أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد الوجاني - الوساطة الموريتانية















المزيد.....

الوساطة الموريتانية


سعيد الوجاني
كاتب ، محلل سياسي ، شاعر

(Oujjani Said)


الحوار المتمدن-العدد: 6744 - 2020 / 11 / 26 - 21:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


جرت مكالمة هاتفية بين الأمين العام للأمم المتحدة ، ووزير الخارجية الموريتاني ، بخصوص إمكانية الوساطة الموريتانية بين المغرب ، وبين جبهة البوليساريو ، بشأن نزاع الصحراء .
كما استقبل وزير الخارجية الموريتاني كل من السفير الفرنسي بنواكشوط ، واتصل بالسفير البريطاني ، والسفير الأمريكي بشأن نفس الموضوع ..
فهل ستنجح موريتانية الطرف الرئيسي في النزاع ، لأنها تعترف بالجمهورية الصحراوية كدولة ، وجدّد الرئيس محمد ولد الغزواني التذكير بهذا الاعتراف ، فيما فشلت فيه الأمم المتحدة منذ خمسة وأربعين سنة من النزاع ، منها ستة عشر سنة كانت حربا ، وحوالي ثلاثين سنة كانت بمثابة فترة لا سلم ولا حرب ، دون ان يصل اطراف النزاع الى تطبيق بنود اتفاق وقف اطلاق النار ، الموقع سنة 1991 ، والذي اضحى اليوم متجاوزا بمنطوق القرار 2548 الذي ركز على الحل السلمي المتوافق عليه ...
ان الاتصال بين الأمين العام للأمم المتحدة ، ووزير الخارجية الموريتاني ، دون طرق الباب الجزائري ، هو اعتراف من قبل الأمين العام ، بالدور الرئيسي الجزائري فيما يجري بالمنطقة ، وهذا دليل على ان الأمم المتحدة تعتبر الصراع هو ، بين النظام الجزائري ، وبين النظام المغربي ، وان جبهة البوليساريو تستعمل في هذا الصراع ككمبارس لخدمة اجندات الجزائر المعروفة باسم الدفاع عن حق الشعوب في تقرير مصيرها ، في حين ان الهدف من الدور الجزائري لا علاقة له بحقوق الصحراويين في التعبير عن ارادتهم .
قبل هذه المكالمة التلفونية بين الأمانة العامة للأمم المتحدة ، وبين وزير الخارجية الموريتاني ، سبق للملك محمد السادس ان هاتف الرئيس الموريتاني ، أكيد للتباحث حول ما يدور ويجري بالمنطقة ، واثناء هذه المكالمة عرض الملك المغربي نفسه على الرئيس الموريتاني لزيارة موريتانية ، ووجه دعوة مماثلة للرئيس محمد ولد الغزواني لزيارة المغرب .
الرئيس الموريتاني الى الآن ، التزم الصمت ، ولم يصدر بيان عن الرئاسة يفيد باستجابة الرئيس لرغبة الملك بزيارة موريتانية ، ولا الاستجابة لدعوة الملك الرئيس لزيارة المغرب .
لكن الرئيس الموريتاني استقبل شخصيا مبعوثا لإبراهيم غالي كوزير خارجية للجمهورية الصحراوية ، وليس كعضو بارز في الجبهة ، وسلمه رسالة خاصة من إبراهيم غالي تتطرق للمشكل الصحراوي .. رغم انه لم يفصح عن مضمونها الذي يتعلق بالصراع بعد فشل مقلب الغرغرات ..
كذلك استقبلت موريتانية بعثة صحراوية تتكون من اشخاص لهم قيمتهم ، ودورهم باعتبار انحدارهم من قبائل رئيسية ، وباعتبار انتماءهم الى اسر لها كلمتها في القبيلة الصحراوية . وقد حظي الوفد الصحراوي باستقبال حار ، مرّ في طقوس لا يفهم مغزاها غير الصحراويين ، وذلالتها عبارة عن رسالة ناطقة بما فيها ، واهم ما فيها ان الموريتانيين اقرب الى الصحراويين ، من قربهم من المغاربة .. وهذا تأكيد جديد وتذكير باعتراف موريتانية بالجمهورية الصحراوية كدولة عضو كامل العضوية بالاتحاد الافريقي ، الذي ساهمت في تحرير قانونه الأساسي .. ومما بنت عليه موريتانية تصرفها المشروع ، انها والمغرب يعترفان معا بالجمهورية الصحراوية عندما نشر المغرب هذا الاعتراف بالجريدة الرسمية في 31 يناير 2017 .. فالمغرب لا يمكنه الاحتجاج على موريتانية ، وهي تمارس سيادتها بما لا يضر بمصالح اطراف النزاع المتصارعة . فما تقوم به موريتانية يقوم به النظام المغربي اثناء اللقاءات الثنائية مع الجبهة ، او اثناء الجلوس الى جانبها بالاتحاد الافريقي ..
فكيف لموريتانية التي تعترف بالجمهورية الصحراوية ، التي لم ينشئها استفتاء ، ولا قرر بشأنها الصحراويون مصيرهم ، ان تكون محايدة ، والحال ان صفة الحياد غير موجودة ، لان الموجود هو الانحياز ..
ثم كيف لموريتانية المعترفة والمؤيدة للجمهورية الصحراوية في كل خطواتها ، ان تتصرف نقيض اختياراتها ، سيما وانّ انشاء الجمهورية الصحراوية في كل أراضي الصحراء المتنازع عليها ، سيكون حاجبا واقيا ، ومخلصا لها من أطماع / تهديد الامبراطوريات المغربية التاريخية ..
ولنا ان نتساءل : هل فعلا بدأت الحرب في الصحراء ؟
هناك تعتيم وضبابية تسود المنطقة . من جهة جبهة البوليساريو تصدر البلاغات العسكرية المرقمة ، وتتحدث عن سقوط ضحايا .. ومن جهة يتصرف المغرب وكأن لا حرب تدور بالمنطقة ...
فبمن سنثق ؟
اذا اكانت الجبهة تتحدث عن معارك تدور ، معنى هذا ان الجيش المغربي يرد الصاع مثل الصاع ، او انه يرد الصاع صاعين . فهل مقذوفات الجيش المغربي تتكون من الطماطم ، ومن الشكولاتة ... حتى لا تذكر الجبهة خسائرها في العتاد ، وفي البشر ؟
وكيف تتدعي الجبهة سقوط ضحايا في الجانب المغربي ، وتعطي الاعداد ، وحتى الجنسيات ( الامارات ) ، ولا تفصح شيئا عن عدد الإصابات التي قد تكون سجلت في صفوفها ، هذا اذا كانت هناك فعلا حرب تدور بالمنطقة ... اللهم اذا كانت الجبهة ترسل مقذوفاتها الى الخلاء ، وليس صوب الجيش المغربي ..
الوساطة الموريتانية التي رغب فيها الأمين العام للأمم المتحدة ، هي من بدايتها وساطة فاشلة . والسبب ان موريتانية طرف منحاز ، وليست بطرف محايد ..
فمن جهة هي تعترف بالجمهورية الصحراوية ، وهي هنا تعترف بان الصحراء هي ملك للصحراويين ، وليست ملكا للمغرب . ومن جهة فموريتانية بهذا الموقف المنحاز باعترافها بالجمهورية الصحراوية ، فهي تعتبر الوجود المغربي في الصحراء ، وجودا غير شرعي ، أي بالواضح وجود احتلال ..
ومن جهة فاعترافها بالجمهورية الصحراوية ، يكون قد حسم الموقف من النزاع لصالح الجبهة ، او الجمهورية ضد المغرب ..
وما يزيد في تأكيد فشل الوساطة الموريتانية ، انّ جبهة البوليساريو ، قررت عدم وقف الحرب ، انْ كانت هناك حرب ، الى حين حصول ما سمته بالتحرير الكامل للأراضي الصحراوية .. لكنها لا ترفض التفاوض ، فهي مع المفاوضات ، لكن من دون وقف النار .. أي ان التفاوض يجب ان يكون مقرونا بمواصلة الحرب .. لأنها تعتبر انّ اية مفاوضات ستتحدد نتائجها على ضوء الانتصارات التي سيحققها المتصارعون في الحرب .. فالحرب هي من سيقرر النتائج ، وليس المفاوضات التي ستكون تحصيل حاصل لنتائج الحرب ..
فعل هناك فعلا حرب تدور وتجري بالمنطقة ، حتى نتكلم عن دور الوساطة الموريتانية الفاشلة حتى قبل بدأها ؟
هناك ضبابية ، وهناك تعتيم ..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,299,691
- - اللجنة التأسيسية المعارضة للنظام الملكي بامريكا -
- تقنين اساليب القمع السياسي والايديولوجي لاضفاء مشروعية جبرية ...
- حزب النهج الديمقراطي وقضية الصحراء -- بيان الكتابة الوطنية - ...
- بيان وزارة الخارجية الجزائرية
- البوليساريو تنتحر
- الصحراء الغربية
- من يتحمل مسؤولية ما يجري بالگرگرات ؟
- الوضع القانوني لمعبر الگرگرات
- أخطاء جبهة البوليساريو
- قرار مجلس الامن 2548 حول نزاع الصحراء ، كان صفعة مدوية في وج ...
- تقييم الوضع في الصحراء .
- ماذا يختمر بالگرگرات .. ؟
- نعم انها فعلا حرب يخوضها النظام الجزائري ضد المغرب ..
- هل تلوح في الافق بوادر عودة الى الحرب في الصحراء ؟
- آليات السيطرة والعنف في نظام الحكم المطلق
- من المسؤول عن الوضع العام في الصحراء ؟
- مملكة الرعب والخوف
- الفقيه محمد البصري
- ولا يزال الرئيس الجزائري يهذي في هذيانه
- المخزن


المزيد.....




- بسبب -حمولة خضراوت-.. وزارة الهجرة المصرية: مقتل مصري وإصابة ...
- بسبب -حمولة خضراوت-.. وزارة الهجرة المصرية: مقتل مصري وإصابة ...
- ميشوستين: يجب إنهاء التطعيم بحلول الخريف
- هجمات الحوثيين على السعودية تفشل خطة بايدن؟
- وفد روسي يبحث استخدام لقاح -سبوتنيك V- في النمسا
- إيران.. فيديو لأشخاص يتدافعون للحصول على زيت الطهي
- البيت الأبيض: بايدن يرى ضرورة لتحديث آلية الموافقة على استخد ...
- السعودية.. إصابة طفل ومدني بسقوط شظايا درون حوثي في عسير (صو ...
- ارتفاع أكبر من المتوقع لعدد الوظائف الجديدة في الولايات الم ...
- لقاح كورونا: لماذا لا يقبل معظم المصريين على أخذه؟


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد الوجاني - الوساطة الموريتانية