أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=697726

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لؤي الشقاقي - أشتهي الآن














المزيد.....

أشتهي الآن


لؤي الشقاقي
كاتب _ صحفي _ مهندس

(Dr Senan Luay)


الحوار المتمدن-العدد: 6722 - 2020 / 11 / 3 - 11:40
المحور: الادب والفن
    


كنتُ اُراقبهُ حتى سقط على الكرسي مغشياً عليه ، فهرعت محاولة ايقاظه ، نثثت الماء على وجهه فاستعاد وعيه وقلت له
- مابك ؟ لما توصل نفسك لهذة الحالة ؟!
فابتسم ابتسامة ساخرة وقال
- اريد ان انسى
- مالذي تريد نسيانه ؟
- اريد ان انسى كل مافات ، واتذكر نفسي في بغداد قبل اربعين سنة
- كم اشتهي الان ان اراك كما كنت قبل اربعين سنة
- تعرفين مايشتهيهِ رَجُلٌ حالِمٌ ، في العقد السادس من العُمْر
- مالذي يشتهيه ؟؟
- أشتهي الآن ان اجول في بغداد ، اتناول سندويتش "فلافل" من "أبو سمير" في شارع سينما الخيام ، اكاد اشم رائحتها ، وأن احضر فِلم هِنديٌّ بالأبيض والأسود في سينما "الوطني" ، او فلم لحسناء النهار "كاترين دينوف" ، في سينما غرناطة ، او فِلم لـ "كريكوري بيك و صوفيا لورين" .
ثم احتسي "بُطُلْ بيرة فريدة" باردٌ جداً في بار "بردايس" .
صحن مقبلات شعبي مكون من خَسّ وفِجْلٌ أبيضٌ وبَصَلٌ أخضَرٌ و رارنج وكاس لبن "روبة" ورغيف خبزٍ ساخن ومُحمص ، واجلس على مفرش وسط حقول "أبو دَلَف والعزران" على شواطيء دجلة .
او كاسَة مخلل "طُرشي حنانش" الشهير وسمَكَة بحجم اليد ، يصطادها "العم حميد " بعد طول الصبر ، ويشويها لنا ، كأنّهُ نسخةٌ عراقيّةٌ من "الشيخُ والبحر" ، مع رگيه بوزن اربعة كيلوغرامات مدفونة في جرف النهر حتى تصير مثلجة ومُسكرة .
أشتهي الآن .. سماع فريد الأطرش يُغني "الربيع" .
او أربعة اسياخ لحم مفروم "إشياش كباب" من "عَرَبانَةٍ" في الباب الشرقي ، بعد منتصف الليل ، تفوحُ منها رائحة "الِليّة" .

أشتهي الآن ..
أن تصومَ الناسُ وتُصَلّي ، حَقّاً ، بينما شارع "أبو نؤاس" لايزال مُكْتَظٌّ بروادِهِ إلى مَطْلَعِ الفَجْرِ .

أشتهي الآن ..
ان تزرع النسوة شارع النهر ذهاب واياب ، وهم يلبسون العباءات والميني جوب ، وان يحجوا الى بارك السعدون
أشتهي ان نعود كما كنا أنقياء
أشتهي ان انسى ماجرى خلال الاربعين عام ، وان يعود الزمن الى تلك الايام ، ويتوقف هناك .
- أ تعرف ما اشتهي الان ؟؟
- لا ، قولي ما تشتهين
- أنْ أراكم كما كُنتم قبلَ أربعينَ عاماً ، و أن أحتضنك و أبكي .



#لؤي_الشقاقي (هاشتاغ)       Dr_Senan_Luay#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا سلام مع ايران واسرائيل
- يوميات ونيس دروس خصوصية في الاخلاق والتربية
- احجار على رقعة الحرب
- الطبع يغلب التطبيع والتطويع
- حكاية السيدات اولاً
- خمسة اخوات
- تبكي الرجال
- عبد المجيد العاني
- من نبوخذنصر الى صدام بابل تدمر من جديد
- بروتوكولات الفراق
- واه هراهُ - يحكمنا ذنّبُ
- اكرهك بشدة
- الكاظمي والامارة وتظاهرات الكهرباء الاخيرة
- القناص الصغير
- اخفضت رأسي
- عربي في facebook
- اموات
- تلبية لرغبة الشعب سنقطع الراتب
- وداعاً احمد نورس اسيا
- الجمال الناطفِ


المزيد.....




- فيلم السنغالية أليس ديوب عن قتل الأطفال يحصد الجوائز
- الفلسفة وسينما دهوك 2022
- رسالة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي: نادين لبكي ورانب ...
- فنان عراقي يزيّن ساحة قريته باللوحات الجدارية
- كاريكاتير العدد 5323
- فيديو: فلسطينيون يشككون في الرواية الإسرائيلية حول مقتل شاب ...
- دار الساقي في لندن تعلن إغلاق أبوابها نهاية العام
- انطلاق مؤتمر أبوظبي الثالث للمخطوطات
- كواليس -بلوكاج- اللجنة الموضوعاتية المكلفة بالمساواة والمناص ...
- إليك 9 لوحات فنية شرحت تاريخ كرة القدم بصورة لا تتخيلها


المزيد.....

- المنهج الاجتماعي في قراءة الفن: فاغنر نموذجاً / يزن زريق
- اتجاهات البحث فى قضية الهوية المصرية / صلاح السروى
- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لؤي الشقاقي - أشتهي الآن