أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عطا مناع - طقوس اللطم النخبويه














المزيد.....

طقوس اللطم النخبويه


عطا مناع

الحوار المتمدن-العدد: 6693 - 2020 / 10 / 2 - 21:41
المحور: القضية الفلسطينية
    


كأننا لا نزلنا نعوي في صحراء التيه، نقفز من حضيض لحضيض، نستسهل ثقافة اللطم على واقع من صنع أيدينا، أفكارنا وصفة جاهزه تعكس حالة التردي التي حفرت فينا حتى العظم، وكأننا استئنسنا لهذا السلوك الذي تحول لمرض عضال.
باختصار: المسألة بنيوية وبامتياز، نتنكر للمتغيرات التي عصفت بكياننا الثقافي والوطني، لكننا نتقمص الدور باتقان ، وهذا ما يفسر طقوس اللطم والضجيج عند كل صفعة نتلقاها، هي صفعات متوقعه، مضمونها واحد ولكنها تأخذ أشكالا مختلفه، وهذا ما يفسر ركاكة مواقف النخب الفلسطينية تجاه تحقير شعبنا حتى من أبناء جلدتنا، انه الخد الذي تعود على اللطم في مواجهة المحكات.
كلنا واكبنا طقوس اللطم على الكلام الصادر عن الامين العام لجبهة النضال الشعبي أحمد المجدلاني الذي له صولات وجولات في تحقير شعبنا، هذا ليس بتجني على السيد المجدلاني، انه واقع حالنا مع رموز المرحلة التي لا تحترم شعبها، وهل الأحترام ينتزع عنوة ؟؟؟ سؤال برسم الاجابه.
السيد المجدلاني ليس شاذا عن القاعده، انه القاعده التي نرفض الاعتراف بها، لقد غادرتنا الجزرة لغير رجعة ويقيت العصا، عصا الاستبداد والتعامل بدونية مع الشعب الفلسطيني، عصا القهر والتأسيس للتيه والاغتراب في وطن تتقاذفه القوى المعاديه، قوي كما الافعى تفتك بنا وعن طيب خاطرنا.
ما يؤلم في المشهد ليس ما جاء على لسان المجدلاني، المؤلم حفلات اللطم التي اجتاحتنا، وكأن ما شاهدناه وسمعناه من تحقير للصحفين ومن قبلهم الموظفين خارج عن المألوف، لا نريد أن نعترف أن هالطينه من هالمطينه.
دعونا من السيد المجدلاني وتنمره على شعبنا، لكن الا تعتقدوا أن هذا التنمر أسس لما يتعرض له شعبنا من صفعات أصبح عاجز عن متابعتها، اذا كان مسئول بهذا الوزن يتمنر ويحقر شعبه فلماذا نعتب على الذين يتطاولون على شعبنا من عالمنا العربي.
حالنا مع طقوس اللطم كحال الدجاجة التي تمرغ ريشها في التراب لتنظيف نفسها، أيعقل أن لنا ذاكرة الدجاج، ما نتعرض له يوميا من تحقير وتنمر وانتهاكات يؤكد ذلك، ما يحدث يؤكد أن هناك تحالف شنيع قوامه نخب ثقافية وسياسية ونقابية عقدت العزم على التمسك بمكتسباتها ، هي قوى تتعاطى مع خطاب التحقير وسياسة القتل النفسي والتجويع الجماعي بعادية على أعتبار أنها من مستلزمات المرحله.
أمام هذا الواقع المذل، ذل وضعنا بين فكي كماشة التحقير والامبالاة الوطنيه، ذل سيلازمنا طويلا في ظل غياب المحاسبه، ذل يحولنا لقردة لا ترى ولا تسمع ولا تتكلم، ذل يكبل عقولونا قبل أيدينا وأرجلنا خوفا على مصالحنا التي لم تعد موجوده، انه الذل الذي لن ينقذنا من سوى الخلاص من الموت بالموت.
يقولوا أن الانتخابات على الابواب، والانتخابات تشعرنا أننا بشر ولو الى حين، سيقولوا لنا أنتم شراع السفينة وبوصلتها، وسنمارس طقوس الديمقراطية الكذابة التي قطعا ستستنسخ لنا ألف مجدلاني.



#عطا_مناع (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- انتفاضة الحجاره: تعويذة الشعب التي لا تموت
- ارفعوا علم البحرين عاليا
- لو كنت حمارا
- طفح الكيل 1
- حطوا في بطونكم البطيخ صيفي
- صفقة قرن أم صفقة قرون
- نكبتي ولجوئي: خطاب الهزيمه
- قطعان البلد وبلد القطعان 2
- أنا !!! ربكم الاعلى
- هل يصير دمي بين عينيك ماء ؟؟؟؟؟
- قطعان البلد وبلد القطعان
- جمال فراج : أعتذر لك ومنك
- عجوز وطابون وسته دجاجات
- الخارجون عن القانون
- الحكيم جورج حبش : طفح الكيل
- نكبتي ولجوئي: الوعد المشئوم
- هل في عزل ثيوفيلوس الثالث يكمن الحل ؟؟؟؟
- وين ع رام الله
- نكبتي ولجوئي: أن تصفع بحذاء بالي
- نكبتي ولجوئي : انها فوبيا العجز يا شهيد نا الصالح


المزيد.....




- -انحطاط وسخافة -.. هجوم إسرائيلي عنيف على واشنطن بسبب نيتها ...
- مجلس النواب الأمريكي يقر مساعدات لكييف بـ 61 مليار دولار
- الدفاع الروسية تعلن إسقاط مسيرتين أوكرانيتين في مقاطعة بريان ...
- بينهم قادة بارزون.. مقتل 50 من مسلحي -حركة الشباب- بعملية ع ...
- -واشنطن بوست- تكشف أسباب رفض السلطات الأوروبية مصادرة الأصول ...
- قادة إسرائيل يهاجمون توجه واشنطن لمعاقبة كتيبة تنشط بالضفة
- سيناتورة أمريكية: تخصيص 61 مليار دولار لكييف خيانة لمصالحنا ...
- الأعلام الأوكرانية تتسبب بفوضى ومشادات كلامية بين الجمهوريين ...
- على متنهما 8 أفراد.. تحطم مروحيتين للبحرية اليابانية في المح ...
- سفارة روسيا لدى القاهرة تصدر بيانا حول المساعدات الجديدة لحل ...


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عطا مناع - طقوس اللطم النخبويه