أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود سعيد كعوش - التطبيع بين المغرب والكيان الصهيوني قائم منذ عهود!!














المزيد.....

التطبيع بين المغرب والكيان الصهيوني قائم منذ عهود!!


محمود سعيد كعوش

الحوار المتمدن-العدد: 6758 - 2020 / 12 / 11 - 17:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


التطبيع بين المغرب والكيان الصهيوني قائم منذ عقود!!
بدأ مع "الوالد" الحسن الثاني ويتواصل مع "الابن" محمد الخامس!!

ما أعلنه معتوه البيت الأبيض، المنتهية ولايته الرئاسية، دونالد ترامب عبر تويتر حول اتفاق المملكة المغربية والكيان الصهيوني على تطبيع العلاقات واعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب في الصحراء الغربية على حساب الجزائر والصحراويين، انما هو بالحقيقة اقتراح عرضه رئيس حكومة الكيان بنيامين نتنياهو على إدارة الرئيس ترامب عدة مرات خلال العامين الماضي والحالي، تعترف واشنطن بموجبه بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية مقابل اعتراف المملكة المغربية بالكيان الصهيوني وتطبيع العلاقات معه.
بدأت العلاقات بين المملكة المغربية والكيان الصهيوني منذ عقود، وشهدت صعوداً وهبوطاً، كانا نتاجاً آلياً لتقلبات الأوضاع المغاربية والإقليمية، وتبدل الشخصيات الحاكمة في المملكة. ونشأت بين البلدين علاقات تباينت في درجاتها بين السرية والعلنية على نحو قدمه الباحث "رامي أبو زبيدة" كالتالي:
تقول وسائل إعلام "إسرائيلية" أن الملك المغربي السابق الحسن الثاني ساعد "إسرائيل" في التجسس على القمة العربية التي انعقدت في المغرب عام 1965. ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن الرئيس الأسبق لجهاز الاستخبارات العسكرية شلومو غازيت، قوله إن المغرب مكن "إسرائيل" من تسجيلات قمة عربية استضافها عام 1965. ما هيأ لها سبل الانتصار في حرب 1967.
بحسب مركز إسحاق رابين للدراسات السياسية والاستراتيجية أن إسحاق رابين زار المغرب سراً عام 1976، وكانت هذه أول زيارة يقوم بها رئيس وزراء "إسرائيلي" إلى دولة عربية. وناقش مع الملك المغربي سبل دفع عملية السلام مع الدول العربية.
في 22 يوليو 1986، زار رئيس الوزراء "الإسرائيلي" شمعون بيريز المغرب سرا، والتقى الملك الحسن الثاني في مدينة إفران السياحية.
كان رابين أول رئيس وزراء "إسرائيلي" يقوم بزيارة رسمية إلى المغرب وذلك عام 1993 حيث استقبله الملك الراحل الحسن الثاني وجاءت الزيارة بعد يوم واحد فقط من توقيع اتفاقية أوسلو.
كان المغرب في طليعة الدول العربية التي سمحت للمسؤولين "الإسرائيليين" بزيارتها سواء بشكل سري أو علني.. وعام 1995، وبعد اتفاق أوسلو، تأسست العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين البلدين. لكن عام 2000، بعد أحداث الانتفاضة الثانية، قطع المغرب العلاقات الدبلوماسية الرسمية.
على الرغم من قطع العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين المغرب و"إسرائيل"، إلا أن التعاون الأمني والاستخباراتي بين الجانبين لم يتوقف، بحسب ما ذكرت القناة الثانية "الإسرائيلية". فتشير إلى أن "إسرائيل" باعت للمغرب معدات عسكرية تضمنت منظومات حرب إلكترونية واتصالات ومراكز تحكم، كما باعت للرباط أيضاً 3 طائرات بدون طيار من طراز هيرون. وتم تسليم الطائرات للجيش الفرنسي، ومن هناك نُقلت إلى المغرب، وتم دهنها بألوان الجيش المغربي.
عام 2009، نشرت صحيفة "هاآرتس" العبرية، تقريراً قالت فيه إنه على الرغم من قطع العلاقات العلنية مع "إسرائيل"، إلا أن الملك محمد السادس حافظ على استمرارية تلك العلاقات سراً مع تل أبيب، سواء عن طريق مستشار أبيه للشؤون "الإسرائيلية" أندريه أزولاي، أو عن طريق رئيس الطائفة اليهودية في المغرب، سيرجي برديجو.
عام 1994 قدر معهد الصادرات الإسرائيلي حجم الصادرات "الإسرائيلية" في مجال الزراعة والهاي تك، إلى المغرب بنحو 220 مليون دولار في العام. وفي عام 2000 عقب قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، أصدر اتحاد الصناعات "الإسرائيلي" تقريراً عن حجم العلاقات الاقتصادية، التي كانت قائمة بين البلدين، قال فيه إن المغرب من أقرب الأصدقاء ل"إٍسرائيل". إذ قفز حجم الواردات "الإسرائيلية" من المغرب بنحو 62%، ووصل إلى 830 ألف دولار في السنة، وفي عام 2012 وصل حجم الصادرات "الإسرائيلية" للمغرب إلى نحو 12 مليون دولار. وعام 2012، وعلى خلفية ثورات الربيع العربي، وتراجع السياحة "الإسرائيلية" المتجهة نحو مصر وتونس، قال الدكتور يحيئيل حمو، مدير شركة "مروكو تور" للسياحة، إن عدد السياح "الإسرائيليين" الذين يتجهون إلى المغرب يراوح بين 10 و13 ألف سائح سنوياً.
في عام 2013، تم طرح مشروع قانون على البرلمان المغربي يجرم التطبيع مع "إسرائيل". وينص على معاقبة كل من يساهم أو يشارك في التطبيع مع "إسرائيل" أو يحاول ارتكابه، بعقوبة حبس تراوح بين سنتين وخمس سنوات، بالإضافة إلى غرامة مالية. حزب العدالة والتنمية الإسلامي دعم مشروع قانون تجريم التطبيع وقطع العلاقات مع إسرائيل كما حصل مشروع القانون أيضاً على دعم حزب الأصالة والحداثة، وحزب الاستقلال، المحسوبين على الملك، لكن الأحزاب الأخيرة الموالية للملك، سرعان ما تراجعت عن دعم مشروع القانون، وفشل البرلمان على مدار السنوات التالية في إقراره.
وفي أغسطس 2015، كشفت قناة i24 "الإسرائيلية" أن المغرب أرسلت نحو 30 شاباً من اليهود المغاربة إلى "إسرائيل"، للمشاركة في برنامج يرمي إلى دمجهم داخل المجتمع "الإسرائيلي" قبل توطينهم في "إسرائيل" والخدمة في الجيش "الإسرائيلي". وأشارت القناة "الإسرائيلية" إلى أن الشباب حضروا إلى "إسرائيل" عن طريق روما، للمشاركة في مخيم صيفي لمدة 30 يوماً، تنظمه أكاديمية "عميحاي" ما قبل العسكرية بالتعاون مع الاتحاد الصهيوني "الإسرائيلي"، ومنظمة الصهيونية العالمية، للتدريب على أساليب القتال "الإسرائيلية"، تحت الرعاية المباشرة لوزارة الدفاع "الإسرائيلية".
عام 2016 صوتت المغرب لصالح "إسرائيل" لرئاسة اللجنة القانونية بالأمم المتحدة. وعلى الرغم من دعوة “مجموعة العمل من أجل فلسطين" بالمغرب، حكومة المملكة، ومطالبتها بإصدار توضيح لهذا الأمر، إلا أن الحكومة المغربية لم تعلق على الموضوع!!!!!!!!!!!!!!!!!!!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,232,616,562
- فشة خلق من باب أضعف الإيمان
- كمال جنبلاط كان زعيماً لبنانياً وعربياً وأممياً
- قرار مؤسف وخطير 2
- قرار مؤسف وخطير!!
- لا يا إيمانويل ماكرون، ما هكذا تُورد الإبل!!
- ها أنتم تعودون لأصلكم يا أعراب الأمة!!
- هو مش كافر بس الجوع كافر
- أزمة الخليج (الحلقة الثامنة والأخيرة)
- أزمة الخليج (الحلقة السابعة)
- أزمة الخليج (الحلقة السادسة)
- أزمة الخليج (الحلقة الخامسة)
- أزمة الخليج الحلقة الرابعة
- أزمة الخليج (الحلقة الثالثة)
- أزمة الخليج (الحلقة الثانية)
- أزمة الخليج -الحلقة الأولى-
- أم هارون كمان وكمان!!
- مني إلى العمال في عيدهم: تحية من القلب!!
- مسلسل -أم هارون-...جريمة تاريخية!!
- تهنئة من القلب...شِدة وزالت
- يوم الأسير الفلسطيني


المزيد.....




- وصول أول سفير إماراتي لدى إسرائيل إلى مطار بن غوريون
- نتنياهو يتهم إيران بالهجوم على سفينة إسرائيلية في خليج عُمان ...
- نتنياهو يتهم إيران بالهجوم على سفينة إسرائيلية في خليج عُمان ...
- نصيف وكيل وزارة الكهرباء أصدر أوامر تعيينات بمقابل مبالغ مال ...
- -مستعمرة ايرانية- على الحدود العراقية السورية
- رسالة من بايدن تشرح أسباب الضربة الجوية في سوريا
- ترامب يلمح لخوض سباق الرئاسة في 2024 ويتشبث بمزاعم التزوير
- ماذا يجب أن تعرف عن نبتة الخبيزة وفوائدها المذهلة!
- -علينا أن نبدأ من اليوم-... خامنئي يدعو الإيرانيين إلى الاست ...
- السعودية.. -رئاسة الحرمين- تكشف مراحل تنظيف سطح الكعبة... في ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود سعيد كعوش - التطبيع بين المغرب والكيان الصهيوني قائم منذ عهود!!