أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر فريد حسن - رواية - المطلقة - لجميل السلحوت: احتفاء بالرواية أم بالكاتب ؟!






المزيد.....

رواية - المطلقة - لجميل السلحوت: احتفاء بالرواية أم بالكاتب ؟!


شاكر فريد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 6690 - 2020 / 9 / 28 - 16:17
المحور: الادب والفن
    


عن مكتبة كل شيء في حيفا، لصاحبها الناشر صالح عباسي، صدرت قبل أيام رواية " المطلقة " للكاتب المقدسي المخضرم جميل السلحوت، وتقع في 192 صفحة من الحجم المتوسط، وصمم غلافها الفنان التشكيلي محمد نصر اللـه، وقام بالإخراج والمونتاج شربل إلياس، وهي استكمال لروايته " الخاصرة الرخوة "، الصادرة هذا العام وعن دار النشر نفسها ايضًا.
وأهمية هذه الرواية تكمن في أنها تطرح موضوع حساس للغاية، وتتناول مسألة اجتماعية مؤرقة، الطلاق الذي انتشر واستشرى واستفحل بصورة كبيرة ونسبة عالية في مجتمعنا العربي الفلسطيني، وتعري مظاهر الجهل والتخلف المجتمعي.
وهي رواية تنصف المرأة وتدعو إلى التخلص من العادات والتقاليد البالية التي تكبلها وتحاصرها، وتغيير النظرة السلبية الدونية السائدة تجاهها ووقف النزيف الذي ينخر في جسد وخاصرة مجتمعنا، ورفع الضيم والظلم والقهر والاجحاف بحق المرأة عمومًا، والمطلقة بشكل خاص.
وتظهر الرواية تعامل مجتمعنا مع المطلقة كبضاعة منتهية الصلاحية، وتكشف عورة الدجالين والمشعوذين الذي يعملون بدهاء وخبث متسترين بغطاء الدين، والدين منهم براء، لتحقيق غايات وأهداف ومصالح شخصية ومآرب دينية ودنيوية.
والرواية مكتوبة بأسلوب سردي وصفي مشوق، وبلغة أدبية رشيقة واضحة، بعيدة عن التعقيدات، وموجهة لكل الفئات العمرية، ويوظف جميل السلحوت مجموعة من الأحاديث النبوية الشريفة والآيات القرآنية والأمثال الشعبية والتراثية التي تدعم موقفه تجاه المرأة وتؤكد حقوقها في الاسلام.
وما أن صدرت الرواية حتى تلقفها القراء والمهتمون بشغف وكأنهم بانتظارها أو على موعد معها، واحتفوا بها من خلال عدد واسع من المداخلات والقراءات التحليلية والتقريظية التي نشرت في مواقع مختلفة كثيرة.
وباعتقادي أن هذا الاحتفاء هو احتفاء بالرواية والكاتب معًا، فـ " المطلقة " رواية إنسانية اجتماعية ودينية هامة ، تدق جدران الخزان بقوة وجرأة فائقة، وتكشف الكثير من الظواهر الاجتماعية السلبية التي تسود مجتمعنا وتعاني منها المرأة عمومًا، وليس المطلقة وحدها، وتتوفر فيها عناصر الرواية الفنية الناجحة وحبكتها قوية وصياغتها متماسكة واسلوبها مشوق، وصاحبها الصديق ورفيق القلم من الزمن الجميل، منذ السبعينات، ابن جبل المكبر جميل السلحوت، له حضوره الدائم القوي وله الاحترام والتقدير الأدبي، يمتلك التجربة الأدبية الثرية والأدوات الفنية الإبداعية، وهو كاتب غزير، مسكون بالوطن وجراحه، ومهموم بقضايا شعبه ومجتمعه، ومثقف نقدي عضوي، يحمل فكرًا مضيئًا مستنيرًا، له باع طويلة في الكتابة الإبداعية الروائية والقصصية والنقدية والتراثية وفي مجال أدب الاطفال، ولذلك لا غرابة في هذا الاحتفاء بروايته وبه كاتبًا مبدعًا مؤمنا بأدب الحياة، وكتاباته في مجملها تنطلق من الرؤية الواقعية النقدية، وهو برأي احتفاء مستحق وعن جدارة. فله خالص المودة وأجمل التهاني بصدور روايته الجديدة " المطلقة " متمنيًا له العمر المديد الخصب المكلل بالصحة والعافية والمتوج بالعطاء والأبداع الراقي.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,229,183,666
- قراءة في الحالة الثقافية الفلسطينية الراهنة
- ماذا وراء الاغلاق الشامل ؟!
- نصف قرن على رحيله : عبد الناصر الخالد أبدًا
- رسالة إلى الكاتبة الفلسطينية رحاب يوسف، ابنة رامين قضاء طولك ...
- الأديب والمثقف الراحل نواف عبد حسن غوغل عصره وزمانه
- كل المحبة والتقدير للجزائر بلد المليون شهيد
- بورتريه
- على ضوء تصريحات فريدمان
- سبعون شمعة ووردة لأبي إبراهيم مفيد صيداوي في يوم ميلاده
- الجامعة العربية ليست عربية ولا أمل بإصلاحها
- الكاتب مفيد صيداوي .. سبعون عامًا من العطاء والإبداع والكفاح
- صدور عدد أيلول من مجلة -الإصلاح- الثقافية الفكرية
- زمن الهزيمة والسقوط العربي
- الصراع على الساحة اللبنانية والعقوبات الأمريكية الجديدة
- التطبيع العربي المجاني
- - الرامة، رواية لم تُرْوَ بعد - كتاب موسوعي جديد للمرحوم د. ...
- في ذكرى رحيله العشرين : بشير البرغوثي قائد من طراز جديد
- ليس للفلسطينيين ما يبحثون عنه في الجامعة العربية ..!
- لذكرى الناشط الاجتماعي والسياسي حسين مصطفى اغبارية
- أمل دنقل شاعر الرفض، كلماته باقة في قلب الأمة


المزيد.....




- حتى مطلع الشعر.. إصدار سارة الزين بين مشاغل الأمومة والعمل و ...
- رئيس الوزراء يستعرض تقريراً من وزيرة الثقافة حول الفعاليات و ...
- محاربون وفلاسفة وأصحاب رؤى.. مدارس الواقعية في سينما الثماني ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- فنان سوري:-أتمنى أن يكون مثواي جهنم-..!!
- رسالتا ماجستير جديدتان عن أديب كمال الدين في جامعتي كربلاء و ...
- نصوص مغايره .تونس: نص هكذا نسيت جثّتي.للشاعر رياض الشرايطى
- شظايا المصباح.. الأزمي يستقيل من رئاسة المجلس الوطني والأمان ...
- مهرجان برلين السينمائي الـ71 ينطلق الاثنين -أونلاين- بسبب كو ...
- نصوص مغايرة .تونس. هكذا نسيت جثّتي :الشاعر رياض الشرايطي


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر فريد حسن - رواية - المطلقة - لجميل السلحوت: احتفاء بالرواية أم بالكاتب ؟!