أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فرج بصلو - أصعب ما في الواقع ترجمته إلى مقولة














المزيد.....

أصعب ما في الواقع ترجمته إلى مقولة


فرج بصلو

الحوار المتمدن-العدد: 6701 - 2020 / 10 / 12 - 10:20
المحور: الادب والفن
    


كلما احتجت القرأة ابتعد عن الكتب لأغوص في ذاتي فهناك الجمان بانتظاري!!

*
أحياناً تدق الأجراس لمن لا يفهم معاني رنينها !!

*
في الخسارة تجربة لا تعوّض بغير الإمتحان الآتي.

*
يا هذا لا تطلب الخلود بواسطة أعمالك
بل ترجاها بطريقة لا تموت فيها..

*
نحن لا نريد الخطئية وإنما هي التي تريدنا.
فبين الحقيقة والنفاق لا توجد محطات


*
لا يأس كمثل الإنتقام
والمسكين خطر على المجتمع
لأنه يلبس الكتان ويكره لابس الجوخ

*
هذا أنا أفيق
على سرير له جناحات
من حولي الماء
والوحل
والضفاف
وكل ما تحلى عني
من عشب فستقي
وشوك ليلكي
وعيون بلون جوز الهند
وقبلة بنفس المذاق
وغطيس يفتح عيني
على جقجقي!

*
كيف أنام
وانا
بالهوى؟

*

البعض ينافسني دون دراية بمدى خسائره ... !!

*
أيتها النون: لا أحد يعطيك نفسه دون أن يتعرى أمامك !!

*
وبرغم كل المشاكل مازال البعض لا يفهم إن للأخر حق برأيه الأخر. ومن المحيط إلى الخليج

*
أصعب ما في الواقع ترجمته إلى مقولة

*
يا أيها البشر إنتصحوا بنصائحكم وسنكتفي ببلوانا

*
أيتها النون: نفرش لنومنا بالهوى, فما العجب إذ يطير نومنا بالهوى !!
*
الجريء مكشوف والخائف مستور !!

*
يا هذا لا تطلب الخلود بواسطة أعمالك
بل ترجاها بطريقة لا تموت فيها

*
لا يأس كمثل الإنتقام
والمسكين خطر على المجتمع
لأنه يلبس الكتان ويكره لابس الجوخ

*
حتى هو أصبح من خلفي
يسيرُ ويخفي
الشمس
كمثل عمود الغمام
ذاك الذي يسير إلى الأمام






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ليس الفصول إلا بشراً
- الكل يعلم الطريق
- لكل يعلم الطريق
- أنطونيو ماتشادو // مرثية للوركا // وقصائد أخرى // ترجمة: فرج ...
- فرج. ب // تلك الميول الحارقة
- حطها بقلبك يا ولد !!
- لستُ سوى العصفور أراد السكن في ثغركِ
- لا بد أن تكوني عظيمة.. لكنني لا أعرف عنك شيئاً
- وشوشات فرح...
- أزرار لا فائدة منها
- شو كمان؟!
- وكأني...
- من عجائب التدوير !!
- وكم كنت أريد شتمها
- بونجورك
- : من فنون الإجتماعيات في ضروب الضاد
- الأحمق يريد النور لنفسه
- والنون مِسْبار الفرح
- كانت السماء قليلة والدخان كثيفاً
- والآيسكريم مذاق ثغر من تحب !!


المزيد.....




- فلسطين 1920.. فيلم يوثق مقومات الحياة الفلسطينية قبل النكبة ...
- الصوم في العراق قديم وقبل التاريخ ولكن بصور مختلفة
- مصر.. ابن زوج أم كلثوم يكشف 7 أسرار في حياتها من بينها علاقت ...
- المخرج السوري الليث حجو يعلق على مسلسل “قيد مجهول”
- الفنان السوري أيمن رضا ينشر نداء استغاثة إنساني عاجل
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري التي شاركت في سلسلة -ه ...
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري التي شاركت في سلسلة -ه ...
- فنانة مصرية تصدم الجمهور بتفضيلها -الزواج بمتعة- يومين كل أس ...
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري بسبب السرطان
- مصر.. وفاة زوجة الفنان الراحل خالد صالح متأثرة بفيروس كورونا ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فرج بصلو - أصعب ما في الواقع ترجمته إلى مقولة