أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء الجبوري - تحليل خطاب ترامب واقترابه من الخطاب الشرق اوسطي في الانتخابات الامريكية لعام 2020














المزيد.....

تحليل خطاب ترامب واقترابه من الخطاب الشرق اوسطي في الانتخابات الامريكية لعام 2020


علاء الجبوري

الحوار المتمدن-العدد: 6725 - 2020 / 11 / 6 - 11:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الانتخابات الامريكيــة 2020م
(خطاب دونالد ترامب في الانتخابات الامريكية بنكهــة عربية)
مع الاتفاق لأول وهلة ان لذة السلطة وامتلاكها هي من اساسيات كل انسان وان اختلف نوعها سواء كانت ع مستوى الشخصي - الحزبي- الوطني- الاقليمي - العالمي ، ومع اختلاف شكلها ايضا ، كما ان طرق الوصول اليها وكيفية امتلاكها تختلف من حيث الزمان والمكان والفرد والنظام.
واحدة من طرق الوصول الى السلطة وامتلاكها هي الانتخابات بمختلف اشكالها وانواعها والتي تختلف باختلاف الانظمة السياسية في العالم جميعه، الا ان الانظمة الديمقراطية تسعى جاهدة نظريا من تأطير ذلك في دساتيرها وان كان ذلك واقعيا مختلف بعض الشيء من نظام سياسي الى اخر.
يعد النظام السياسي الامريكي ذات الشكل الرئاسي واحدا من الانظمة الديمقراطية الراسخة والتي بدأت امريكا تصدره للخارج بمختلف الوسائل والاليات والاستراتيجيات هنا وهناك منذ التأسيس وحتى الان..
بادئ ذي بدء فأن اجراءات انتخاب الرئيس الامريكي وفق النظام الرئاسي يختلف عما هو موجود في بقية الدول التي تتبع ذات النظام ، ميزة خاصة جعلته بهذه الصورة تبعا لظروف امريكا وخصوصياتها ، فالشعب لا ينتخب الرئيس مباشرة وانما من خلال مجمع انتخابي اسس لهذا الغرض والمشكل من قبل ممثلين عن كل ولاية امريكية وحسب الكثافة السكانية..
مع بدء الانتخابات الامريكية لعام 2020م وحتى اليوم واعلان بعض نتائج الولايات الامريكية وفي ظل تنافس الحزبين الديمقراطي والجمهوري عبر مرشحيهما ( ترامب وبايدن) وعدم الحسم حتى اللحظة رغم اعلان الفوز من قبل ترامب امس ع عكس بايدن الذي اعلن ان الفوز لن يكون حتى اعلان اخر النتائج في جميع الولايات..
من خلال متابعتنا وخلال هذه الايام لاحظنا اختلاف الخطاب بين حملة ترامب وبايدن ، فينما مال ترامب الى التشكيك في الانتخابات حتى قبل اجراءها واللجوء للمحكمة العليا هو الحل اذ شكل ترامب فريق محامين للاعتراض ع النتائج في عدة ولايات مدعيا وجود فساد في العملية الانتخابية , واستشهد بالنتائج التي حققها بداية الانتخابات وكيفية اختلافها في اليوم التالي لصالح بايدن, كما اعترض على طريقة التصويت عبر البريد وعزز موقفه بوجود اصوات لم تحتسب لصالحه واخرى اتلفت وثالثة اضيف بعد انتهاء التصويت.
على العكس من ذلك تماما , فبايدن وحملته الانتخابية لم يعلن فوزه الا بعد انتهاء واكتمال عمليات الفرز في جميع الولايات الا ان اللجوء للقضاء وارد ايضا في حال استمرار ترامب بعدم التنازل عن السلطة والخوف من التصادم الشعبي بين الفريقين.
مع بقاء اربع ولايات حتى اللحظة لم يكتمل فيها العد والفرز حصل بايدن على(264) صوتا في المجمع الانتخابي مقابل (214) صوتا لصالح ترامب, لتبقى (6) اصوات هي الكفيلة بوصول المرشح الديمقراطي (بايدن) الى الرئاسة الامريكية لمدة اربع سنوات , ان ما يلاحظ في عملية تسليم السلطة في امريكا الفترة الزمنية الكبيرة بين التسليم والفوز, وهي ما يقارب الشهرين .
تحليل الخطاب للرئيس الامريكي الحالي المنتهية ولايته حتى اللحظة دونالد ترامب نلاحظ التشبث في السلطة وعدم التنازل عنها وفقا للسياقات الديمقراطية السائدة في امريكا ونظامها الانتخابي الذي اوصل ترامب نفسه عام 2016م الى السلطة, واتهامه للطرف الاخر بالتزوير والفساد في الانتخابات هي الاخرى تذكرنا بما يفعله المرشحين للانتخابات في المنطقة العربية وكأن ترامب تأثر بثقافة العرب وطرق وصولهم للسلطة , كما ان اللجوء الى المحكمة العليا والتي حاول ترامب ايضا قبل الانتخابات بفترة وجيزة من تعيين قاضية من حزبه ولصالحه يتضح لنا كيفية التأثير في السلطة القضائية ومحاولة كسب النزاع بينه وبين بايدن عندها والذي كان متأكدا منه قبل الانتخابات ايضا, مما يعني التدخل في القضاء والتي تعد واحدة من مميزات الشخصية العربية التي ترمي الوصول الى السلطة.
اخيرا انا ما اردناه في هذا المقال القصير هو بيان اوجه الشبه بين اساليب ترامب والمرشحين العرب في كل الانتخابات, فيبدأ بالطعن بالنظام الانتخابي اذا ما خسر ومدحه اذا ما فاز, والتدخل في القضاء وافساده لصالحه , وامتلاك اعلام مزيف يحاول كسب الجماهير واعلان نتائج مخالفة للواقع حتى يتم كسبهم والحصول على دعمهم والنزول الى الشارع في حال اعلان النتائج الرسمية المخالفة تماما كي يقتنع الجمهور ان عمليات التزوير حصلت في تلك الانتخابات , اضافة التشبث في السلطة حتى اخر اللحظات ليركن بذلك النموذج الامريكي الديمقراطي الذي تحلم به كل شعوب العالم نظريا على مدار قرون, فالواقع مختلف تماما حتى في مدعين الديمقراطية الراسخة.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدور السياسي للعوائل في الانظمة الديمقراطية دراسة مقارنة
- ضحك ديمقراطي
- مشروع انشاء معمل نسيج في محافظة الديوانية
- قراءة في نجاح واخفاق الكتل والاحزاب والتحالفات السياسية الشي ...
- المركزية واللامركزية في الادارة المحلية
- الاقليم حرام علينا حلال عليهم(كردستان والبصره)نموذجا
- الحل الامريكي من جديد
- العراق الى اين؟
- قادمون يابغداد,بنكهة نزوح
- مجازر تحت التظليل(سبايكر)نموذجا
- قادمون يابغداد,بنكة نزوح
- الخلاف السني الشيعي


المزيد.....




- البحوث الفلكية المصري: الصاروخ الصيني مر فوق مصر وسيدور حول ...
- حريق هائل في سوق بالقرب من رمسيس بالقاهرة.. فيديو
- اليمن.. مقتل وإصابة 14 في مواجهات بين القوات المشتركة و-أنصا ...
- مركز الفلك الدولي يتوقع سقوط الصاروخ الصيني الأحد المقبل
- خبير بلجيكي يتحدث عن قرب انتهاء جائحة كورونا في بلاده
- ألمانيا.. فشل تمرير تعديل يسهل فصل المتطرفين من الجيش
- العراق.. مقتل 3 من قيادات -داعش- جنوبي بغداد
- الهند.. فتاة تلغي زفافها بعد فشل العريس في جدول الضرب
- اليابان بصدد تمديد حالة الطوارئ حتى نهاية الشهر الجاري 
- إصابات كورونا في البرازيل تتجاوز الـ15 مليونا


المزيد.....

- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء الجبوري - تحليل خطاب ترامب واقترابه من الخطاب الشرق اوسطي في الانتخابات الامريكية لعام 2020