أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سعيد الجعفر - شذرات عن الجندر في اللغة














المزيد.....

شذرات عن الجندر في اللغة


سعيد الجعفر

الحوار المتمدن-العدد: 6701 - 2020 / 10 / 12 - 14:38
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


قال ابو حيان التوحيدي "عائشة رجلة العرب" كناية عن تأثيرها الكبير في أحداث زمانها ، وهنا جرى كسر النسق النحوي العربي الذي لا تؤنث فيه كلمة رجل .يهتم القرآن كثيرا بمسألة الجندر فتجد أن تكرار المؤمنين والمؤمنات والصالحين والصالحات وغيرها من التعابير يقودنا الى استنتاج أن موقع المرأة في المجتمع الجاهلي لم يكن كما صوره الفكر والتأريخ العربي.....يقول جورج طرابيشي في عمله المهم "المثقفون العرب والتراث" تبدو اسرائيل دائماً كأنثى بين العرب الرجال لكنها قامت بعملية إخصاء للعرب خلال انتصاراتها الماحقة المتكررة فكانت تبدو كأنها أنثى تملك عضواً ذكرياً . في الهند كان الرجال قبل قرون بعيدة يتكلمون باللغة السنسكريتية والنساء بالسوراسينية ولا يجوز تبادل الأدوار. من ضمن الاحتجاجات التي اخذت شكلا جندريا هي اعتراض النساء الأمريكيات على تسمية الأعاصير بأسماء أنثوية وهكذا جرى في العقود الاخيرة من القرن العشرين تغيير بعضها.. اعترض قسم من المتحمسات لحركة الفيمينزم السويدية على تسمية handels Banken (المصرف التجاري) فاقترحن محتجات أن يسمى hondels Banken حيث أن han هو ضمير المذكر المفرد فإردن إحلال ضمير المؤنث المفرد honبدلاً عنه. ترد مفرد ابن البلد في السويدية landsman حاملة صيغة مؤنثة landsmannina وهي صيغة حديثة جرى اجتراحها مع التطور الذي أعتمل في المحتمع ووضع حقوق المرأة في راس قائمة الأولويات في السويد بالذات. وهنا وردت مفردة رجل man مؤنثة في حين انها لا تملك صيغة مؤنثة في اللغات الجرمانية عموما ، والاسكندنافية احد فروعها، وهذا يناظر تعبير "رجلة العرب" في العربية. ويتصاعد تفاعل مسألة الجندر في البلدان التي تكون ظاهرة المذكر والمؤنث قد ضربت جذورها في نحوها كالروسية والعربية ..هنالك ايضا نقاشات كانت تدور دوماً في أروقة الدرس الاكاديمي الروسي تأخذ طابع الصراع الجندري حيث أن مفردة الحرب (فاينا) في الروسية مؤنثة بينما مفردة سلام (مير) مذكرة والغريب ان مفردة حرب في العربية أيضا مؤنثة بينما مفردة سلام مذكرة. ومن اغرب مسائل الجندر أن الكردية تخلو من التذكير والتأنيث ، وهو أمر صار مصدر تندر حين يتحدث الكرد العربية ..بقيت اللغة الإنجليزية متخلفة في فرض تغييرات جندرية في تسمية المهن في مفردات مثل دكتور أو محامي أو مدرس أو أستاذ أو شاعر أو مؤلف موسيقى أو قائد اوركسترا مع استناء كلمات مثل ممثلة بينما كانت اللغة الروسية من أكثر اللغات التي فرض الواقع فيها تغييرات جندرية في تسمية المهن، بيد ان السويدية ترد فيها مفردة poet وتعني شاعر ومفردة poetinna وهي صيغة مؤنثة منها رغم انها ترد نادرة ..... و من أغرب ما لاحظته في التذكير والتأنيث أن مفردة رجل في اللغة الروسية هي بصيغة المؤنت (мужчина موشينا) حيث أن انتهاء المفردة بحرف а دلالة على التأنيث ...وأخير يرد لدى الاسماعيليين إن كن فيكون أصلها كوني فتكوني ، بيد أن الفيمينست الأكبر في عصر ماقبل العقل " الميثوس" هو إبن العربي حيث قال "كل ما لا يؤنث لا يعول عليه" ...



#سعيد_الجعفر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عن المركزيات وتلفيق التأريخ
- عن الاناقة والجمال ومقولات هيدغر وفلهلم هومبلت
- الاحتفاء بجورج طرابيشي في اليوم العالمي للترجمة
- ملاحظات حول العمل المعجمي في المعجم الوسيط
- الأمثال: مقاربة لسانية
- الأمثال: مقاربة لسانية 2
- تلفيق التأريخ من الشنفرى الى عاشق بني عذرة
- في نظرية التسمية والاعتباطية والتعليلية
- قصة كربلاء: مقاربة مختصرة في ضوء تحليل الخطاب
- مناكدات الريف والمدينة
- الانزياح المجازي في اللغة بين ارض الكنانة وأرض السواد
- انجريد أرفيدسون شاعرة سويدية منسية
- الجحود والنكران للمعرفة والعرفان
- عن المركزية اللغوية العربية وأول الرطب
- علم الاشارة بين بيرس ودي سوسير
- مركزية القرود وغطرسة السرطان النهري
- الهجمة الثالثة على التنوير
- عن كارل بوبر ونيرودا ودرويش والتم الذي استحال بجعة
- حملة تضامن مع ناشط حقوق الإنسان البحريني علي عبد الإمام المع ...
- دون كيخوت العربي


المزيد.....




- بالأرقام.. حصة كل دولة بحزمة المساعدات الأمريكية لإسرائيل وأ ...
- مصر تستعيد رأس تمثال عمره 3400 عام للملك رمسيس الثاني
- شابة تصادف -وحيد قرن البحر- شديد الندرة في المالديف
- -عقبة أمام حل الدولتين-.. بيلوسي تدعو نتنياهو للاستقالة
- من يقف وراء الاحتجاجات المناهضة لإسرائيل في الجامعات الأمريك ...
- فلسطينيون يستهدفون قوات إسرائيلية في نابلس وقلقيلية ومستوطنو ...
- نتيجة صواريخ -حزب الله-.. انقطاع التيار الكهربائي عن مستوطنت ...
- ماهي منظومة -إس – 500- التي أعلن وزير الدفاع الروسي عن دخوله ...
- مستشار أمريكي سابق: المساعدة الجديدة من واشنطن ستطيل أمد إرا ...
- حزب الله: -استهدفنا مستوطنة -شوميرا- بعشرات صواريخ ‌‏الكاتيو ...


المزيد.....

- تاريخ البشرية القديم / مالك ابوعليا
- تراث بحزاني النسخة الاخيرة / ممتاز حسين خلو
- فى الأسطورة العرقية اليهودية / سعيد العليمى
- غورباتشوف والانهيار السوفيتي / دلير زنكنة
- الكيمياء الصوفيّة وصناعة الدُّعاة / نايف سلوم
- الشعر البدوي في مصر قراءة تأويلية / زينب محمد عبد الرحيم
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سعيد الجعفر - شذرات عن الجندر في اللغة