أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعيد الجعفر - مناكدات الريف والمدينة














المزيد.....

مناكدات الريف والمدينة


سعيد الجعفر

الحوار المتمدن-العدد: 6658 - 2020 / 8 / 26 - 12:23
المحور: الادب والفن
    


يلرايح لبغداد مر بالچبايش تلگه العجل مربوط ويه الهوايش. هكذا كان زملائي في الكلية من البغادة يمازحوني فٱرد عليهم ظلوا كل عمركم تركضون وره الباص الاحمر. كان هنالك اعجاب متبادل بيني وبين زميلة لي من مدينة العمارة ، تصورت نفسها "مدنية" وفي احدى السفرات كانت تجلس قبالتي فطلبوا منها ان تقرٱ بيت شعر فقالت ضاحكة وهي تنظر الي : انعل ابو المعادن لابو ابنهم لمن فتت بالليل عضني چلبهم. بيد ان ابن القرية يتصف بثقة عالية بالنفس وبشعوره بٱن عشيرته هي الاكثر سخاء وشجاعة ومروءة وهذا ما كان يتصف به خؤولتي آل جويبر حيث ٱنهم ما ٱن يذهبون الى المدينة، وعقالهم يشمخ فوق الكوفية، ويشاهدون "مدنيا" بالقميص و البنطلون لكنه اعور حتى يقفون ويشيرون اليه ضاحكين "تنوعوا هذا مدني اعور". ثقة ابناء الجنوب العالية بٱنفسهم خلقت لديهم طرائف يقضون بها لياليهم فهم يهزؤون بدارمي اهل بغداد " الماسخ" بين الجرف والماي حنطة زرعوني لا كالوا الله وياك لا ودعوني، ويضيفون له مبالغين ومتندرين دارمي " هياته دمه العين هياته ديكت..عادوني كل الناس حتينه ماما"..واذ يظن القرويون انهم افضل خلق الله فإن البدو يظنون انفسهم شعب الله المختار. ففي متاهات بورخيس يدخل شيخ العرب بابل متبخترا، لا تهمه غطرسة الامبراطور. وقد كان البدو يطلقون ساخرين على الفلاحين في العراق والشام ،وهم من ارومة آرامية، خضر النواجذ كونهم يٱكلون الخضر في حين يٱكل البدوي اللحم فحسب. وقد قال مهوال آل سعدون حين دخلت اول بندقية الى العراق من نوع مارتيني فٱحال العراقيون اسمها الى الماطلي : فخر النشامه بالجنا والسيف مصجول الحديد الماطلي ما بيه فخر حته أمي ترمي من بعيد. فالبدوي يفتخر بالقتال ويحتقر الزراعة حتى اطلق مجازا اسم الكفار مٱخوذا من الكافر بمعنى المزارع- وهي مفردة اكدية حيت كفر وقبر فعلان من اصل واحد بمعنى غطى، بيد أن فيهما قلب صوتي - وهو أمر وارد كثيرا في اللسانيات في القانون القائل ان المجازي في التسمية اصله مادي. يطلق الروس على ابن القرية اسم كولخوزنيك وهي سخرية اقرب الى الشتيمة ويقصد بذلك سكان التعاونيات الزراعية.مرة حضرت عرضا مسرحيا في مدينة ريفية سويدية وحين انتهى العرض كان حري بالنظارة ان يقفوا ويصفقوا ويستمروا بالتصفيق لكن الحضور صفقوا وتوقفوا ثم عادوا الى مقاعدهم فنهرهم مدير ادارة المسرح صارخا بصوت عال صفقوا يا قرويون..وختامها مسك في قول المتنبي المتباهي دوما ببدويته اذ يقرع جمال بنات المدينة: حسن الحضارة مجلوب بتطرية وفي البداوة حسن غير مجلوب..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,079,942,823
- الانزياح المجازي في اللغة بين ارض الكنانة وأرض السواد
- انجريد أرفيدسون شاعرة سويدية منسية
- الجحود والنكران للمعرفة والعرفان
- عن المركزية اللغوية العربية وأول الرطب
- علم الاشارة بين بيرس ودي سوسير
- مركزية القرود وغطرسة السرطان النهري
- الهجمة الثالثة على التنوير
- عن كارل بوبر ونيرودا ودرويش والتم الذي استحال بجعة
- حملة تضامن مع ناشط حقوق الإنسان البحريني علي عبد الإمام المع ...
- دون كيخوت العربي
- نحن شعب 1/7 .... كلنا مشاريع للخصب
- حول قوانين الصراع اللغوي
- اللغات السامية في العراق..مقاربة لسانية معاصرة
- سيدة نوبل
- الرؤية اللغوية للعالم
- موت الرأسمالية
- هل اختلطت الأوراق حقاً على المثقف العراقي
- موتيفات اسلامية لدى ستريندبيرغ
- الهجمة الثالثة على التحديث
- الاستشراق الإيتيمولوجي


المزيد.....




- غدا في -القاهرة السينمائي-... العرض العالمي الأول لفيلم -حظر ...
- ناقد سينمائي: جودة وتنوع أفلام مسابقة مهرجان القاهرة دليل عل ...
- إيقاف فنانة عراقية تلفّظت بعبارات نابية (فيديو)
- بسبب ألفاظ -نابية-... نقابة الفنانين العراقيين توقف إسراء ال ...
- شاهد: المواقع الثقافية تفتح أبوابها من جديد في إنكلترا بعد إ ...
- عيد البربارة: من هي القديسة التي -هربت مع بنات الحارة-؟
- معلومات عن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الـ42
- أحمد فؤاد نجم.. شاعر لم تمنعه سجون مصر من هجاء حكامها
- تدابير استثنائية لفائدة بعض المشغلين والعاملين في قطاعي تموي ...
- مجلس الحكومة يوافق على اتفاق التعاون الموقع بين المغرب وروسي ...


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعيد الجعفر - مناكدات الريف والمدينة