أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدي جبار مكلف - القهوه في الشعر الشعبي العراقي















المزيد.....

القهوه في الشعر الشعبي العراقي


سعدي جبار مكلف

الحوار المتمدن-العدد: 6686 - 2020 / 9 / 24 - 14:28
المحور: الادب والفن
    


القهوه
صدگ بطران من يتمرگص الفنجان
مايدري الجمر شيسوي بالدله
الموت ، الخوف ،العزاء ، فراق الاحبة ،السيوف ،الحروب قراءه الفنجان و المستقبل ، تحمل السهر وقراءه احداث المستقبل المجهول الذي لا يعلمه اي احد ،علامة مميزة للحزن و العزاء والدموع ووداع الاحبة لذلك نلاحظ ان قراءة هذا الفنجان من هذا السائل الاسود تحذير للنفس من احداث المستقبل الضبابية المجهولة وقد تصدق العرافات بقراءة الفنجان وقد تكذب يتم هذا من خلال فنجان قهوه هذا المشروب الحزين الذي لا يعرف الفرح ابدا فيبدأبلهيب وتوهج النيران وينتهي بحركة باليد عشوائية وسائل مر لا تشفع بمذاق اي حلاوة و في كل زمان ومكان ان هذه المادة تحتوي على كمية كبيرة من الكافيين و التي بدورها تؤثر على الانسان بحيث يكون له فعل منه لذلك نجد لهذه الماده شعبيه كثيره في مختلف انحاء العالم ونجد الكثير يدمن شربها ويستلذ بها ويستمتع برائحتها التي تبتهج ،تنمو بذور البن في عدد كبير من دول العالم تتجاوز السبعين دولة ويعرف البن الاخضر بأنه من السلع التي يكثر تداولها في العالم ، القهوه المشروب الساحر احبه البشر و على مر الزمان و المكان و ما اجمل الصباح وانت ترتشف الفنجان بحلاوته ومرارته انها المشروب الساحر الذي اصبح اكثر شعبية بعد الماء تتناوله جميع الشعوب منذ مئات السنين هيمنت القهوه على الكثير من عادات الشعوب والعالم وارتبطت بها وخاصة في الاحزان كما ارتبطت بشكل رئيسي بعادات المضيف والكرم والجودوعادة تسبق كل شئ وتفرض نفسها بجميع الاوقات وكذلك مرتبطة بعادات وتقاليد اجتماعيةعند كثير من الشعوب الامر الذي عزز من حضور القهوه في شتى اصقاع المعموره على الرغم من تباين طقوس احتسائها و القهوه شجره مثمره
وهناك اسطوره حول اكتشافها و البدء مع استخدامها
گهوه بحلك دله وهل بيك
هلال وعاشك اعيونك وهل بيك
اريد اوكف على دربك وهل بيك
هله بجيتك يم حنيت اليه
تقول القصة انه منذ زمن بعيد لاحظ راعي ماعز حبشي من قبيله اورومو اسمه خالد ان ماشيته تصبح اكثر نشاطاً وحيوية عند ما تأكل من نوع معين من اشجار البرية فنقل هذه الحكاية الى اهله واصدقائه وبشكل خاص من الذين يشكون من عدم قدرتهم على السهر في الليل وكان ذلك الاكتشاف الاول لثمار شجرة البن بينما الدكتور ميشيل توشير مدير المركز الفرنسي للآثار و العلوم الاجتماعية في صنعاءيروي قصة ثانية :-
مرينه بيكم حمد واحنه بقطار الليل
وسمعنا دگ اگهوه وشمينا ريحة هيل
ياريل صيح ابقهر صيحة عشگ ياريل
هودر هواهم حمد حدر السنابل گطه
تقول القصة الثانية هي ان رجل اسمه عبد القادر الجزيري الذي كان يتولى شؤون الحج في مصر ورد ذكره في كتاب عمرة الصفوة في حل القهوه كان هناك شخص يدعي بيهان ولد في عدن وانتقل الى الحبشة في القرن السادس عشر كان يذهب الى الحبشة ويعود الى اليمن محملاً البن الحبشي وهناك اسطوره ثالثة تقول شخصاً عربياً يدعي خالد كان يقوم برعي الاغنام في منطقة كافا الواقعة جنوب اثيوبيا وحينها لاحظ ان اغنام اصبح اكثر حيوية ونشاطاً بعد اكلها نوع من الحبوب النباتية ومن ثم قام بغلي هذه الحبوب وشرب الماء المغلي لكي يتعرف على طبيعة هذه الحبوب
طبع فنجان طبعي مايدنگ راس
شما كبرت الدله تنحني اگباله
وكانت النتيجة اصبح اكثر حيوية بعد الشراب اعتبره المؤرخون اول قهوة في العالم كما ذكرت احدى المصادر التاريخية ان اول من شرب القهوه او من اوائل باكتشافها هو الشيخ ابو بكر العيدروسي :-
زهه بستان البصدره ودله
بحبه تاه دلالي ودله
ابتليت انا ابهوه عذره ودله
بكرخه وهاجن جنونی عليه
المتوفى سنه 909 هجري انه وجد نبات القهوه اثناء سياحته في الجبال اقتات من ثمره حينما شاهده متروك مع بذرته ووجد فيه انتباه الى الدماغ و السهر و تنشيط الذهن فأتخذها شرابا وارشد اصحابه واتباعه الى تعاطيها اما الطبيب الرازي الذي عاش في القرن العاشر للهجره وكان اول من ذكر البن في كتاب الحاوي وكان المقصود في هذه الكلمات ثمره البن و المشروب و في كتاب القانون في الطب لابن سينا الذي عاش في القرن الحادي عشر يذكر البن في لائحة ادويه تضم 760 دواء
صرت گهوه لحبيبي بوسط فنجان
فن جنه اليوصله فن جان
اذا العاقل نظرلك نظرة ونجن
وانا العاقل تگول انظر اليه
من المؤكد ان البن كان ينبت برياً في الحبشة واليمن وبسبب تحركات السكان بين الحبشة واليمن واثيوبيا انتقلت عملية زراعه القهوه بينهما كان اليمنيون اول من عمل على تحميص بذور البن وطحنها وسجل في القرن الرابع عشر في اليمن اول استعمال غير الطبي للبن وبدأت زراعته على نطاق واسع منذ ذلك الوقت وظهر اقرب دليل موثوق به سواء على شرب القهوه او معرفه الشجرة البن
اذا ماتت الدله تيتم الفنجان
لان كضت عمرها بخيرها اتغرگه
وفي منتصف القرن الخامس عشر وصلت الى ارمينيا
و بلاد فارس و تركيا و شمال افريقيا و انتشر شراب القهوه في مطلع القرن السادس عشر في الحجاز ومصر والشام والعراق ومن المرجح انه انتقل على ايدي الحجاج و من الشام الى اوروبا الشرقية و كل انحاء العالم ولغوياً اسم القهوه مشتق من الفعل قها ويقال اقها فلان اي دام على شرب القهوه اي ارتدت شهوته عن شرابها من غير مرض و في اللغة العربية تاتي في الشعر الجاهلي و الادب ثلاثة اشربة تسمى القهوه ، القهوه شراب البن المغلي و اللبن والخمر اما في اللغة الانجليزية تسمى كوفي وهي تنحدر من الايطاليه كافيه وهي مشتقة من كلمة تركية كاهفي التي اصلها العربية القهوه في بدء ظهورها لاقت صعوبات شتى وتدابير قاسية في وجه شاربيها سواء كان في الشرق او الغرب ففي مصر حرمها رجال الدين و هناك رواية تاريخية تؤكد انتشار فتوى تحريم القهوة في غالبية انحاء القاهره وحيث ان هناك فقيه آخر اكد علي تحريم القهوة ومن يشربها واعلن على المنابر بالمساجد وهذا دفع المستمعين له بتحطيم المقاهي وتعيش القاهره حالات شغب من اجل القهوه و هذا الحال لم يكن في مصر فقط انما كان في انحاء اخرى لانهم كانوا يعتقدون انها لها تاثير على العقل بالسلب
لان بأسمك حجينه الهيل گام ايفوح
چا شيفوح منك لو حجينه اسمك
وقد قام كثير من شيوخ الائمة تحريمها علناً و في خطب الجوامع و الاحتفالات الدينية وكذلك منع تداولها سلاطين تركيا حتى ان السلطان مراد الثالث افزعه احتساء الناس لهذا المشروب وجلوسهم في المقاهي و الدور من اجل احتساء القهوه وقد نقل اليه جواسيس ان الناس اثناء شربهم القهوه يتناولون القضايا السياسية و يتكلمون وينتقدون الحكومة و السلطان لذلك امر بغلق كافة المقاهي ومنع احتساء القهوه ثم اعتقل قسما منهم وتم وضعهم في اكياس والقيت في البحر للتخلص من هم ومن المعارضين للحكم ولم يلاحظ انه عمل هذا الحكم اباحة بيع الخمور بدلا من القهوه
يگولون الچفوف اطيح الفنجان
من چف الجمر ماتوگع الدله
كلمن بأسمه لازم ايعلموه
اهله عله الوفه وبالصبر يتعله
لتگوده من اديه لتگله امدليك
اخاف ايمن عليك ايگوم يتبله
ليگلك جنت لا الشمعه لمن چان
مومن الفعل من الحچي تمله
قاد الامبراطور العثماني سليمان القانوني حصار علي فينا عام 1529 لكن الحصار فشل وكذلك تم حصار هذه المدينة عام 1683 بقياده القائد العسكري مصطفى المزريفي وفشل ايضا فتراجعت القوات العثمانية تاركة خلفها 500 كيساً من البن في مخيمهم المهجور خارج اسوار فينا التي لا تعرف شيء عن هذه الحبوب و استخدامها فكرت السلطات المحلية الحاكمة رمي هذه الاكياس في البحر خوفا من كونها ماده سامة تركها العدو الا ان الضابط البولندي فرانز جورج الذي عمل كجاسوس في اسطنبول لصالح الامبراطوريه النمساوية المجرية كان على علم بالمشروبات المصنوعه من حبوب البن فطلب من السلطات الحصول على هذه الاكياس كأجر على عمل تجسسه وقد تم قبول طلبه وتزويده بهذه الاكياس وبدأ بتقديم اكواب صغيره من مشروب البن الى البيوت ومن ثم نصب خيمة او مكان حيث يقدم القهوة ساخنة اي ابتدأت فكرة المقهى او الكازينو ولفتره طويلة منعت الكنيسة هذا الشراب على اعتباره شراب غريب حتى عام 1600 حيث سمح لهذا المشروب في الانتشار وفي وقت قصير اصبح شرب القهوه شائعاً شعبياً في اغلب المدن وقد تم افتتاح اول مقهى في فينا عام 1685
ظليت نجمه للصبح
كلسه يتثاوب منجل
والسلف دخان گهوه
ودلة الصبح تدلل
نامن بنات الناس
وظلت فرس بالجتات يمك تصهل
اشرب حنيتك بالدفو
وكثير من الكتاب والشعراء و الفنانين مولعون بشراب القهوه الروائي ابفرنسي المعروف الشهير بلزاك الذي قال عنها انا لا اعلم شراب الاله الذي كان يذكره بذاكره اليونانيين ولكن احب ان اعتقد ان القهوه وكذلك الكاتب فوليتر كان يشربها بكثره اما الموسيقاربتهوفن وكان يستهلك اكثر من 70 حبة من البن في سبيل اعداد فنجان قهوه وقد فتحت اماكن لاحتساء هذا المشروب سميت بالمقاهي وكانت هذه الاماكن تعم اجتماعات كثيره للسياسيين و الكتاب و الشعراء و المعارضين السياسيين وفي كل مدينة تقريبا يوجد مقاهي مشهورة في تاريخها يقدم فيها القهوه والشاي وقد نشأ بين الشاي والقهوة حوار طويل نقتطف منه مايلي يقول الحوار:-
محاورة شعرية بين القهوة والشاي .
القهوة تخاطب الشاي
ياعطّار گـلي أشجايبك ليّه ... أنت من العجم وآني يمانيه
الشاي
آنه الچـاي الحلو تزهي مواعيني ... بلور وبرنج أو معدن وصيني
أنا شاه العجم وأملوك تجنيني ... وگودي من الفحم دخّان مابيّه
القهوة
أنه بنت اليمن و ربات حاتم طي ... من بيت الكرم و الجود وأهل الزي
أنه جودي چـلت وأنته أشوي شوي ... أصلي من العرب ما نيش عجميه
الشاي
ديوانچ وحش من كثرة الدخان ... دلّه مصخمه وملطخ الفنجان
خدامچ عبد لو تايه العربان ... محّد فرك وجهه من مزاويّه
القهوة
أنا شمايكثر الديوان أضرب كيف ... أمرحب باليجي وأفرح بكل ضيف
يظل محزون وجهك مايگـصّه السيف ... زلمه أعلى الثلاثه يصيرلك ديّه
الشاي
أيامچ مضن واليوم أيّامي ... أنا ليرة ذهب وأنت طرز شامي
آنّه أموّنس الملوك بحسن هندامي ... وأنت مصخمه بدخان مطليّه
القهوة
أنا بنت العرب وشيوخ تجنيني ... ومن طرت الفجر دگـن هواويني
دلالي أمسكره و صيني فناجيني ... و أومي بالردن عطشان مر بيّه
الشاي
سماور من شبه ومخدّر القوري ... أبياله مطرزه والصحن فرفوري
أچلي من القند لو شكر بللوري ... وشرابي ملك جاعد أبارسيّه
القهوة
الأراسي أتأچدت موش لجنابك بس ... دوم الدوم نلعب بيهن محيبس
أنا أمن أحچي أوياك الحلكَ يتنجّس ... شي شفتوا البغل لازر الورديه؟
الشاي
مامن بعد گـهوه اليوم بس الچاي ... عند أهل المدن والعرب مثل الماي
صباح القهوة
صباح النوروالأنفاس ولهى
وثغر يرشف القبلات منها
ورائحة البنفسج مع ورودي
تراقص أحرفي والحبر ينهى
وتهدي الحب نحوكم زهوراً
مع القطرات من شعري ومنها
فيأتي الشوق صداحا طروبا
مع البن اليماني فاغتنمها
ألا يا قلب بلغهم ودادي
لعل العين تصحو من وسنها
همو ألفوا المحبة من فؤادي
فتأتيني المحبة أو ثمنها
بأصحاب لهم في الروح ود
فهم زاد المودة أو لبنها
فأذكرهم وتغشاني دموع
فمن باع الصداقة لم يزنها
فإن الصحب أوطان ودرع
ومن عرف الأمانة لم يخنها
فأرشف قهوتي ولها حنين
وآهات الفراق تئن منها




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,078,713,356
- رذاذ من الماضي البعيد وحيدة خليل
- مظفر النواب بيرغ الثوار والثوره
- الشاعر مهدي طه
- العراق والحزن الذي لا ينتهي
- من التراث المندائي القديم الشاعر رومي سبهان البريجي
- من التراث المندائي القديم الشاعر رابع زغير
- من التراث المندائي القديم الشاعر گطان بن عفدول
- من التراث المندائي القديم الشاعر عبد الرحيم عداي
- من التراث المندائي القديم الشاعر منصور بن درباش
- من التراث المندائي القديم الشاعر منصور خيطان
- شاعر الجمال والحنية والانسانية الشاعر خليل ابراهيم الحلي
- الغزل في الشعر الشعبي العراقي
- من التراث المندائي القديم الشاعر يحيى الشيخ رومي
- المندائيون والاهوار الجزء الثالث
- المندائيون والاهوار الجزء الثاني
- المندائيون والاهوار
- من التراث المندائي القديم الشاعر االشيخ يحيى الشيخ وهرون
- القمر في الشعر الشعبي العراقي
- الشعر الشعبي العراقي الى اين
- الشاعر عودة منصور من التراث المندائي القديم


المزيد.....




- تكريم الفنانة منى زكي في مهرجان القاهرة السينمائي
- مجلس المستشارين يتقدم ب 202 مقترح تعديل بشأن مشروع قانون الم ...
- وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان بسبب كورونا ...
- أحمد الفيشاوي يثير الجدل مجددا مع زوجته في مهرجان القاهرة ال ...
- -طلب مضحك- من منى زكي إلى ابنتها في مهرجان القاهرة السينمائي ...
- رانيا يوسف تعوض غيابها عن -مهرجان القاهرة السينمائي- بـ-صورة ...
- فيديو.. فنانة مصرية تعترف بحبها لداعية إسلامي بعد فترة من ال ...
- رئيس مهرجان القاهرة السينمائي يثير أزمة بسبب مجاملة تامر حسن ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الخميس
- نتفليكس تقدم مهمة هوليوودية غامضة في مدينة الموصل العراقية


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدي جبار مكلف - القهوه في الشعر الشعبي العراقي