب والتلقيح والاستفادة من التمور .
25- معالجة النفايات الناتجة عن عمل المشاتل بالطرق العلمية.
26- بناء الأسيجة النظامية للمتنزهات والحدائق والمشاتل من اجل تلافي رمي النفايات ودخول الدخلاء
27- توفير مستلزمات السلامة المهنية الواجب استخدامها في الأعمال الزراعية ( كالكفوف، والكمامات، والأحذية المطاطية)
28- تجهيز المشاتل والمتنزهات بخطوط التيار الكهربائي واستبدال المولدات الكهربائية العاطلة وتوفير الوقود
29- استثمار المناحل التي تعمل بانتاج كميات من العسل وبأقصى طاقتها المحددة وانشاء مختبر متخصص لغرض اجراء الفحوصات المطلوبة لمكونات العسل وتوفير المستلزمات الأخرى كنواظير فحص العسل والمكبرات ذات الأنارة العالية
30- استيراد الحيوانات عن طريق لجان خاصة والتوقيع على معاهدة سايتس الخاصة بالحياة البرية للحيوانات والنباتات
31- تغيير اقفاص الحيوانات القديمة وتوفير الأدوية التخصصية لبعض الحيوانات مثل الأدوية الخاصة بالتخدير وبعض اللقاحات وغيرها
32- اجراء الفحوصات الدورية للعاملين في العيادة والمختبر للتأكد من سلامتهم وعدم انتقال الأمراض المشتركة بين الحيوان والأنسان اليهم.
33- الأستفادة من خبرات وتجارب المنظمات والجمعيات الدولية المعنية بالحدائق والمتنزهات ومنها الجمعية السويدية للحدائق العامة والمتنزهات Swedish Society of Public Parks & Gardens، الجمعية الأمريكية للحدائق العامة American Public Gardens Association، جمعية الحدائق الوطنية National Gardening Association NGA، جمعية البستنة الأمريكية American Horticultural Society
34- وضع التشريعات الخاصة لحماية المتنزهات من التجاوزات الكثيرة وتأهيلها بما يناسب حاجة الأفراد الى المناطق الخضراء وقضاء اوقات الفراغ والعطلات فيها.
35- تفعيل الوعي البيئي من خلال دور الوزارات ذات العلاقة ومنظمات المجتمع المدني والمجالس البلدية وذلك من خلال الكتيبات والملصقات واللافتات التي تحث على الحفاظ على البيئة والحفاظ على الأماكن العامة الخضراء بأعتبارها اماكن ترفيهية وسياحية
36- ضرورة قيام لجنة الخدمات في مجلس النواب بدورها الرقابي في تدقيق ومراقبة الجوانب المالية والأدارية واوجه الفساد في شعب الحدائق والمتنزهات وفروعها في المحافظات.
37- ضرورة قيام لجنة الخدمات بدورهما في استجواب وزير الأعمار والأسكان والبلديات، ومدير عام البلديات العامة والتعرف على حجم الأموال المهدورة والمختلسة وصور الفساد المتفشي في شهب الحدائق والمتنزهات.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,233,592,275
- نحو تاسيس مراكز متخصصة في الارشاد الاسري في العراق
- نحو تأسيس مركز وطني للطب البديل والتكميلي في العراق
- الزواج المبكر في العراق والمعالجات
- اصلاح البيوت التراثية في العراق مهمة وطنية
- تطبيق المعايير العالمية للسياحة المستدامة في العراق خطوة نحو ...
- واقع الزواج المتاخر في العراق والمعالجات
- واقع الطلاق في العراق والمعالجات
- التحرش الجنسي في الجامعات والمدارس في العراق ظاهرة لابد من م ...
- واقع الجريمة في العراق والمعالجات
- نحو تشريع القوانين لحماية الملكية الفكرية في العراق
- واقع اداء مراكز التجميل في العراق والمعالجات
- واقع اداء مراكز امراض الدم الوراثية في العراق والمعالجات
- مشكلات مربي النحل في العراق والمعالجات
- مشاكل مربي الأسماك في العراق والمعالجات
- واقع المحاجر البيطرية في العراق والمعالجات
- واقع التجاوز على الأراضي الزراعية في العراق والمعالجات
- واقع رفع النفايات في العراق والمعالجات
- واقع البحث العلمي في العراق المعالجة والأصلاح
- واقع اداء الصحة المدرسية في العراق المعالجات والإصلاح
- واقع الأدمان على المخدرات في العراق


المزيد.....




- البيت الأبيض يدافع عن قرار عدم فرض عقوبات على ولي العهد السع ...
- البيت الأبيض يدافع عن قرار عدم فرض عقوبات على ولي العهد السع ...
- فيديو.. نيزك كبير يضيء سماء بريطانيا
- إسبانيا.. ترحيل مهاجرين مغاربة مكبلي الأيدي
- استطلاع: الفرنسيون أقل حماسا لتلقي لقاح كورونا
- الولايات المتحدة تسلم رجلين متهمين في هروب كارلوس غصن إلى ال ...
- كيف وصف طارق عزيز غزو الكويت أمام صدام حسين؟
- أردوغان: سنتخلص من أغلال الدستور الانقلابي
- محمد الخاجة يقدم أوراق اعتماده لدى إسرائيل كأول سفير للإمارا ...
- محمد الخاجة يقدم أوراق اعتماده لدى إسرائيل كأول سفير للإمارا ...


المزيد.....

- قبل فوات الأوان - النداء الأخير قبل دخول الكارثة البيئية الك ... / مصعب قاسم عزاوي
- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - سوسن شاكر مجيد - واقع المتنزهات والحدائق في بغداد والمعالجات